English

EGX 30 13,713.78 -0.05%



التجاري وفا إيجيبت يتبنى استراتيجية ترتكز على تفعيل أكبر للأنشطة البنكية

التجاري وفا إيجيبت يتبنى استراتيجية ترتكز على تفعيل أكبر للأنشطة البنكية

القاهرة: يتبنى التجاري وفا بنك إيجيبت، استراتيجية ترتكز بشكل أساسى على محورين، أولها تعزيز وتفعيل أكبر لمجموعة الأنشطة البنكية خاصة منظومة الشمول المالى تحت المظلة المصرفية.

وقال هشام السفا، العضو المنتدب للبنك، ردا على أسئلة لـ”المال” عبر البريد الإلكترونى، إن التقدم السريع فى عالم التقنية الرقمية وتنامى آفاق التسوق الرقمى بسرعة كبيرة جعل البنك الرقمى أو الإلكترونى ضرورة ملحة للجميع، وهو ما أحدث سوقاً تنافسياً جديداً، بحيث أصبح الاحتياج كبير لنوعية من البنوك غير التقليدية تتجاوز نمط الآداء الاعتيادى ولا تتقيد بمكان معين أو وقت محدد.

وأضاف أن المحور الثانى من إستراتيجية بنك التجاري وفا بنك إيجيبت يتمثل فى تحقيق الاستفادة المثلى من الاستثمار وتطوير وتمويل التجارة الخارجية على وجه الخصوص، ولذلك يجرى العمل على إفادة الشركات المحلية والإقليمية من خبرة المجموعة، خاصة فى مجال تمويل المشروعات والخدمات الاستشارية وتمويل العمليات التجارية الدولية وإدارة المخاطر من خلال التواجد القوى للمجموعة فى إفريقيا.

وأشار إلى أن أبرز مشروعات البنك، توقيع مذكرة تفاهم مع الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء والاتحاد الأفريقى لمنظمات مقاولى التشييد والبناء، التى تهدف لترويج شركات المقاولات لزيادة حركتها فى تصدير خدماتها إلى الدول الأفريقية.

وأكد السفا على أن السوق المصرية واحدةً من أكبر الأسواق فى المنطقة لموقعها المتميز، إضافة إلى التعداد السكانى الكبير وهو ما يمنح البنك فرص كبيرة لجذب شرائح جديدة من العملاء.

وتابع: “نحن نؤمن بصلابة الاقتصاد المصرى، ونأمل فى المساهمة فى هذا التطور الايجابى والفعال الذى يهدف لتعزيز القطاع، وتحقيق الأهداف المرجوة على المدى البعيد، ولذلك وضعت إدارة البنك منذ اللحظة التى بدأت فيها العمل بالسوق المصرفية المصرية إستراتيجية متكاملة لتفعيل مشاركتها فى مصر، ونمتلك إستراتيجية واضحة بعنوان “فيكم واثقون”، كما تحرص الإستراتيجية على تحقيق الاستفادة المثلى فى مجال الاستثمار وتطوير وتمويل التجارة الخارجية على وجه الخصوص.

فيما يخص مجال المدفوعات الإلكترونية، قال إن البنك يعتمد فى خطته التوسعية على الابتكار فى كل المجالات المتعلقة بالعمليات المصرفية للوصول لأكبر عدد ممكن من العملاء المحتملين، مشيرًا إلى أن التجارى وفا بنك يمتلك خبرات كبيرة وعدة حلول ابتكارية لبرامج الشمول المالى، التى تمتاز بالسهولة واليسر فى الاستخدام.

وأكد أن البنك يحرص على استقطاب شريحة جديدة من العملاء الذين لا يتعاملون مع الجهاز المصرفى، من خلال السعى لتقديم مجموعة من المنتجات المصرفية التى تناسب مختلف شرائح المجتمع، بهدف تشجيعهم على فتح حسابات مصرفية والاستفادة من الخدمات المالية، مثل إصدار بطاقات السحب الآلى والدفع الإلكترونى التى تصدر بمصاريف مخفضة، ومنها البطاقات المدفوعة مقدماً (Pre-paid cards)، والحسابات والبطاقات لموظفى الشركات، والتى يتم من خلالها صرف المرتبات عن طريق بطاقة الخصم المباشر (Debit cards) أو نقداً، أو فى دفع مشترياتهم، وكذلك إصدار بطاقات الخصم المباشر للشركات الصغيرة والمتوسطة (Business Debit cards)، وإصدار خدمة المحفظة الإلكترونية.

وعلى صعيد الخدمات غير المالية، أشار “السفا” إلى أن البنك يقدم خدمات استشارية من خلال مبادرة رواد النيل، تحت رعاية البنك المركزى لتوعية أصحاب الدخل المنخفض وصغار المستثمرين بالتسهيلات التى يمكنهم الحصول عليها لتمويل مشروعاتهم، وكيفية تقديم الطلب وإعداد المستندات، وإدراج الشمول المالى ضمن الخطة التسويقية لعام 2019، وذلك لنشر الوعى المصرفى بالمحافظات والمناطق النائية، مثل مراكز الشباب والمدارس المحلية، وترتيب حملات إعلانية موجهة لجذب هؤلاء العملاء.

وكشف العضو المنتدب للتجارى وفا إيجيبت، عن سعى البنك لإطلاق حزمة من الخدمات المصرفية الإلكترونية الجديدة، يتصدرها البطاقات اللاتلامسية التى تهدف لسرعة وتسهيل الدفع باستخدام بطاقات فيزا للخصم المباشر والبطاقات الائتمانية، وذلك عن طريق التلويح بالبطاقة أمام جهاز نقطة البيع المجهزة لتقديم الخدمة.

وكذلك ربط بطاقات الائتمان والخصم المباشر بشبكة المحول القومى (ميزة)، حتى يتمكن عملاء البنك من سداد كافة المدفوعات الحكومية باستخدام البطاقات المصدرة من التجارى وفا إيجيبت.

وأصدر البنك المركزى المصرى بداية يونيو الماضى، ضوابط المدفوعات اللاتلامسية عبر البطاقات والأجهزة الذكية سواء الهواتف المحمولة أو غيرها، ومع إقرار تلك القواعد سيكون بمقدور البنوك إصدار بطاقات مصرفية تدعم خاصية اللاتلامسية، بحيث يمكن تمرير البطاقة أمام ماكينات الصراف الآلى وإجراء المعاملات المصرفية دون إدخال الرقم السرى، أو تمريرها أمام نقطة البيع POS وإجراء عمليات الدفع.

كما تمكن تلك القواعد البنوك من استخدام الأجهزة الذكية والهواتف المحمولة لقراءة بيانات نقاط البيع والدفع مباشرة أيضا فى المعاملات التى يقررها البنك المركزى.

وأشار “السفا” إلى أن البنك يستهدف إصدار بطاقة ميزة المدفوعة مقدماً بداية السنة المقبلة لمخاطبة فئات جديدة من العملاء، إلى جانب طرح خدمة التقديم على القروض الشخصية عبر الموقع الإلكترونى للبنك، والتى تمكن العملاء من الحصول على موافقة سريعة.

وأطلق البنك المركزى منظومة الدفع الوطنية «ميزة» بداية العام الجارى، ومن المستهدف إصدار 20 مليون بطاقة خلال 3 سنوات، وفقاً لما قاله أيمن حسين، وكيل محافظ البنك المركزى لنظم المدفوعات وتكنولوجيا المعلومات، بهدف التوسع فى الشمول المالى بين شرائح المجتمع المختلفة، وتقليل تداول النقود بالسوق المحلية.

وعلى صعيد التوسع الجغرافى، أوضح العضو المنتدب أن استراتيجية مصرفه خلال الخمس سنوات المقبلة تتضمن إضافة المزيد من الخدمات والفروع الجديدة التى تمكنه من الوصول إلى الشرائح المستهدفة من العملاء، بما يخدم تحقيق الشمول المالى، مشيرًا إلى أن البنك يعمل حاليا فى 20 محافظة من خلال 64 فرعاً و79 ماكينة صراف آلى ATM تغطى معظم المدن والمحافظات على مستوى الجمهورية.

وأكد أن البنك يعمل على تعزيز فروعه بخدمات إلكترونية وتطوير قنوات التواصل مع عملائه عبر خدمات الإنترنت البنكية وخدمة الموبايل البنكى، وأجهزة الصراف الآلى التفاعلية.

كما أشار إلى سعى التجارى وفا إيجيبت للعمل على إفادة الشركات المحلية والإقليمية من خبرة المجموعة الأم، خاصة فى مجال تمويل المشروعات والخدمات الاستشارية، وتمويل العمليات التجارية الدولية، وإدارة المخاطر المتعلقة بالسوق من خلال التواجد القوى للمجموعة فى إفريقيا.

ويعمل التجارى وفا إيجيبت وفقاً لنموذج أعمال بنكى عالمى ويقدم مجموعة واسعة من الأنشطة التى تتضمن خدمات التجزئة المصرفية وتمويل العملاء والشركات، بالإضافة إلى الاستثمار البنكى وإدارة الأصول والتأمين وخدمات أخرى كثيرة.

أما على مستوى المنتجات المصرفية فتقدم المجموعة حلولاً مناسبة لاحتياجات العملاء من حيث تمويل عملياتهم التجارية مع أفريقيا، وعمليات الصرف والتمويل وتدبير المخاطر التى تلائم احتياجات الشركات والأشخاص الذين لهم اهتمام بالتجارة والاستثمار مع الدول الأفريقية الأخرى، تماشياً مع سياسات الحكومة لدعم التصدير.

وأشار إلى أن مجموعة التجارى وفا بنك، نظمت فى مارس الماضى الدورة السادسة للمنتدى الدولى الأفريقى تحت عنوان “أفريقيا والتنمية” بمدينة الدار البيضاء، والذى حضره أكثر من 2000 مشارك ينتمون للقطاع الخاص بخلاف ممثلى 8 حكومات من أكثر من 30 دولة.

وتابع: “يعد المنتدى منصة مرجعية للمجتمعات الاقتصادية والسياسية فى أفريقيا، كما أطلق التجارى وفا بنك نادى أفريقيا والتنمية فى مصر ليكون بوابة لعملائنا وأعضاء النادى إلى أفريقيا، ويستهدف النادى فتح الأبواب أمام الشركات العاملة فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى مصر لدخول السوق الأفريقية، وتوفير فرص ذهبية لاقتحام أسواق جديدة”.

وأكد “السفا” على أن القطاع الصناعى وقطاع الطاقة المتجددة والمقاولات، هم أبرز القطاعات التى تساهم فى نمو محفظة قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى الفترة المقبلة، كركيزة أساسية للنمو الاقتصادى بما مكن تمويل تلك القطاعات من خلال قروض قصيرة ومتوسطة الأجل لتمويل رأس المال العامل، ولتمويل الآلات والمعدات المحلية والمستوردة (الجديدة أو المستعملة) ووسائل النقل.

وأشار “السفا” إلى أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة لها دوراً هاماً فى التأثير على الاقتصاد، وذلك نظراً لدورها فى خلق الوظائف والمساهمة فى زيادة إجمالى الناتج المحلى، وحاز هذا القطاع على اهتمام الحكومة المصرية من خلال توفير التمويل اللازم.

كما أكد أن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسّطة يمثل أهمية كبرى للبنك، لدوره الكبير فى زيادة قاعدة العملاء، وتحقيق انتشار جغرافى أوسع، وكذلك توزيع مخاطر محفظة القروض الممنوحة على عدد أكبر من الشركات.

وأشار إلى قيام التجارى وفا بنك إيجيبت بإطلاق عدد من البرامج التمويلية، مثل برنامج الموافقات السريعة الذى يقوم على منح تسهيل ائتمانى فى صورة قرض دوار قصير الأجل لا يزيد عن 10 أيام عمل، إضافة إلى قيامه بتـمويل عدد من الجمعيات والشركات المتخصصة فى التمويل متناهى الصغر.

وأشار إلى أن البنك يتعاون مع عدد من شركات التأجيرالتمويلى، ووقع بروتوكولات تعاون لتمويل ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال العقود الثلاثية، وذلك لتمويل التوسعات الرأسمالية، وتقديم خدمات التأجير التمويلى، وبمقتضاه سيقوم التجارى وفا بنك بالعمل على تنظيم وتمويل وتحصيل الأقساط المتفق عليها، فى حين ستقوم شركات التأجير التمويلى بدور المؤجر ووكيل الضمانات.

كما أشار إلى أن البنك يستهدف من نادى أفريقيا والتنمية، فتح الأبواب أمام الشركات العاملة فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى مصر لدخول السوق الأفريقية، وتوفير فرص ذهبية لاقتحام أسواق جديدة.

وعلى صعيد اهتمام التجارى وفا بريادة الأعمال، قال “السفا” إن البنك افتتح أول وحدة تطوير أعمال ضمن مبادرة رواد النيل التى أطلقها البنك المركزى المصرى، بالتعاون مع جامعة النيل، مشيرًا إلى أن المبادرة تهدف لتوعية الشباب بريادة الأعمال ودعم نمو الشركات الصغيرة وتقديم النصيحة لهم، كما تشجع تأسيس الشركات الناشئة فى القطاعات الاقتصادية المستهدفة باستخدام التكنولوجيا الحديثة.

وأكد أن نسبة الديون المتعثرة منخفضة للغاية، ويتم دراسة كل حالة على حدى لمعرفة أسباب التعثر، ومناقشة كافة الحلول التى ينبغى العمل بها وتتناسب مع قدرات العميل المالية، ويقوم البنك بدعوة المتعثرين لحل مشكلاتهم شريطة أن يكون التعثر ناشئ عن أسباب خارجة عن إرادتهم تلافياً للإجراءات القانونية التى توثر سلباً على النشاط، ويتم وضع برنامج زمنى للسداد يتناسب مع التدفقات النقدية بعد دراستها، وفى بعض الحالات يتم منح العميل فترة سماح إذا استدعى الأمر.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي