العد التنازلي لإطلاق جديد



القيمة السوقية للبورصة ترتفع بختام أكتوبر بدعم مشتريات المصريين والعرب

القيمة السوقية للبورصة ترتفع بختام أكتوبر بدعم مشتريات المصريين والعرب

آراب فاينانس: قالت شركة شعاع لتداول الأوراق المالية، إن القيمة السوقية الإجمالية للبورصة المصرية ارتفعت بنسبة 1.71% على أساس شهري- بزيادة 6.55% على أساس سنوي- لتصل إلى 48.3 مليار دولار في أكتوبر.

وتري شعاع، أن شهر أكتوبر يعد أكثر هدوءًا بالنسبة للمؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بالمقارنة بشهر سبتمبر الذي شهد اتجاه هابط بسبب ما شهدته السوق المصرية بالنصف الثاني من سبتمبر بسبب الاضطرابات التي شهدها الشارع المصري.

واعتقد أحمد عبد النبي نائب مدير إدارة البحوث بشعاع في تقرير صادر اليوم أن الداعم الرئيسي للأداء الجيد للسوق في أكتوبر هو التوقعات المتزايدة بأن لجنة السياسة النقدية التابعة للبنك المركزي المصري ستواصل سياستها التيسيرية من خلال خفض أسعار الفائدة في اجتماعها المقبل المقرر عقدة 14 نوفمبر 2019.

ورأى عبد النبي، أن قيام المجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في أواخر شهر أكتوبر بخفض أسعار الفائدة للمرة الثالثة هذ العام بمقدر ربع نقطة مئوية ستساعد في تسهيل عملية اتخاذ القرارات من قبل البنك المركزي المصري وزياة آمال المستثمرين.

وفي ذات السياق ذكر نائب مدير إدارة البحوث بشركة شعاع لتداول الأوراق المالية، أن المستثمرون المصرييين تحولوا خلال شهر أكتوبر إلى صافي مشترين بعد أن كانوا صافي بائعين في سبتمبر وأغسطس.

في حين واصل الأجانب موجه التدفق النقدي الخارج، أيضا مع تدفقات داخلة بسيطة، كان العرب خارج السوق تقريبا في أكتوبر.

وقال عبد النبي، إن مصر مازالت تعد رابع أرخص الأسواق في منطقة الشرق الأوسط حيث يتم تداول مؤشرها الرئيسي بخصم مقارنة بمؤشر MSCI للأسواق الناشئة وبعلاوة بسيطة مقارنة بمؤشر MSCI للأسواق المبتدئة.

وأشار نائب مدير إدارة البحوث بشركة شعاع لتداول الأوراق المالية، أن سوق الأسهم المصرية كانت الأفضل أداء مقارنة بأسواق منطقة الشرق الأوسط في أكتوبر، حيث ارتفع مؤشر EGX30 بنسبة 3% بزيادة 24% منذ بداية العام وحتى الآن مقوما بالدولار الأمريكي ، بعد أن كان ثالق اسوأ الأسواق أداء في سبتمبر عندما حقق تراجع بلغ 2% مقوما بالدولار.

وعلى مستوى الأداء منذ بداية العام وحتى الآن ذكر عبد النبي أن مصر لاتزال أفضل الأسواق أداءً في المنطقة كمعظم الشهور خلال 2019 حتى الآن.

ومن ناحية التقييم، وجد عبد النبي أن السوق المصري لا تزال رابع أرخص أسواق منطقة الشرق الأوسط بعد عمان، دبي والكويت بحلول نهاية أكتوبر.

وتابع:” تم تداول EGX30 بخصم 22% مقارنة بمؤشر MSCI للأسواق الناشئة وبخصم 1% مقارنة بمؤشر MSCI للأسواق المبتدئة.

القطاعات

قال نائب مدير إدارة البحوث بشركة شعاع لتداول الأوراق المالية، أن أكثر من نصف قطاعات البورصة المصرية أنهى شهر أكتوبر باللون الأخضر بقيادة الموارد الأساسية و الكيماويات، بينما كان قطاع المنتجات الشخصية والمنزلية وقطاع الأغذية والمشروبات هما الأسوأ.

وأشار أن أداء قطاعي الموارد الأساسية والكيماويات دعما أداء شركتي حديد عز وسيدي كرير للكيماويات حيث أن قرارا حكوميا بنخفيض أسعار الغاز الطبيعي صار ممكنا، حيث إنه يسهم بشكل كبير في تكلفة البضاعة المباعة لكل منهما .

وفي الوقت نفسه رأي عبد النبي أن التطورات الجيدة الخاصة بفرض تدابير وقائية على واردات الجديد دعمت أداء حديد عز خلال شهر أكتوبر.

وعلى مستوى الأداء من بداية العام وحتى الآن، كان كل من قطاع البنوك، السياحة والترفيه ، العقارات، الاتصالات، والقطاع المالي هي القطاعات الوحيدة التي لاتزال تشهد أداء إيجابيًا، في حين كان قطاع الموارد الأساسية ومواد البناء والتشييد من بين أكبر الخاسرين.

ومن حيث التداولات وفقا لفئات المستثمرين

سجل المصريون صافي مشتريات في أكتوبر بقيمة 154 مليون جنيه كتدفقات داخلة، مدفوعين بأداء المؤسسات، بعد أن كانوا صافي بائعين في شهري سبتمبر وأغسطس- لايزالوا صافي بائعين بصافي تدفقات خارجة تبلغ 1.66 مليار جنيه منذ بداية العام وحتى الآن، مدفوعين بأدء الأفراد-.

واستمر العرب في تسجيلهم صافي شراء بتدفقات داخلة قدرها 42 مليون جنيه في أكتوبر وللشهر الثاني على التوالي- صافي تدفقات خارجة بقيمة 622 مليون جنيه منذ بداية العام وحتى الآن،- مدفوعين بتداولات المؤسسات

وظل الأجانب صافي بائعين بتدفعات خارجة بلغت 196 مليون جنيه في أكتوبر وللشهر الثاني على التوالي- صافي تدفقات داخلة بقيمة 2.28 مليار جنيه منذ بداية العام وحتى الآن- مدفوعين بأداء المؤسسات.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2015

الي الاعلي