English

EGX 30 13,762.84 1.04%



إس دي إكس إنرجي تعلن بدء إنتاج الغاز من جنوب دسوق

إس دي إكس إنرجي تعلن بدء إنتاج الغاز من جنوب دسوق

القاهرة: أعلنت شركة “إس.دي.إكس إنرجي” للبترول والغاز، المدرجة في بورصة لندن، بدء إنتاج الغاز من حقل غاز “جنوب دسوق” في مصر، والذي من المتوقع أن ينتج ما يصل إلى 50 مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز في الربع الأول.

وأفادت الشركة، التي تقع أصولها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن الغاز يتدفق عبر منشأة جنوب دسوق للمعالجة المركزية منذ السابع من نوفمبر الحالي، موضحة أن الحقول ا?ربعة المكتشفة تم توصيلها بمرافق المعالجة المركزية وبدأت الإنتاج وفقا لمعدلاتها المتوقعة.

ونقل موقع “إس آند بي جلوبال بلاتس” عن الشركة قولها إن متوسط معدل إجمالي الإنتاج المجمع للحقول وصل إلى 23 مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز و120 برميل يوميا من المكثفات في الأيام الأخيرة.

وقالت “إس.دي.إكس” إن معدلات التدفق الأولية تتماشى مع توقعات الشركة وسيستمر الاختبار على مدى الأسابيع المقبلة، حيث ستعمل الشركة خلال هذه الفترة على زيادة الإنتاج تدريجيا بهدف الوصول بمعدل الإنتاج إلى 50 مليون قدم مكعبة يوميا في الربع الأول من عام 2020، وهو ما يعادل 1.5 مليون متر مكعب يوميا تقريبا من الغاز أو 0.5 مليار متر مكعب سنويا.

وأضافت أن الغاز المنتج بأكمله سوف يباع إلى الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” بسعر ثابت يقدر بـ 2.85 دولار للقدم المكعب، بينما ستصل حصة الحكومة المصرية المستحقة من إجمالي الإنتاج إلى 51% تقريبا.

وقال مارك ريد، الرئيس التنفيذي لشركة “إس.دي.إكس”، إن إنتاج جنوب دسوق سوف يؤدي إلى زيادة جوهرية في السيولة النقدية للشركة في المستقبل.

وشهد إنتاج الغاز في مصر ارتفاعا سريعا في السنوات الأخيرة، ويرجع الفضل في ذلك إلى حقل غاز ظهر العملاق الذي تديره شركة “إيني” الإيطالية، بجانب المشروعات الأصغر التي قدمت أيضا مساهمة مادية.

ووصل إجمالي إنتاج مصر الحالي من الغاز الطبيعي إلى 7 مليارات قدم مكعبة يوميا، ويستحوذ حقل ظهر على أكثر من ثلث هذه القيمة، كما أنه من المتوقع ارتفاع الإنتاج إلى 7.5 مليار قدم مكعبة في اليوم الواحد في عام 2020 مع زيادة إنتاج حقل ظهر إلى 3.2 مليار قدم مكعبة يوميا.

وأوضح “إس آند بي جلوبال بلاتس” أن إنتاج ما يصل إلى 7.5 مليار قدم مكعبة يوميا، أو ما يعادل 77 مليار متر مكعب سنويا، يدل على أن مصر تمتلك نحو 15 مليار متر مكعب فائضاً سنوياً من الغاز، والتي يمكن استخدامها في سوق التصدير بمجرد تلبية احتياجات الاستهلاك المحلي.

وبدأت مصر، التي كانت تعتبر مصدر مستقر نسبيا للغاز الطبيعي المسال والغاز المنقول عبر خطوط الأنابيب، في استيراد الغاز الطبيعي المسال في أبريل 2015 لسد الفجوة المتزايدة بين العرض والطلب، ولكن بمجرد أن بدأت عمليات الإنتاج في حقل ظهر وحقول الغاز الأخرى في مصر أعلنت البلاد إيقاف واردات الغاز الطبيعي المسال في العام الماضي واستأنفت صادرات الغاز الطبيعي المسال من محطة إدكو التي تديرها شركة “شل”.

المصدر: صحيفة البورصة

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي