English

EGX 30 13,688.05 -0.24%



FHF للأثاث تستهدف 300 مليون جنيه مبيعات بنهاية 2020

FHF للأثاث تستهدف 300 مليون جنيه مبيعات بنهاية 2020

القاهرة: تخطط شركة FHF (المتخصصة في صناعة الأثاث)، الاتجاه لإنتاج أثاث “مودرن”، في ظل تغير نمط المستهلكين سواء في مصر أو الأسواق الخارجية، وتراجع معدلات الطلب على الأثاث “الكلاسيك”.

قال عبدالحليم العراقي، رئيس مجلس إدارة شركة FHF للأثاث، ونائب رئيس غرفة صناعة الأثاث، إن الشركة تستهدف مبيعات خلال 2020، نحو 300 مليون جنيه، 40% صادرات.

وأضاف العراقي لـ “البورصة”، أن الشركة تتفاوض حاليًا على شراء ماكينات ومعدات خاصة بصناعة الأثاث المودرن، بتكلفة تصل إلى 50 جنيها.

وتعتزم الشركة المشاركة في معرض بالمغرب خلال يناير المقبل والذي تنظمه “جمعية المصدرين المصريين اكسبولينك”، كما تعمل الشركة على فتح أسواق جديدة، في شرق وغرب أفريقيا، خصوصًا أن تلك الدول تشهد نموا اقتصاديا ملحوظا.

وطالب العراقي، بضرورة دعم الصناع، وتوفير لهم قروض بفائدة 7%، أسوة بتوفير قروض لشراء الماكينات بفائدة 7%.

وأوضح أن السوق يحتاج خلال الفترة المقبلة السيولة، لتوفير خامات والوفاء بالتزامات الشركة المادية دون الإخلال بانتظام إنتاجيتها.

وتطرق العراقي إلى أن أسعار الخامات شهدت انخفاضًا خلال 2019، مقارنة بالعام الماضي، إذ تراوح معدل التراجع بين 25% و30%، ليصل متوسط سعر الخشب الزان إلى نحو 7000 جنيه للمتر المكعب مقارنة بـ 10 آلاف جنيه للمتر المكعب خلال 2018.

وأشار إلى أن الخامات تُمثل 25% من تكلفة المنتج، وتُمثل 75% من تكلفة المنتج، سعر القيمة المضافة على المنتج النهائي، سواء أجرة العمالة وسعر الطاقة والنقل والضرائب والتأمينات.

قال العراقي، إن مصر خسرت أسواقًا عربية هامة على مدى العشر سنوات الماضية، مثل ليبيا واليمن وسوريا والعراق، ولكن هناك فرصًا أخرى لمصر في أسواق، باكستان، الهند، روسيا، كازاخستان وأوزباكستان والهند، وكذلك دول شرق وغرب أفريقيا، بالإضافة إلى أسواقنا التقليدية في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار العراقي، إلى انتعاش السياحة في مصر، رفع طلب الفنادق على الأثاث، خصوصًا في ظل بعض الفنادق إلى تجديد أثاثها، بالتوازي مع إنشاء فنادق كثيرة خلال الفترة المقبلة، نظرًا لوجود نحو 200 فندق تحت التأسيس.

وشدد على ضرورة تكاتف الحكومة ممثلة في المجموعة الاقتصادية، لتذليل عقبات التصدير إلى أسواق جديدة خصوصًا الأفريقية، وكذلك إزالة العراقيل التي تواجه الصناعة بشكل عام، خصوصًا صعوبة توفير السيولة، مؤكدًا أن الصناعة تحتاج مزيدًا من خفض الفائدة حتى تنتعش.

وتوقع العراقي، انتعاش صادرات الأثاث خلال عام 2020، بعدما تحول عدد كبير من صناع الأثاث لإنتاج “المودرن” والاتجاه لمنافسة المنتج التركي والصيني الذي سيطر على الأسواق الخارجية لمصر.

واستطرد: “توقعات بزيادة صادرات القطاع إلى 400 مليون دولار بنهاية العام 2020، و زيادتها إلى مليار دولار خلال 3 سنوات”.

وتابع: “العام المقبل، سيجني قطاع الأثاث ثمار نحو 4 أعوام من الإنشاءات، خصوصًا العاصمة الإدارية والمشروعات العقارية الكبرى التي تم تدشينها، وشرفت على الانتهاء.”.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي