English

EGX 30 13,720.65 0.19%



مشروع محطة الطاقة الشمسية يعزز النظرة الإيجابية لمصر للألومنيوم

مشروع محطة الطاقة الشمسية يعزز النظرة الإيجابية لمصر للألومنيوم

القاهرة: تمتلك شركة مصر للألومنيوم (EGAL) فرص نمو عالية على الرغم من تحول الشركة إلى الخسارة فى الربع الأول من العام المالى 2019-2020، بدعم من مشروع محطة الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى التطلعات بخفض أسعار الكهرباء التى تمثل 40% من تكاليف الإنتاج، وهو ما يدعم النظرة الإيجابية لنتائج أعمال الشركة.

سجلت شركة مصر للألومنيوم صافى خسائر الربع الأول يصل إلى 278 مليون جنيه، مقابل صافى ربح 469 مليون جنيه العام السابق.

وأرجعت شعاع فى مذكرة بحثية، تحول «مصر للألومنيوم» للخسارة بشكل كبير إلى ارتفاع التكاليف الإنتاجية، خاصةً أسعار الكهرباء، مع تراجع أحجام البيع، بالإضافة إلى انخفاض أسعار الألومنيوم فى بورصة لندن للمعادن، وتنامى قوة الجنيه أمام الدولار منذ بداية العام الجارى.

وعلى الرغم من تضافر تلك العوامل وتأثيرها السلبى على نتائج أعمال الشركة، تراهن مراكز البحوث على مشروع محطة الطاقة الشمسية، لإتاحة فرص واعدة لنمو الأرباح، وفقًا لرؤية «شعاع».

وأكدت شعاع، أن أقوى محفز للشركة على الإطلاق هو مشروع محطة الطاقة الشمسية، حيث يساعد على تجنب الزيادة فى التكاليف، والتخفيف من الأثر السلبى لتباطؤ أسعار البيع على هامش مجمل الربح، وحددت شعاع السعر المستهدف للسهم عند 15.8 جنيه للسهم، ومضاعف ربحية 12 مرة.

وتوقعت «شعاع» تراجع إيرادات «مصر للألومنيوم» إلى 11.45 مليار جنيه بنهاية العام المالى الجارى وبنسبة %6 عن الفترة المقارنة، فيما يبلغ صافى الربح المتوقع 367 مليون جنيه بتراجع %36 عن فترة المقارنة، على أن تعاود النمو فى العام المالى المقبل لتسجل 12.25 مليار جنيه، وصافى ربح 469 مليون جنيه بنمو %28 عن توقعاتها للعام المالى الجارى.

وتستهدف «مصر للألومنيوم» إنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 600 ميجاوات بمجمع المصانع فى نجع حمادى، بما يدعم من فاتورة الكهرباء السنوية للشركة، حيث تستحوذ الكهرباء على 40% من تكلفة الإنتاج.

وفقاً للمؤشرات تبلغ فاتورة الكهرباء شركة مصر للألومنيوم 5 مليارات جنيه كهرباء سنوياً، مقارنة بـ3.5 مليون جنيه فى العام السابق، وأن إنشاء محطة الطاقة الشمسية الجديدة يوفر حوالى 30% من احتياجات الشركة للكهرباء، وفقًا للتقارير البحثية، كما وصل سعر خام الألومنيوم فى بورصة لندن إلى 1743 دولاراً، كما تحصل الشركة على الأمونيا بمعادلة سعرية تساوى 21% من سعر خام الألومنيوم فى لندن.

ورفعت العربى الأفريقى السعر المستهدف للسهم 4% إلى 18.24 جنيه للسهم من 17.57 جنيه للسهم، مع الحفاظ على زيادة تعريفة الكهرباء عند 1.45 جم للكيلووات ساعة فى 2021-2022

وتوقعت بحوث العربى الأفريقى، أن تحقق الشركة نمو بنسبة %25 خلال 5 سنوات من 2018 حتى 2023، متوقعة أن تصل الإيرادات بنهاية العام المالى الجارى إلى 14.9 مليار جنيه، و15.5 مليار جنيه بنهاية العام المالى 2022/2021، وتصل إلى 15.6 مليار جنيه إيرادات بنهاية العام المالى 2021-2022.

وقالت ريهان حمزة محلل القطاع الصناعي، بشركة العربى الأفريقى لتداول الأوراق المالية، إن تأثير خفض أسعار الغاز على شركة مصر الألومنيوم محدود التأثير، نظراً لضعف حصة الغاز فى هيكل تكاليف الشركة والذى يمثل %2 من تكلفة الإنتاج ما سيوفر حوالى 30 مليون جنيه فقط سنوياً.

وأضافت حمزة، أن الكهرباء هى العنصر الأساسى المؤثر على تكلفة إنتاج حيث تمثل حوالى 40% من تكلفة الإنتاج، لافتًة إلى أن هناك مفاوضات من قبل الشركة لخفض أسعار الكهرباء أو ربطها بالأسعار العالمية للبيع.

يذكر أن خفض أسعار الغاز إلى 5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، تقلل استهلاك الشركة من الغاز الطبيعى ليصل إلى 114 مليون جنيه، مما أدى إلى توفير تكلفة الإنتاج بقيمة 31 مليون جنيه.

وأشارت حمزة إلى أن الطاقة التصديرية للشركة تمثل حوالى 50% إلى 60% من إنتاجها، وأنه من المتوقع أن تصل إلى 70%، نظراً للمنافسة الشديدة فى السوق المحلى من قبل المنتجات الخليجية.

وأصدر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، الشهر الماضى، قرار رقم 2363 لسنة 2019 بشأن تحديد سعر بيع الغاز المورد للصناعة.

ونص القرار فى مادته الأولى على تحديد 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية لصناعة الأسمنت، و5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية لصناعات الحديد والصلب، الألومنيوم، النحاس، السيراميك والبورسلين.

فيما أوضحت ورقة بحثية لشركة مباشر- تداول، أنه وفقا لبورصة لندن للمعادن فإن الاسعار العالمية للألومنيوم بلغت 2228 دولاراً للطن فى بداية 2018 ثم ارتفعت إلى 2600 دولار للطن فى أبريل 2018 فى حين أنها تبلغ حالياً 1728 دولاراً للطن فى أكتوبر 2019.

وبلغ سعر صرف الدولار الأمريكى حوالى 17.69 جنيه فى بداية 2018 و17.87 بنهاية عام 2018 فى حين يبلغ حالياً 16.15 جنيه، أى أن سعر الجنيه ارتفع بنسبة 9.3% منذ بداية 2019 مقابل الدولار الأمريكى.

وأضافت بحوث «مباشر”، أن السعر السوقى لسهم «مصر للألومنيوم» انخفض من 26.32 جنيه فى 20 يناير 2019 إلى 12.23 جنيه للسهم فى 20 أكتوبر 2019 أى بنسبة تراجع بلغت 53.5%.

وحددت «مباشر» السعر المستهدف لشركة مصر للألومنيوم عند 25.98 جنيه للسهم مقابل سعر سوقى حالى يبلغ 12.23 جنيه، وبلغ متوسط سعر الكهرباء للشركة فى العام المالى الماضى 1.0072 جنيه للكيلووات / ساعة مرتفعاً بنسبة %40.2 مقابل سعر كهرباء بلغ 0.7184 جنيه.

المصدر: صحيفة البورصة

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي