English

EGX 30 13,728.09 -0.17%



الأهلى للاستثمارات تبحث مع القابضة للصناعات الغذائية حل أزمة إدارة مصر للزيوت

الأهلى للاستثمارات تبحث مع القابضة للصناعات الغذائية حل أزمة إدارة مصر للزيوت

القاهرة: عقدت شركة الأهلى للاستثمارات اجتماعات متواصلة مع مسئولى الشركة القابضة للصناعات الغذائية؛ لحل أزمة اعتراض الأهلى على عدم تمثيلها بمجالس إدارة عدة شركات تابعة للقابضة، وعلى رأسها مصر للزيوت والصابون (MOSC).

وانفردت «المال»، فى أغسطس الماضى، بالكشف عن تقدم شركة الأهلي للاستثمارات بطلبات رسمية للهيئة العامة للرقابة المالية لإيقاف قرارات الجمعيات العمومية لثماني شركات تسهم بها ومقيدة فى البورصة، وذلك لعدم تمثيلها فى مجالس الإدارة، رغم صدور قرارات التمثيل النسبي للمساهمين بعضوية الشركات الخاضعة لسلطة الرقابة المالية.

والشركات السبع هى: العامة للصوامع والتخزين، ومطاحن شمال القاهرة، ومطاحن مصر الوسطى، ومطاحن ومخابز الإسكندرية، ومطاحن القاهرة والجيزة، ومصر للزيوت والصابون، وكلها تابعة للقابضة الغذائية، بالإضافة لبنك قناة السويس، وشركة قناة السويس لتوطين التكنولوجيا.

ومنذ أسابيع قررت هيئة الرقابة المالية الموافقة على وقف قرار انتخاب مجلس إدارة شركة مصر للزيوت والصابون، بناء على شكوى مقدمة من الممثل القانوني للأهلي للاستثمارات بطلب وقف القرار.

وقالت مصادر مقربة من الأهلى للاستثمارات إن الأخيرة طالبت القابضة الغذائية بتشكيل مجلس إدارة جديد لمصر للزيوت والصابون، على أن يتم تشكيل المجلس بآلية التصويت التراكمى والتمثيل النسبى، بما يضمن مشاركة المساهمين فى الإدارة.

وأوضحت المصادر، فى تصريحات، لـ”المال”، أن قيادات «القابضة الغذائية» ما زالوا يدرسون الموقف وكيفية إعادة تشكيل مجالس الإدارة بالشركات السابق ذكرها بما يتوافق مع قانون سوق المال.

كانت الرقابة المالية قد أصدرت، منذ أكثر من عام، ضوابط لإلزام الشركات المقيدة بتطبيق نظام التصويت التراكمي والتمثيل النسبي في انتخاب أعضاء مجلس الإدارة، بحيث يُسمح للمساهم بمنح الكتلة التصويتية التي تمثلها أسهمه لمرشح واحد، أو توزيعها على أكثر من مرشح، بالإضافة لضمان تمثيل حد أدنى من نسبة رأس المال في عضوية مجلس الإدارة، بما لا يُجاوز مقعدًا بمجلس الإدارة لكل 10% من أسهم الشركة.

ووفقاً لبيانات الشركات السبع، فإن الأهلي للاستثمارات تمتلك نحو 23.8% في مطاحن مصر الوسطي(CEFM)، و20.5% بشركة مطاحن ومخابز الاسكندرية (AFMC)، و17% في  مطاحن ومخابز شمال القاهرة (MILS)، و16.5% العامة للصوامع والتخزين (GSSC)، و7.5% بشركة مطاحن ومخابز جنوب القاهرة والجيزة (SCFM)، و17% بشركة  قناة السويس لتوطين التكنولوجيا (SCTS)، و10% بنك قناة السويس (CANA).

والأهلي للاستثمارات مملوكة لرجل الأعمال أحمد ضياء الدين حسين، الذي ركز، في نهايات القرن الماضي، على الاستثمار في عدة شركات تتبع الكيانات القابضة والحكومة للاستفادة من برامج الخصخصة، وطرح شركات حكومية في البورصة.

وتمتلك حصصًا مؤثرة في عدة شركات مقيدة بالبورصة، منها مطاحن شرق الدلتا، ومصر للزيوت والصابون، كما كانت المستثمر الرئيسي بشركة سيمو للورق.

وخلال الربع الأول من العام العام المالي 2019- 2020، ارتفعت أرباح مصر للزيوت بنحو 250%، لتسجل 5 ملايين جنيه، مقابل 1.6 مليون فى الفترة المناظرة من العام المالى السابق.

وارتفعت إيرادات الشركة إلى 392.8 مليون جنيه، مقابل 300 مليون جنيه.

وخلال جلسة تداول اليوم بالبورصة، أعلنت الرقابة المالية وقف قرار انتخاب مجلس إدارة شركة قناة السويس لتوطين التكنولوجيا، بناء على شكوى الأهلى للاستثمارات.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي