English

EGX 30 9,593.94 0.76%



القابضة المعدنية تمتلك شبكة جيدة من الموزعين داخل القارة السمراء

القابضة المعدنية تمتلك شبكة جيدة من الموزعين داخل القارة السمراء

القاهرة: قال الدكتور مدحت نافع، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة المعدنية، إن شركات القابضة التي تتجه بمنتجاتها نحو التصدير لديها شبكة جيدة من الموزعين داخل القارة السمراء لا سيما شركة النصر للزجاج والبللور والعامة للخزف والصيني أما الشركات الأكبر حجمًا مثل الألومنيوم والسبائك الحديدية والنصر للتعدين وحتى النصر للكوك فمعظم صادراتها تذهب إلى أسواق أوربا والولايات المتحدة بما يعكسه ذلك من ارتفاع جودة المنتجات وقبولها تحت شروط ومعايير شديدة التدقيق في الدول المستوردة.

أضاف نافع: “ننظر بعين الاعتبار الى إشباع حاجات السوق الإفريقية من تلك المنتجات في حدود المنافسة مع منتجات أقل جودة من بعض الدول الآسيوية والتي بدورها تكون أقل سعرًا، وهنا تأتي أهمية مشروع جسور الذي يوفر الكثير من تكاليف النقل ويربط أهم موانئ الصادرات بميناء مومباسا الأهم تجاريًّا في إفريقيا جنوب الصحراء”.

اغتنام الفرص في إفريقيا ليس بالغزو التجاري فقط ولكن بوضع أسس للاستثمار المباشر

وأوضح أن الأسواق النامية بصفة عامة تتمتع بفرص واعدة لنمو اقتصاداتها بمعدلات مرتفعة وأسواق القارة الإفريقية بصفة خاصة يتطلع سكانها إلى مستويات معيشة أفضل بعد خروج عدد منها من حروب أهلية ومجاعات مع تمتعها بمقومات التنمية الشاملة، وتلك الفرص يجب اغتنامها ليس بغزوها تجاريًّا فقط ولكن بوضع أسس للاستثمار المباشر مع الحرص على توفير مقومات الأمن التي يفتقر إليها كثير من دول المنطقة.

أشار نافع إلى أن معظم الاتفاقات الاستثمارية القادمة والخاصة بالشركة القابضة المعدنية ترتبط بشركات أوربية وآسيوية خاصة في مجالات صناعة السيارات ومنتجات القيمة المضافة العالية من الألومنيوم لكن الميزة النسبية والتنافسية التي تتمتع بها مصر كونها بوابة القارة السمراء، وهو ما يسهم في إتمام هذا النوع من الشراكات بغية تحويل الشركات القابضة بصفة خاصة والشركات المصرية بصفة عامة إلى منصة للتصدير لبلدان القارة السمراء.

وعن الأسواق المستهدفة، قال نافع إن أكبر الأسواق حجمًا عادة ما تكون الأهم استهدافًا وبالتالي فالسوق الإثيوبية هي سوق مهمة وبالتأكيد جنوب إفريقيا وكينيا وأوغندا ورواندا الأسرع نموًّا في القارة خلال السنوات الماضية، لافتًا إلى أن هناك بعض التحديات داخل بعض البلدان الإفريقية؛ الأمن والاستقرار والمنافسة الصينية وعدم توافر بنوك تمويل صادرات ذات ملاءة عالية.

وأكد نافع أن الشركة القابضة المعدنية تنظر إلى مبادرة جسور باعتبارها وسيلة هامة لتعزيز إمكانات النقل وتخفيض تكلفة التجارة بما يساعد على زيادة المعاملات مع إفريقيا جنوب الصحراء استيرادًا وتصديرًا.

وكشف نافع عن حجم صادرات الشركات التابعة للقابضة المعدنية خلال العام المالي الماضي، حيث بلغت صادرات شركة مصر للألومنيوم نحو 451.02 مليون دولار، مقابل 188.39 ألف طن من منتجات الشركة، أما شركة النصر للفحم فحققت صادرات بقيمة 48.8 مليون دولار نظير 171.231 ألف طن، وبلغت صادرات النصر للتعدين نحو 38.084 مليون دولار مقابل 1.305 مليون طن من منتجات مختلفة، وكذلك النصر للمواسير حققت حجم صادرات بقيمة 1.274 مليون دولار، بينما حققت النصر للزجاج 6.1585 مليون دولار.

وحققت شركة السبائك الحديدية صادرات بقيمة 39.58 مليون دولار، وتمكنت مصانع النحاس المصرية من تحقيق 11.378 مليون دولار، مقابل 4420 طن، بينما بلغت صادرات شركة الإسكندرية للحراريات نحو 2.421 مليون دولار، وصادرات شيني للخزف بلغت نحو 931 ألف دولار، والدلتا للصلب 478 ألف دولار، وحققت شركة الحديد والصلب حجم صادرات 463 ألف دولار نظير 867 طنًّا.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي