English

EGX 30 9,455.38 0.32%



البنك العقاري: مبادرة السياحة تسهم في تنشيط المناطق السياحية بسيناء

البنك العقاري: مبادرة السياحة تسهم في تنشيط المناطق السياحية بسيناء

القاهرة: قال مدحت قمر رئيس البنك العقاري المصري، إن مبادرة دعم قطاع السياحة التي أطلقها البنك المركزي أمس، تساهم في تنشيط القطاع ككل وخاصة في مناطق نوبيع، وطابا، وسانت كاترين، بعد إدراجها بالمبادرة.

وأعلن طارق عامر محافظ البنك المركزي، في بيان صادر أمس الأحد، عن أكبر خطة تمويلية لدعم قطاع السياحة تنفذ فورا، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك عبر الاتفاق مع اتحاد الغرف والجمعيات السياحية.

وتضمنت الاتفاق بين المركزي واتحاد الغرف السياحية على زيادة قيمة مبادرة البنك التي طرحها في فبراير 2017، لتجديد وإحلال الفنادق وأساطيل النقل السياحي من 5 مليارات جنيه إلى 50 مليار جنيه، وتجديد مبادرة السياحة الحالية ومدها لمدة عام تنتهي في 31 ديسمبر 2020، بحسب بيان البنك.

كما اتفق الجانبان على إعفاء المتعثرين في قطاع السياحة قبل عام 2011 من الفوائد المهمشة، وكذلك إعفاء جميع عملاء مبادرة الشركات السياحية المتعثرة بما فيها مناطق نوبيع وطابا وسانت كاترين من الفوائد المهمشة، و50% من الدين، مع الإبقاء على الشركات في قائمة "الإيسكور" لمدة عامين كمعلومة تاريخية (عملاء مبادرة السياحة).

وقال مدحت قمر، لمصراوي، إن إدراج البنك المركزي لمناطق نوبيع وطابا وسانت كاترين ضمن الخطة، يعكس اهتمام الدولة بتعمير سيناء ودعم الفنادق السياحية التي شهدت على مدار 10 أعوام خسائر، بسبب تراجع الاستغلال الذي وصل إلى صفر في بعض الأحيان.

وأضاف أن مصرفه سيشارك في المبادرة وتفعيلها بمجرد وصول التعليمات الخاصة بها، وخاصة أن عملاء السياحة بالبنك يستحوذون على النسبة الأكبر في محفظة الديون غير المنتظمة في البنك العقاري.

وذكر قمر أن مبادرة المركزي لإسقاط هوامش الفائدة و50% من أصل الدين، لن تؤثر على أعمال البنوك حيث لديها مخصصات مقابل كل مديونية بنسبة 100%.

وكان مدحت قمر، قال لمصراوي في وقت سابق من الشهر الماضي، إن البنك العقاري تمكن من إجراء تسويات لـ 42% من إجمالي محفظة الديون غير المنتظمة في البنك منذ يونيو 2017، وحتى نهاية الشهر الماضي.

وأشار قمر إلى أن حجم التسويات التي أبرمها البنك خلال العامين الماضيين بلغ 2.6 مليار جنيه، لتتراجع محفظة الديون غير المنتظمة إلى 3.5 مليار جنيه في نهاية أكتوبر الماضي مقارنة بـ 6.1 مليار جنيه في نهاية يونيو 2017.

وأصدر رئيس مجلس الوزراء بداية الشهر الجاري قرار بتعيين مدحت قمر قائما بأعمال رئيس مجلس إدارة البنك العقاري، خلفا لعمرو كمال الذي تقدم باستقالته قبل نهاية الشهر الماضي لأسباب صحية.

وعانى البنك العقاري على مدار سنوات طويلة من ارتفاع محفظة الديون غير المنتظمة، بسبب عدم جودة الدراسات الائتمانية للإقراض، وهو ما ساهم في ترشيح مدحت قمر لمنصب نائب رئيس البنك قبل توليه هذا المنصب، وكذلك اختياره لمنصب القائم بأعمال رئيس البنك نظرا لخبرته الطويلة في هذا الملف.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي