العد التنازلي لإطلاق جديد



سينابون مصر تسعى لزيادة استثماراتها إلى 110 ملايين جنيه

سينابون مصر تسعى لزيادة استثماراتها إلى 110 ملايين جنيه

القاهرة: كشفت قيادات شركة المخبوزات الشهيرة “سينابون ـ مصر” عن ملامح خطتها المستقبلية خلال العام المقبل 2020، وذلك فى حوار موسع مع “المال” ضم محمد ناجى رئيس الشركة، وميادة فاروق مدير التسويق.

وأكدت قيادات “سينابون- مصر” سعى الشركة لزيادة حجم استثماراتها فى السوق المصرية من 70 مليون جنيه حاليا إلى أكثر من 110 ملايين جنيه بنهاية العام المقبل 2020 عبر التوسع فى افتتاح فروع جديدة.

وتستند الشركة -التى تخدم 5 ملايين عميل سنويا بالسوق المصرية- على تمويلاتها الذاتية، إضافة إلى تعاملاتها مع بعض البنوك العاملة بمصر مثل بنوك “الأهلى والعربى الإفريقى الدولى والبنك التجارى الدولى”، مشيرين إلى أن تمويلات البنوك لا تتجاوز %10 من حجم استثمارات الشركة فى مصر.

استهل محمد ناجى، رئيس شركة سينابون ـ مصر، الحديث مع “المال” قائلا: إن الشركة تتواجد فى مصر منذ عام 2003 ولديها توكيل رسمى وحصرى من الشركة الأم فى الولايات المتحدة الأمريكية لتغطية مصر، مشيرا إلى أن الشركة ليس لديها أى منافس فى مصر.

وقال ناجى إن حجم استثمارات الشركة يقدر حاليا بنحو 70 مليون جنيه، تستحوذ التمويلات البنكية على 10 % منها فقط، والباقى تمويل ذاتى من المساهمين والمؤسسين للشركة التى تمتلك شبكة فروع حاليا تصل إلى 35 فرعا منتشرة فى القاهرة والإسكندرية وبعض محافظات الدلتا، لافتا إلى أن الحصة الأكبر تخص كلا من “سيف هيكل وأسامة هيكل”وباقى الحصص تخص أفرادا.

وأضاف أن الصعيد ضمن استراتجية الشركة خلال الـ 3 سنوات المقبلة، مؤكدا أن سينابون لا تتواجد فى مكان جديد إلا بعد إجراء جميع الدراسات اللازمة عنه، لافتا إلى أن الشركة تخطط لافتتاح 3 أفرع جديدة قبل نهاية 2019 واحد منها فى أحد المولات الشهيرة، إضافة إلى افتتاح من 3 إلى 4 أفرع خلال العام المقبل، علاوة على تطوير من 3 إلى 4 أفرع قائمة خلال 2020 ، إضافة إلى إدخال شكل جديد على فروعها القائمة عبر إضافة “الكوفى شوب” للفروع التى تمتلكها.

وأكد أن الشركة عملت فى مصر فى أصعب الظروف، وفى أوقات الثورات ولم توقف نشاطها بل على العكس زادت من حجم استثماراتها فى السوق المصرية، ونجحت فى افتتاح فروع جديدة، بل وأضافت موظفين جدد ورفعت من المرتبات، مشيرا إلى أن الشركة تتمتع باستقرار كبير.

وقال محمد ناجى إن السوق المصرية مهمة للغاية بالنسبة للمجموعة التى تتواجد فى 48 دولة حول العالم، ولديها استثمارات بالمليارات، فهى تتواجد فى أمريكا الشمالية وآسيا وإفريقيا والشرق الأوسط، مشيرا إلى أن المجموعة تنظر إلى السوق المصرية على أنها واعدة للغاية بفضل الطلب الكبير على المنتج.

وأكد رئيس شركة سينابون ـ مصر، أن الشركة تتواجد فى السنوات الأخيرة ضمن الـ 10 الكبار فى المجموعة بفضل الافتتاحات الجديدة للفروع وتقديم المنتج بأفضل كفاءة ممكنة وجذب عملاء جدد كل عام، كما أنها تحقق أرباحا جيدة للغاية، مضيفا: “نحن الشركة الأولى فى المنطقة العربية على جميع الفروع المتواجدة بالمنطقة والتابعة للشركة الأم”.

وأضاف أن المنافس المباشر لـ”سينابون – مصر” فى المنطقة العربية كان سينابون “السعودية والإمارات العربية” ولكن نجحت سينابون مصر فى تخطيهما وبفارق كبير.

وفيما يتعلق بزيادة أسعار المنتجات، قال إن زيادة الأسعار على المستهلك بالنسبة للشركة هى مسألة فى غاية الحساسية والخطورة؛ لأنه ليس من طبيعة “سينابون” زيادة الأسعار ولكن كان لابد من الزيادة بعد التعويم حتى لا تتعرض الشركة للخسارة، مضيفا: “لم نزود إلا %10 فقط على العميل وتحملنا التكلفة المتبقية التى كانت باهظة للغاية”.

وأضاف أن الربح السنوى تضاءل بعد التعويم، ولكن الأوضاع فى طريقها للعودة من جديد، خاصة فى الفترة الأخيرة بعد التحسن الاقتصادى، لافتا إلى أن الشركة تضم حوالى 600 موظف ولديها نية لزيادة هذا العدد مع الافتتاحات المستقبلية فى الفروع، مشيرا إلى أن هناك تأمينا شاملا لجميع الموظفين وتأمينا على الحياة.

وكشفت ميادة فاروق، مدير التسويق بالشركة، عن طرح منتج جديد للحجم العائلى “تورت” يتراوح سعره ما بين 115 إلى 125 جنيها، مشيرة إلى أن الشركة أقبلت على طرح المنتج بعد الطلب الكبير الذى كان عليه من قبل العملاء، لافتة إلى أن سينابون تستهدف فئة الشباب وتقدى أفضل الخدمات لهم، وتسعى لنقل المصطلح السويدى” فيكا” إلى الثقافة المصرية حيث تعنى كلمة “فيكا” “استراحة لتناول القهوة مع لفائف القرفة”.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2015

الي الاعلي