English

EGX 30 9,840.62 4.17%



دلتا بلوك تضاعف إنتاجها من الطوب الخفيف لـ800 ألف متر مكعب 2022

دلتا بلوك تضاعف إنتاجها من الطوب الخفيف لـ800 ألف متر مكعب 2022

القاهرة: تستهدف شركة دلتا بلوك لأنظمة البناء، إحدى شركات مجموعة بلينا مصر، مضاعفة الطاقات الإنتاجية لها بنسبة 100% بحلول 2022، بدعم من ارتفاع الطلب المحلي على منتجاتها، وزيادة الاستثمارات العاملة في السوق المحلي.

قال علي السطوحي، نائب رئيس مجموعة بلينا مصر، إن شركة دلتا بلوك لأنظمة البناء التابعة للمجموعة، تسعى لمضاعفة الطاقات الإنتاجية المتاحة من الطوب الخفيف إلى 800 ألف متر مكعب سنويًا، بحلول العام 2022، مقابل 400 ألف متر حاليًا.

تملك شركة الدلتا للطوب مصنعين في مدينة قويسنا بمحافظة المنوفية، والثاني في منطقة أبوحماد في محافظة الشرقية، وبدأت الشركة الأيام الأخيرة إضافة خطوط إنتاج جديدة بالمصانع التابعة لها في خطة تنمية الإنتاج.

تطرح الشركة منتجاتها من الطوب الخفيف تحت العلامة التجارية (إيتونج)، بالشراكة مع مجموعة (إيكزلا) العالمية العاملة في قطاع مواد البناء.

أوضح أن الاستثمارات الجديدة لمضاعفة الطاقة الإنتاجية ذاتية، ولن تعتمد المجموعة على التمويلات البنكية، وتستهدف في نهاية الخطة الاستثمارية زيادة إجمالي المبيعات السنوية إلى 350 ألف متر مكعب مقابل 200 ألف متر حاليًا.

قدر إجمالي الاستثمارات العاملة في مصر التابعة لمجموعة بلينا مصر تصل إلى 700 مليون جنيه، والشركة العالمية يتبعها 9 شركات، اثنتين في الاتحاد الأوروبي، و7 شركات في آسيا.

اشترت «بلينا» شركة الدلتا للطوب الرملي من الحكومة في العام 2000، وبدأت مرحلة إعادة الهيكلة وتطوير خطوط الإنتاج فيالعام التالي حتى 2010، لكن أحداث ثورة يناير عطلت حركة التنمية قليلًا حتى العام 2013، ومن ثم بدأت مرحلة إنطلاق الشركة الحقيقة.

على مستوى التصدير، أوضح سطوحي، أن الشركة لها عملاء رئيسيين في دول البحرين وقبرص بالدرجة الأولى، وكانت تتعامل الشركة مع أسواق ليبيا والسودان، لكنها توقفت بسبب الأحداث السياسية الأخيرة في البلدين.

اعتادت «دلتا بلوك» التصدير إلى السوق التركي، لكنها توقفت عن ذلك قبل فترة مدفوعة بدخول مستثمرين جدد لإنتاج ما يتخطى 2.5 مليون متر مكعب سنويًا، ما أفقد الشركة قوتها في «أنقرة».

توقع السطوحي نمو مبيعات شركة الدلتا 15% بحلول العام المقبل، وقال إن السوق المصري يتجه بقوة نحو استخدام الطوب الرملي المنتج من الشركة، بدعم من ارتفاع وتيرة الإنشاءات الحكومية في المناطق الصناعية والمدن الجديدة.

تعاقدت الشركة في السنوات القليلة الماضية لتوريد منتجاتها إلى مشروعات (الحي السكني بالعاصمة الإدارية، وأبراج مدينة العلمين الجديدة، والأكاديمية البحرية بالعلمين الجديدة، وأبراج السلام في سيدي جابر، وبورتو سعيد في بورسعيد، ومعمار المرشدي، وماونتن فيو، ومستشفى أهل مصر، ومدينة الأثاث في دمياط الجديدة).

تتعاون «الدلتا للطوب» مع شركات مقاولات في المشروعات القومية، أبرزها (أبناء حسن علام، والمقاولون العرب، وأوراسكوم للإنشاءات) خاصة في مشروعات مدينة العلمين الجديدة.

قال السطوحي، إن استخدام تلك الفئة من الطوب يوفر 30% من الأحمال في المباني، ويتحمل الحرائق لمدة تتجاوز 6 ساعات، ويوفر في تكلفة المشروع بين 5 و15%، وفي فاتورة الكهرباء على المستهلكين يوفر نحو 25%، لاحتواءه على عازل للحرارة.

أبرز مميزات الطول الرملي، أنه صديق للبيئة، ويوفر في استهلاك الحديد، ما ينتج عنه الوفر النهائي في التكلفة الإجمالية للمشروعات، وتعمل الشركة وفقًا للمواصفات المصرية، والكود الألماني للبناء.

مميزات تلك الفئة من الطوب جعلته يحصل على حصص تسويقية متفاوته مقارنة بالأصناف الأخرى في تكتلات الدول الخارجية، وتصل إلى 80% في دول آسيا وأمريكا الشمالية، تنخفض إلى 60% في الاتحاد الأوروبي، و20% في أمريكا الجنوبية، و15% في أفريقيا.

قدر قيمة المتر المكعب أثناء البيع للمستهلكين بنحو 1000 جنيه في المتوسط، وتلك القيمة أعلى 30% من الطوب العادي «الأحمر»، وتستحوذ الطوبة الواحدة على مساحة 9 من الطوب الأحمر، بعرض 10 سنتيمترات.

وفقًا لتقديرات «دلتا بلوط» يستحوذ إنتاج الشركة من الطوب الخفيف على 95% من السوق، في حين يستحوذ على 3% فقط من سوق بناء الحوائط بمختلف أصناف الطوب الأخرى.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي