العد التنازلي لإطلاق جديد



تعهدات من الأهلي وCIB والتجاري وفا بتغطية سندات توريق راية القابضة

تعهدات من الأهلي وCIB والتجاري وفا بتغطية سندات توريق راية القابضة

آراب فاينانس: وقعت مجموعة راية القابضة للاستثمارات المالية (RAYA)، مستندات أول عملية إصدار لسندات توريق في تاريخ الشركة، وتشمل محفظة الإصدار والتي تقارب قيمتها 500 مليون جنيه مصري على حقوقاً مالية ومستحقات آجلة الدفع مضمونة بضمانات مختلفة، في صورة قروض وتمويلات متناهية الصغر للمشاريع متناهية الصغر، وتمويلات استهلاكية لتمويل عمليات شراء بالتقسيط للإليكترونيات والأجهزة المنزلية، والمصدرة من قبل ثلاثة من الشركات التابعة وهما: شركة راية للإلكترونيات، وشركة أمان للخدمات المالية، وشركة أمان لتمويل المشروعات متناهية الصغر.

وقام البنك التجاري الدولي- مصر (COMI)، بدور المستشار المالي والمنسق العام لعملية الإصدار، بالإضافة إلى دوره كضامن لعملية تغطية الاكتتاب الخاصة بعملية التوريق بالتعاون مع البنك الاهلي المصري (“ضامنوا الاكتتاب”). كما قام مكتب الدريني وشركاه للمحاماة بدور المستشار القانوني لعملية الإصدار، ومكتب المتضامنون للمراجعة والمحاسبة (إيرنستويونج) بدور المستشار المحاسبي والمراجع لعملية الإصدار، فيما نفذت شركة “توريق” للتوريق الإصدار.

قال حسام حسين المدير المالي لشركة “راية القابضة”، إن الإصدار مقسم على 4 شرائح مختلفة من حيث الحجم والأجل، 3 منها قصيرة الأجل بتواريخ استحقاق تحل خلال 6 و 9 و12 شهراً على التوالي، والشريحة الرابعة تتسم بتاريخ استحقاق متوسط الاجل يحل خلال 36 شهر. ويبلغ المتوسط المرجح لعائد الكوبون المستحق لحملة السندات حوالي 12.7%. وتحقق عملية الإصدار ربح محاسبي مجمع يبلغ إجماليه 36.2 مليون جنيه مصري للثلاث شركات المصدرة لسندات التوريق.

ويتميز الاصدار بتنوع هائل للمحفظة المورقة، والتي تعد الأولى من نوعها بالسوق المصرية لعمليات توريق لمحفظة تمويلات متناهية الصغر وتمويلات استهلاكية للمستهلك المصري، والتي تشتمل على عقود ومستحقات يتم توريقها لدى أكثر من 105 ألف عميل لدى الشركات الثلاثة المصدرة، ومدعومة بأكثر من 900 ألف مستند تحصيل مثبت للحقوق المالية المحالة كإيصالات أمانة، وشيكات البنكية، وكمبيالات مالية.

وعلى الرغم من ضخامة قاعدة العملاء المورقة عقودهم، فإن المتوسط المرجح لحالات التأخر في السداد والتعثر التاريخي في محافظ القروض والتمويلات للشركات المصدرة الثلاثة تبلغ نسبته أقل من 3% ككل، بما يعكس الجودة الائتمانية العالية لمحفظة الأوراق المالية المحالة والمورقة لهذا الإصدار التاريخي.

ومن هذا المنطلق، فقد تم منح هذ الاصدار تصنيف ائتماني مرموق وهو “Prime 1” وهو التصنيف الائتماني الأعلى لشرائح الاستحقاق قصيرة الأجل، وتصنيف “A-” للشريحة متوسطة الأجل والتي تحل خلال 36 شهر من قبل شركة MERIS، الشريك الاقليمي لشركة موديز العالمية لخدمات المستثمرين والتصنيف الائتماني.

قال مدحت خليل، رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لمجموعة راية القابضة للاستثمارات المالية إن توقيع مذكرة المعلومات لعملية التوريق الأولى في تاريخ المجموعة يعد إنجازاً فريد من نوعه، والتي تضمنت 2 من الشركات المنشئة حديثاً نسبياً وهما شركة أمان للخدمات المالية، وشركة أمان لتمويل المشروعات متناهية الصغر، إلى جانب واحدة من أقدم وأكبر الشركات التابعة، وهي شركة راية للإلكترونيات.

وأشار خليل إلى أن قدرة الشركات على تسييل مستحقاتها وحقوقها المالية على نحو سريع هي أفضل دليل على قدرة راية القابضة على تعظيم القيمة المضافة والعائد المرجو لمساهميها على رأس المال المستثمر.

وأضاف خليل أن طرح سندات التوريق هي إحدى الجهود المبذولة لتعزيز المكانة والتنافسية السوقية لكل من أمان للخدمات المالية وأمان لتمويل المشروعات متناهية الصغر في السوق المحلية، والمتناميتين سريعاً منذ نشأتهما في عامي 2017 و2018 على التوالي.

والجدير بالذكر أن مجموعة راية القابضة للاستثمارات المالية؛ تمتلك وتدير منصة متكاملة للخدمات المالية غير المصرفية تحت العلامة التجارية “أمان” والتي تشتمل أيضا على شركة أمان لخدمات المدفوعات الالكترونية؛ ويأتي ذلك تماشياً مع المخطط الاستراتيجي والإطار العام والجهود المبذولة على مستوى البلاد لتوسيع الشمول المالي وتوفير حلول التكنولوجيا المالية لكافة شرائح المواطنين بجمهورية مصر العربية.

وقال حسين اباظة، المسئول التنفيذي الرئيسى وعضو مجلس الإدارة بالبنك التجاري الدولي – مصر، ” إن البنك يأتي في صدارة المؤسسات الوطنية الداعمة للجهود المبذولة لتحقيق الشمول المالي لكافة شرائح المواطنين المصريين؛ ولذلك، فقد كنا حريصون على تنسيق والمشاركة في هذا الإصدار مع شركة راية القابضة نظرا لتطابق الرؤية الاستثمارية للشركة في مجال الخدمات المالية غير المصرفية مع أهدافنا في مجال الشمول المالي”.

وقد أعرب اباظة عن سعادته بإضافة هذا الإنجاز البارز في السجل الحافل لعلاقة العمل المشتركة والممتدة مع مجموعة راية القابضة.

كما صرح يحيى أبو الفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، “أنه في إطار دور البنك الأهلي الرائد في دعم الشركات العاملة في كافة المجالات الاقتصادية وإيلاء العناية الخاصة للمجالات التي تدعم المشروعات متناهية الصغر والتي تعد المحرك الأساسي للتنمية الشاملة للنهوض بالاقتصاد القومي، وهو ما انعكس في اهتمام البنك الأهلي بتعزيز الشراكة المتنامية بشركات مجموعة راية في الإصدار الأول لسندات التوريق الخاصة بها دعماَ لمسيره نجاحها”.

وقال السيد حسام حسين، رئيس القطاعات المالية بشركة راية القابضة للاستثمارات المالية، “أن طرح سندات التوريق يمثل جزءًا هاماً من التزامنا بتوليد مصادر تمويل مستدامة، من شأنها أن تعمل على تعزيز موقف الشركة المالي في الفترة المقبلة.

وكشف حسين، عن تعهد بنك التجاري وفا، بتغطية 75 مليون جنيه من الطرح، فيما تعهد البنك الأهلي المصري بتغطية 150 مليون جنيه من الطرح، والبنك التجاري الدولي، بتغطية 275 مليون جنيه، سيتم استخدام المتحصلات في سداد ديون قصيرة الأجل والباقي لإعادة استثماره.

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2015

الي الاعلي