English

EGX 30 13,728.09 -0.17%



مينا هيلث بارتنرز تعتزم الطرح في البورصة خلال عامين

مينا هيلث بارتنرز تعتزم الطرح في البورصة خلال عامين

القاهرة: تعتزم شركة مينا هيلث بارتنرز – MHP للرعاية الصحية، الانتهاء من أعمال التشطيبات بمستشفى ويل كير بالمهندسين نهاية العام الجارى، على أن يتم افتتاحه خلال الربع الأول من العام المقبل 2020، بتكلفة استثمارية 250 مليون جنيه.

قال أيمن بدر، الشريك المؤسس، الرئيس التنفيذى للشركة فى حوار لـ«البورصة»، إن الشركة ضخت استثمارات خلال العام الجارى بقيمة مليار جنيه ?نشاء وتجهيز 4 مستشفيات، تم افتتاح القطامية كلينك خلال يوليو الماضى، وجارٍ الانتهاء من مستشفى ويل كير الذى يعد آخر رخصة للمستشفيات فى منطقة المهندسين، والذى سيكون مخصصاً فى الرعاية وأمراض القلب والسكتات الدماغية.

ويضم مستشفى ويل كير 85 سريراً مخصصاً منها حوالى 40 سرير رعاية مركزة، بالإضافة إلى 4 غرف عمليات، مشيراً إلى تخصيص حوالى %50 من أسرة المستشفى للرعاية؛ نظراً إلى ارتفاع الطلب على غرف الرعاية المركزة.

قال إن مشكلة غرف الرعاية المركزة تكمن فى ارتفاع تكاليفها وطول مدة بقاء المريض، بالإضافة إلى انخفاض عدد الغرف حيث تتراوح النسبة من 10-%12 من إجمالى عدد الأسرة فى المستشفيات غير المتخصصة.

وأشار «بدر» إلى أن الشركة تعاقدت مع 50 طبيباً من كبار أطباء الرعاية المركزة، بالإضافة إلى أن المستشفى يوفر حوالى 300 فرصة عمل مباشرة بخلاف الوظائف غير المباشرة مثل تعاقدات الأمن والنظافة.

وقال «بدر»، إن الاستثمار فى قطاع الرعاية الصحية فى مصر غير ملحوظ؛ لأنه يتم فى صورة استحواذ على منشآت قائمة فهو عبارة عن انتقال رؤوس أموال فقط بين المستثمرين، لايخدم القطاع أو يرفع معدلات العرض ولا يخلق فرص عمل جديدة.

ولفت إلى أن الشركة تتخذ مبدأ فى الاستثمار هو الدخول فى مشروعات أو منشآت بدأت ووقفت فى مرحلة الإنشاءات، فيتم تقييم المشروع، والحصول على نسبة حاكمة عن طريق زيادة رأس المال وضخ اموال لاستكمال المشروع.

وقال إن السوق المصرى جاذب للاستثمارات فى قطاع الرعاية الصحية نظراً لانخفاض التكاليف والأسعار عن دول الخليج وأوروبا على الرغم من ارتفاع التكاليف فى مصر خلال السنوات الثلاث الماضية.

وانتهت شركة مينا هيلث بارتنرز من تشطيب الوجهة الخارجية لمستشفى أكتوبر، أكبر مستشفيات الشركة من حيث عدد الأسرة، والمقرر أن تزيد على 100 سرير بهدف تقديم الخدمة لعدد من محافظات الصعيد القريبة من الظهير الصحراوى لمدينة 6 أكتوبر.

وقال «بدر»: «سيتم البدء فى أعمال التشطيبات الطبية، على أن يتم الانتهاء منها نهاية العام المقبل، وافتتاحه خلال الربع الأول من 2021 بعد استيفاء جميع الإجراءات مع الجهات المعنية».

وتستهدف الشركة استثمار حوالى 2 مليار جنيه ?نشاء 6 مستشفيات ومراكز متخصصة، بواقع مليار جنيه فى الاستثمار فى المحافظات، على أن يتم البدء بمحافظة الإسكندرية، يليها طنطا والمنصورة، ومليار جنيه للمراكز المتخصصة على غرار مركز القلب بأسوان.

 

وقال إن توجه المطورين العقاريين لمحافظات الدلتا شجع الشركة للتوجه إليها، بالإضافة إلى ارتفاع القوة الشرائية بتلك المحافظات.

ووقعت الشركة عقد تمويل بقيمة 100 مليون جنيه من البنك التجارى الدولى سيتم البدء فى صرفه خلال ديسمبر، وقرض مماثل من أحد بنوك القطاع العام بقيمة 100 مليون جنيه أيضا، وتعتزم عدد من المؤسسات الدولية تمويل الشركة خلال الفترة المقبلة.

ولفت إلى أن الشركة تعتزم الطرح فى البورصة بعد مرور عامين أو ثلاثة وإتمام التوافق مع ضوابط وشروط الطرح فى البورصة.

وذكر «بدر»، أن الشركة وقعت وثيقة تأمين على مستشفياتها وممتلكاتها مع شركة ثروة بقيمة 100 مليون جنيه للتأمين الحوادث والسرقة وجميع المخاطر المحتملة.

وقال بدر إن الشركة تدرس إنشاء مصنع للمستلزمات الطبية التى لا تحتاج تكنولوجيا كبيرة، ومكونها محلى أو متوفر بأسعار منخفضة، ومستهدف أن تتضح الرؤية واتخاذ القرار خلال 6 أشهر.

وقال «بدر»، إن الشركة وقعت تعاقدات طبية بقيمة 100 مليون جنيه لتجهيز مستشفى القطامية كلينك مع شركات سيمنس وجينرال الكتريك وجونسون آند جونسون، بالإضافة إلى رصد 20 مليون جنيه للمستلزمات الطبية والأدوية خلال أول سنة تشغيل.

وكشف بدر، أن الشركة وضعت خطة تسويقية للترويج لمستشفياتها تشمل مواقع التواصل الاجتماعى وإعلانات الأوت دور، وترصد ميزانية للتسويق بقيمة تتراوح من 10-15 مليون جنيه سنوياً للمستشفى الواحد، بالإضافة إلى التعاقد مع الشركات والنقابات وشركات السياحة العلاجية.

كانت شركة مينا هيلث بارتنرز، افتتحت مستشفى القطامية كلينك بالقاهرة الجديدة، كأول مستشفياتها فى مصر، وتعمل الشركة، حالياً، على الانتهاء من أعمال تشطيب وتجهيز مستشفى القطامية التخصصى الملحق به.

وأجرت «البورصة» جولة داخل المستشفى بعد تشغيله، والذى يضم 6 غرف عمليات بنظام الكبسولة والعيادات التخصصية وغرف الحجز والولادة والحضانات و10 أسرة رعاية مركزة ملحق بها 3 غرف رعاية للعزل، بالإضافة إلى مدخل الطوارئ والذى يضم غرف الجبس والإنعاش وغرفة عمليات صغرى وكبرى.

وقال «بدر»، إن مستشفى القطامية التخصصى يعتبر تكميلياً للقطامية كلينك، ومن المقرر الانتهاء من أعمال التشطيبات خلال 8 أشهر، وسيتم تخصصيه للجراحات الأكثر تعقيداً مثل المسالك البولية والعظام والأورام والغسيل الكلوى.

 

وأضاف أن افتتاح المستشفى سيرفع عدد الأسرة بمستشفيات القطامية إلى 170 سريراً.

وأوضح أن مستشفى القطامية كلينك يعمل حالياً بـ%20 من طاقته التشغيلية؛ نظراً لافتتاحها منذ شهرين فقط، ويبلغ معدل العمليات 4-5 عمليات يومياً، ويتردد على العيادات التخصيصة حوالى 80-100 حالة يومياً بنظام الكاش.

وأوضح أن معدل الحالات المترددة على العيادات بنظام التعاقدات يبلغ حوالى %15 وتعتزم الشركة أن ترتفع النسبة إلى %70 مقابل %30 للكاش خلال لنصف الأول من العام المقبل.

وأشار إلى تعاقد المستشفى مع حوالى 7 شركات تأمين طبى بالإضافة إلى تعاقدات مباشرة مع الشركات فى قطاعات مهمة مثل البترول والسياحة، ويجرى المستشفى المفاوضات مع النقابات المهنية المختلفة لتقديم خدماته لأعضائها.

وأضاف بدر، إن المستشفى يطبق الخصم المقدم لأعضاء النقابات حتى فى حالة عدم اتمام التعاقد كتسهيل على المرضى بحوالى %25 على إجمالى الفاتورة.

وتمتلك شركة مينا هيلث بارتنرز %80 من شركة القطامية كلينك للخدمات الطبية – شركة مساهمة مصرية- المالكة لمستشفيات القطامية، والحصة المتبقية مملوكة لحوالى 90 طبيب من العاملين بالمستشفى.

المصدر: صحيفة البورصة

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي