English

EGX 30 9,455.83 -1.44%



40 مليون جنيه استثمارات خطة بريق التوسعية

40 مليون جنيه استثمارات خطة بريق التوسعية

القاهرة: كشف أسامة زكى ، رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة بريق لتدوير المخلفات المملوكة لشركة راية القابضة عن اعتزام شركته ضخ استثمارات بقيمة 20 مليون جنيه خلال العام الجارى، فى إطار خطة الشركة التوسعية التى تهدف لزيادة قدراتها الإنتاجية لتلبية معدلات الطلب المتزايد على منتجاتها .

تستهدف الشركة استكمال خطوات تحديث وتطوير معدات مصنعها بمصر، ودراسة فرص التواجد خارج مصر والتعاون مع المؤسسات الدولية، ضمن محاور خطة شركة بريق لتدوير المخلفات التوسعية خلال (2019 و2020).

أضاف زكى فى حوار لـ»المال» على هامش مشاركة الشركة فى معرض «إيجى بلاستيك»، المقام حاليًا بمركز مصر للمعارض الدولية، أن شركته تستعد لضخ 20 مليون جنيه لشراء أحدث ماكينة ضخمة لفصل الزجاجات على مستوى العالم، مشيرًا إلى أن «بريق» أول شركة خارج الاتحاد الأوروبى تتحصل على تلك الماكينة، التى من المفترض أن تصل لمصانع الشركة فى مارس المقبل، وانتهت مؤخرًا من توقيع عقود الشراء من ألمانيا .

أفصح عن أن شركته تسعى إلى أن تصبح عملية إنتاجها دون فاقد، وأى استغلال مخلفات العملية الإنتاجية، عبر إعادة التدوير لإنتاج منتج يدخل فى صناعة الفايبر.

ولفت زكى إلى أن %97 من إنتاج شركته خلال 2019، مكونات تستخدم فى العبوات الغذائية و%3 للغير الغذائى، ما يسهم فى تواجد فاقد كبير من المخلفات ، التى يمكن استخدامها فى استخراج مكونات لإنتاج الفايبر عبر إعادة تدويرها.

أشار إلى حصول «بريق» على شهادة معتمدة من ألمانيا فى صناعة إعادة التدوير تحت مسمى GRS – Global Recycle Standard -، لافتًا إلى أن «بريق» حصلت على تلك الشهادة فى 2019.

أكد أن شركته أضافت فى يونيو الماضى ، أحدث ماكينة متخصصة فى فرز القشور «قشور البلاستيك»، باستثمارات تقدر 15 مليون جنيه.

تابع: « أضافت «بريق» مرحلتين بخطوط الإنتاج عقب إضافة ماكينة فرز القشور لمصانع الشركة ، ما ساهم فى تحسين معدلات الجودة ، وزيادة طاقتها الإنتاجية %15 خلال العام الماضى».

أشار إلى أن الاتحاد الأوروبى اشترط بداية 2019، على الشركات المنتجة للعبوات الغذائية استخدام %25 من مدخلات الإنتاج المعاد تصنيعها بشكل إجبارى، أو سداد ضرائب مرتفعة حال عدم تنفيذ الشرط.

تابع: «شرط الاتحاد الأوروبى ساهم فى زيادة معدلات الطلب على منتجات الشركة، عقب توجه الشركات لزيادة نسبة مدخلات الإنتاج المعاد تدويرها فى تصنيع العبوات الغذائية، الأمر الذى أدى إلى ارتفاع معدلات الجودة المطلوبة من الشركات، لافتًا إلى أن عميل الشركة الذى كان يستخدم %30 من منتجات «بريق» فى تصنيع عبواته، أصبح يستهدف زيادة مكون «بريق» إلى %60» .

أوضح رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة بريق لتدوير المخلفات، أن التحديثات الأخيرة بمصانع «بريق» أضافت القدرة على إنتاج مكونات تمنح عملاء الشركة تصنيع العبوات الغذائية، بالاعتماد عليها بنسبة %100، لافتًا إلى أن شركته باتت تتعامل مع كبرى الشركات العالمية.

شدد على أهمية صناعة إعادة تدوير البلاستيك فى مصر، التى تعد أكبر دولة تلوُث البحر المتوسط بمنتجات البلاستيك، لافتًا إلى أن كل طن بلاستيك تقوم «بريق» بإعادة تدويره يحمى المناخ من 3 أطنان من غاز ثانى أكسيد الكربون.

أشار إلى أن «بريق» قامت بإعادة تدوير 10 مليارات زجاجة بلاستيك مضغوطة ، تعادل حجم هرم خوفو ، خلال 7 أعوام الماضية، قللت انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكربون 150 ألف طن ، بجانب توفير 100 ألف برميل بترول كانت تستخدم فى تصنيع المنتجات التى وفرتها «بريق»، ويعادل استهلاك مصر من البترول فى 5 أشهر، الأمر الذى ساهم فى قيام منظمة الأمم المتحدة بالإشارة إلى دور شركة «بريق» بمصر فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة .

لفت إلى أن شركته مازالت تتمسك بخطتها التوسعية المعلن عنها فى مطلع العام الماضى، والتى تضمن استثمارات بقيمة 250 مليون جنيه، إلا أنها تترقب استقرار الضوابط المنظمة.

كشف زكى عن اعتماد وزير الصناعة لاستخدام منتج «بريق» فى تصنيع العبوات الغذائية بمصر، مرجحًا بدء بيع منتجات الشركة بالسوق المحلية نهاية العام الجارى، أو مطلع 2021 بنسب متوسطة ، على أن تصل نسبة بيع منتجات بريق بالسوق المحلية إلى %100 فى 2022 .

أفصح أن شركته تدرس التوسع الخارجى خلال الفترة المقبلة، فى ظل رغبتها فى زيادة الطاقة الإنتاجية لها لتغطية الزيادة المستمرة فى معدلات الطلب، لافتًا إلى أن حجم أعمال الشركة يصل إلى 400 مليون جنيه، وهو قيمة الصادرات السنوية.

لفت رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة بريق لتدوير المخلفات ، إلى أن شركته تستهدف تحقيق حجم أعمال فى العام الجارى بقيمة 500 مليون جنيه ، لافتًا إلى أنه حال مضاعفة طاقة إنتاجها تتجه الشركة لتسجيل مليار جنيه.

طالب زكى الدولة بالاهتمام بصناعة إعادة تدوير البلاستيك ، لاستغلال المخلفات المهدرة التى وصفها بالثروة، مشيرًا إلى أنه كل ما يتم جمعه فى مصر لا يمثل سوى %30 فقط، مشيرًا إلى أن حاجة السوق المحلية إلى 10 مصانع مثل «بريق» بقيمة استثمارات 300 مليون جنيه، بوظائف تصل إلى 3000 فرصة عمل، بصادرات قيمتها 300 مليون دولار، مشددًا على ضرورة تعاون بين الهيئة العليا للاستثمار ووزارتى الصناعة والبيئة، فى دعم تلك الصناعة.

كشف عن أن شركته تعاونت مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة فى تمويل جزء من التكلفة الاستثمارية للمعدات والماكينات الحديثة التى اشترته الشركة مؤخرًا، مشيرًا إلى أن شركته تدرس التعاون مع المؤسسات الدولية التى تهتم بمجال البيئة مثل الـ IFC وEBRD .

تعمل «بريق» على استخلاص المادة الخام اللازمة لصناعة العبوات الغذائية فائقة الجودة، عبر إعادة تصنيع مخلفات البلاستيك فى مصنع الشركة الذى يضم مراحل متعددة منها فرز العبوات البلاستيكية المستوردة، والتأكد من مطابقتها للمواصفات، ثم المرور بتنظيف المنتج آليًا، ومرحلة التكسير، وبدء استخلاص المادة الخاص من خلال خطوط آلية العمل.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي