English

EGX 30 9,467.41 -1.32%



24 % زيادة في استثمارات هواوي في قطاع تكنولوجيا خلال عام 2020

24 % زيادة في استثمارات هواوي في قطاع تكنولوجيا خلال عام 2020

القاهرة: كشفت هواوي المتخصصة بالخدمات والحلول في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، عن زيادة استثماراتها بنسبة 24%، واستثمار ما يتراوح من 15 إلى 20 مليار دولار بشكل سنوي في دعم شبكة الجيل الخامس، وعمليات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، إضافة إلى إطلاق بعض البرامج الخاصة بتنمية المواهب في مجال التكنولوجيا، وفق خطتها المستهدفة خلال عام 2020.

وقال جيري تشوي رئيس قطاع الشبكات في هواوي مصر، إنه جارٍ التوسع في السوق المصرية بأشكال عدة، من خلال إطلاق برامج لتنمية المواهب، والاستثمار في البرامج الحالية من برنامج المواهب ITB program، وبرنامج OPENLAB، الذي ساهم في تقديم أحدث التقنيات إلى مصر.

وأضاف أنه لدى مصر مناخ خصب للاستثمارات، ومستوى تعليمي مرتفع ومستوى معيشي في تحسن مستمر، وهي كلها عوامل تسمح بازدهار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بسرعة مطردة، حيث يصل معدل اختراق الهواتف المحمولة المدعمة بالجيل الرابع إلى 40%، كما يتجاوز معدل نمو استخدام «الداتا» لشبكة الجيل الرابع إلى 140%، ويساهم استخدام مقاطع الفيديو بشكل أساسي في زيادة هذا المعدل.

أشار إلى أن التحدي الرئيسي الذي يواجهنا ويحد من المضي قدمًا بالتطور بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر، هو عدم توافر الموارد اللاسلكية، حيث يتواجد الطيف بشكل أقل من اللازم، مما يحد من سعة الشبكة وتغطيتها. ولكن تعمل الحكومة المصرية حاليًا ببناء 20 ألف موقع، ما يحسن بشكل كبير من التغطية الداخلية، وجودة الخدمة المقدمة.

لفت إلى أن هواوي مستمرة في العمل انطلاقًا من مسؤوليتها تجاه المجتمع، وتعمل بكل جهد لتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر، بما تتماشى مع رؤية الدولة الهادفة إلى تحويل مصر إلى مركز إقليمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى تمكين باقي قطاعات الأعمال من النمو والازدهار.

وعن الجيل الخامس، قال تشوي إن هناك 40 شبكة للجيل الخامس القابل للاستخدام التجاري، على مستوى العالم، من بينهم 27 شبكة أُسست من قبل هواوي، كما تم الإعلان عن أكثر من 120 شبكة للجيل الخامس في جميع فئات الاستخدام من الهواتف الذكية، ونظم البث المحمولة CPE.

أكد على أنه لا تزال شبكة الجيل الخامس في طور النمو والاستعداد للانطلاق نحو طور الكمال خلال عام 2020، متوقعًا أن يصل عدد المشتركين في شبكة الجيل الخامس العالمية إلى 500 مليون مشترك في غضون 3 سنوات، وهو نفس عدد المشتركين للجيل الرابع في أربع سنوات، والجيل الثالث على مدار 9 سنوات.

كما لفت إلى أن شبكة الجيل الخامس يمكن الاستفادة منها في العديد من الجهات والخدمات، منها معدل الأداء فائق السرعة وعدم ملاحظة التأخير، والنطاق العريض الفائق. كما تتضاعف سرعة التنزيل والتحميل 20 مرة بالمقارنة مع السرعة باستخدام الـ 4G، حيث من الممكن تنزيل الفيديو بتقنية الـ HD في بضع ثوانٍ بدلًا من استغراقه ساعات طويلة، كما تتيح الـ 5 Gمشاهدة مقاطع الفيديو بتقنية 4K أثناء التجول.

واستطرد هناك العديد من المجالات والصناعات التي من الممكن أن تستفيد من الجيل الخامس للشبكات، على سبيل المثال يمكن الاستفادة منها في مجال التصنيع لتسهيل عمليات التصنيع بشكل عام وزيادة كفاءة خطوط الإنتاج مثل تقنية الرؤية الآلية، وتقنية الفيديو عالي الدقة لإدارة العمليات، وستفتح تكنولوجيا الجيل الخامس مزيدًا من الأبواب والفرص لتطوير إنترنت الأشياء IoT، وتصنيع الروبوت، كما ستتيح إمكانية عمل خطوط الإنتاج على مدار الساعة.

وأكد أن صناعة الإعلام من الممكن أن تستفيد بشكل كبير من الجيل الخامس، حيث تسهل من البث المباشر وتقلل من تكلفة شاحنات البث الموجودة في مواقع التصوير التي تعتمد على الأقمار الصناعية وموجات المايكروويف، بدلًا من هذه الشاحنات العملاقة، هناك حقيبة الـ 5G التي تحتوي جهاز بث 5G CPE، الذي من السهل وضعه وتشغيله في أي مكان وبدء البث.

أوضح تشوي أن هواوي تعمل على تعزيز ريادتها في هذا المجال مدعومة بجهود مستمرة في مجال البحث العلمي والتطوير بدأت في عام 2009، مضيفًا: «عندما استثمرنا 4 مليارات دولار أمريكي لدعم الأبحاث وتطوير تقنيات متقدمة للجيل الخامس، نجحت «هواوي» في تقديم 18 ألف براءة اختراع لـ 3GPP».

ووفقًا لإحصائيات المعهد الأوربي لمعايرة الاتصالات، فإن براءات الاختراع التي قدمتها هواوي في مجال شبكة الجيل الخامس تمثل 20% من إجمالي الاختراعات على مستوى العالم وتصل إلى 2570 مجموعة من البراءات، ما ساهم في احتلال الشركة المركز الأول بين جميع منافسيها في نفس المجال، حسبما قال تشوي.

وتابع أن نتيجة لمجال البحث والتطوير، أصبحت هواوي هي المزود الوحيد لأنظمة الجيل الخامس ذات الطرفين، وذلك بفضل مجهودات وخبرة ومعرفة أكثر من 5700 خبير ومهندس في مجال البحث والتطوير لشبكات الجيل الخامس منهم 500 خبير متخصص في شبكات الجيل الخامس فقط، في 11 مركزًا لأبحاث الجيل الخامس على مستوى العالم.

وقال إن لدى هواوي أكثر من 60 عقدًا للجيل الخامس، منهم 12 عقدًا في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، كما شحنت الشركة أكثر من 400 ألف وحدة إرسال نشطة (AAUS) على مستوى العالم. وتستمر الأرقام في النمو كل يوم.

وتفصيلًا -والحديث لتشوي– إنه في فبراير 2019، قامت كل من هواوي واتصالات –خلال ملتقى عالم الهاتف النقال- بالإعلان عن شراكة استراتيجية لاستخدام شبكة الجيل الخامس ذات الطرفين في الإمارات العربية المتحدة. كما أبرمنا اتفاقية استراتيجية مع فودافون قطر للتوسع في البنية التحتية للشبكة اللاسلكية وإطلاق تقنية الجيل الخامس على نطاق واسع.

وبالنسبة للكويت أيضًا، أطلق المشغلون الثلاثة الرئيسيون فيفا وزين وأوريدو خدمات الجيل الخامس التجارية، بالتعاون مع هواوي لتصبح الكويت الدولة الأولى في الشرق الأوسط التي تعلن استخدامها لخدمات الجيل الخامس التجارية، وفي أكتوبر 2019، عززت زين أكبر مشغلي خدمات الهواتف المحمولة في السعودية من مكانتها بإطلاق خدمات الجيل الخامس في السعودية وتقنياتها المبتكرة من خلال شبكة الجيل الخامس التي تقوم عليها هواوي.

من جانبه قال بوب تشاو، رئيس القطاع المؤسسي والحكومي لشركة هواوي إن الشركة تسعى لتقديم أفضل الحلول في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ليشمل المزيد من القطاعات المختلفة، مثل العقارات، والقطاع المصرفي، والنقل، والتحول الرقمي للحكومات، بالإضافة إلى قطاع الطاقة.

وذكر رئيس القطاع المؤسسي والحكومي لشركة هواوي، في تصريحات سابقة لبوابة حابي، أن المجموعة العالمية استثمرت 17 مليار دولار في مجال البحث والتطوير خلال العام الجاري، وأنها تستهدف زيادة استثماراتها في هذا القطاع خلال العام الجديد بنسبة 24%، موضحًا أن هواوي تستقطع جزءًا كبيرًا من عائداتها للاستثمار في هذا القطاع.

أضاف، أن تلك المساهمات تعكس التزام هواوي بدعم رؤية مصر 2030 للتحول الرقمي وتحويل مصر إلى مركز إقليمي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأشار إلى أن هواوي بدأت بالفعل مع مجموعة طلعت مصطفى بتزويدها بأحدث وسائل التكنولوجيا الرقمية المقدمة من الشركة والخاصة في مجالي الأمن والحماية، وتتمثل في تقنيات الذكاء الاصطناعية وتعلم الآلة وإنترنت الأشياء IoT، لتطوير المدن الجديدة، موضحًا أنه في أوائل عام 2019 أدخلت أعمدة الإنارة الذكية وأنظمة المراقبة الذكية في الرحاب ومدينتي.

ولفت إلى أن هواوي تعمل في الوقت الحالي، على توسيع قاعدة أعمالها لتشمل المزيد من القطاعات والصناعات، وكان آخر شركائها الجدد شركتي Mantrac، وRedington.وقال إن هواوي تعاونت مع أكثر من 20 شريكًا ومزودًا للخدمات والحلول التقنية من ضمنهم: أورانج للخدمات المؤسسية وإنتل وSUSE وT-systems وDedalus وWipro لتقديم حلول في 7 صناعات رئيسة وهي: المدن الذكية والتصنيع والقطاع البنكي والمصرفي والطاقة والنقل وتجارة التجزئة والرعاية الصحية.

وتوقع تشاو أنه خلال العشرين عامًا القادمة سيتحول العالم إلى عالم ذكي، تتصل فيه كل العناصر والأشياء بعضها ببعض، بذكاء اصطناعي، موضحًا أنه في هذا العالم الذكي، ستحول المستشعرات كل ما هو مادي إلى إشارات رقمية، كما ستربط الشبكات بجميع الأشياء والبيانات لتصبح أونلاين ومتصلة ومتاحة، كما سيكون هناك مزيد من التطبيقات التي تعمل من خلال البيانات الضخمة Big Data، والذكاء الاصطناعي، التي ستجعل الأشياء أكثر ذكاءً.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي