العد التنازلي لإطلاق جديد



مصدر بسوق المال: حالة راميدا مختلفة عن ثروة ولا مجال لفتح تحقيقات

مصدر بسوق المال: حالة راميدا مختلفة عن ثروة ولا مجال لفتح تحقيقات

القاهرة: قال مصدر رفيع المستوى بسوق المال، إن طرح شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية «راميدا» وتراجع سهمها فى أول أيام تداوله، يختلف عن حالة ثروة كابيتال (SRWA)، ولا مجال لفتح تحقيقات فى هذا الشأن.

كانت هيئة الرقابة المالية قد فتحت تحقيقًا بشأن عملية طرح شركة ثروة كابيتال فى البورصة خلال العام الماضى بعد تراجع السهم فى أول أيام تداوله.

أوضح المصدر أنه بموجب قرار الرقابة المالية رقم 48 لعام 2019، الصادر فى أبريل الماضى، الخاص بتنظيم الطروحات، تم إنشاء خط ربط بين الهيئة ومدير طرح شركة راميدا، مكن الأولى من متابعة كل أوامر الاكتتاب فى الطرح الخاص، والتأكد من استيفاء العملاء لشروط الملاءة المالية وصحة الإجراءات المستندية، الأمر نفسه الذى تم فى طرح شركة فورى لخدمات الدفع الإلكترونى منذ عدة أشهر.

يذكر أن نسبة الهبوط الإجمالية لسهم «راميدا» بلغت %10 خلال أول جلستين للتداول الأربعاء والخميس الماضيين، ليغلق عند مستوى 4.21 جنيه، مقارنة بسعر طرحه البالغ 4.66 جنيه.

وقال المصدر إن تراجع سهم «راميدا» فى أول أيام تداوله يرتبط بحالة الركود المسيطرة على السوق، مؤكدًا أن هناك عدداً كبيراً من الأسهم القيادية مثل (طلعت مصطفى، وجهينه، وبالم هيلز، وإعمار)، حدث معها نفس الأمر.

تابع: «تكرر تراجع الأسهم فى أول أيام الطرح على مستوى الأسواق العالمية، ولعل أبرز الشركات التى تعرضت له (أوبر، وفيس بوك)، رغم ضخامة الكيانين وقوتهما من الناحية المالية، فطبيعة البورصة الصعود والهبوط». 

يشار إلى أن سهم شركة أوبر لخدمات النقل، الذى طرح ببورصة نيويورك، تراجع خلال أولى جلسات تداوله ليغلق عند 41.60 دولار بعد أن سجل مستوى 41.06 دولار خلال التعاملات، علمًا أن سعر الطرح العام بلغ 45 دولارًا.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي