English

EGX 30 9,455.38 0.32%



في استطلاع حابي: 2020 عام رواج الطروحات الجديدة

في استطلاع حابي: 2020 عام رواج الطروحات الجديدة

القاهرة: رجح 72% من المشاركين في استطلاع جريدة «حابي» زيادة حركة الطروحات خلال عام 2020، فيما توقعت أراء 19% استقرارها عند معدلات العام الماضي 2019.

بينما رشح 8% من المشاركين حركة الطروحات الجديدة للتراجع خلال العام الجاري، وامتنع عن التصويت 1%.

تسيطر آمال زيادة عدد الطروحات الجديدة بالبورصة المصرية خلال 2020 على مجتمع الأعمال سواء طروحات شركات القطاع الخاص أو برنامج طروحات الشركات الحكومية، باعتبارها أحد أهم مؤشرات الرواج الاقتصادي والاستثماري بالأسواق بصفة عامة.

وجدير بالذكر أن آمال مجتمع الأعمال في زيادة عددها خلال العام الجاري، جاءت وفقًا للعدد المحدود والمتواضع للطروحات الجديدة التي شهدتها البورصة المصرية خلال 2019، والتي تضمنت طرحين عامين أوليين فقط على مستوى شركات القطاع الخاص وهما طرح شركة فوري للمدفوعات الإلكترونية مطلع شهر أغسطس الماضي وأدارته المجموعة المالية هيرميس.

أما الطرح الثاني فكان لشركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية- راميدا، والذي أدارته مجموعة سي آي كابيتال مطلع شهر ديسمبر الماضي.

كما استقبلت البورصة المصرية عددًا محدودًا من الطروحات الخاصة لحصص ليست كبيرة ولكنها متفاوتة خلال العام الماضي، وكان أبرزها بيع حصة من شركة مستشفى كليوباترا، ومن المتوقع أن تشهد هذه العمليات نموًّا أكبر خلال 2020 وفقًا لرؤية العينة المشاركة في الاستبيان من مجتمع الأعمال.

وعلى الرغم من كشف عدد من شركات القطاع الخاص العاملة في عدة قطاعات اقتصادية متنوعة، عن اعتزامها طرح أسهمها بالبورصة المصرية خلال عام 2020، إلا أنها ما زالت متحفظة في السير بالإجراءات التنفيذية وفي صداراتها التعاقد مع بنوك الاستثمار التي ستدير طروحاتها، وهو ما قلل من تفاؤل مجتمع الأعمال تجاه تسجيل القطاع الخاص نموًّا كبيرًا في طروحاته بالبورصة خلال النصف الأول من العام على أقل تقدير.

وكشفت رحلة استطلاع آراء مجتمع الأعمال عن اتجاه الطروحات الجديدة بالبورصة خلال العام الجاري، عن تعليق آمالهم في زيادة عدد الطروحات الجديدة على برنامج الطروحات الحكومية الذي تعطل تنفيذه وفقًا للمخطط له خلال العام الماضي 2019، إلى جانب تفاؤل كبير بخطة طرح بعض شركات القوات المسلحة المصرية بالبورصة ضمن برنامج الطروحات الحكومية وفقًا لتصريحات المشير عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال أكثر من حدث رسمي مؤخرًا.

وتجدر الإشارة إلى أن البورصة المصرية لم تتلقَّ من برنامج الطروحات الحكومية، سوى طرح واحد لحصة إضافية من الشركة الشرقية للدخان إيسترن كومباني مطلع شهر مارس الماضي.

ومن أهم أسباب تفاؤل مجتمع الأعمال بصورة أكبر تجاه الطروحات الحكومية مقارنة بطروحات القطاع الخاص، هو إعلان رئاسة مجلس الوزراء عن تشكيل لجنة وزارية لوضع برنامج الطروحات منذ أيام ماضية، إلى جانب الكشف عن بدء اتخاذ خطوات فعلية وتنفيذية لعدد من الطروحات التى يتضمنها البرنامج.

فعلى سبيل المثال، كشفت بوابة حابي جورنال خلال الأسبوع الماضي عن بدء قيادات بنك القاهرة ومسؤولي بنك إتش إس بي سي وشركة المجموعة المالية هيرميس، الرحلة الخارجية لاستكشاف نوايا المستثمرين Early Look، في كل من إنجلترا وأمريكا وإمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، في خطوة جديدة للإسراع بعملية الطرح بالبورصة.

كما قال إبراهيم سرحان، رئيس مجلس إدارة شركة تشغيل المنشآت المالية – إي فاينانس لبوابة حابي جورنال إن الإجراءات القانونية والتقييمات الخاصة بطرح الشركة في البورصة المصرية ستنتهي في أواخر يناير الجاري.

إضافة عن تردد أنباء قوية عن بدء العمل بخطوات أسرع في تجهيز طرح جزء من أسهم الشركة الهندسية للصناعات البترولية «إنبي».

كما تستعد البورصة المصرية لاستقبال طرح مصر الجديدة للإسكان والتعمير خلال النصف الأول من العام وفقًا لتصريحات هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام.

وتجدر الإشارة إلى أن تعديل الحكومة لخطة للطرح وعدم الاكتفاء بنزول حصة إضافية من شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير بالبورصة، لتكون أولى الحالات المرتقب إسناد إدارتها للقطاع الخاص، ساهم بصورة كبيرة في تفاؤل مجتمع الأعمال بالبرنامج الحكومي، وذلك باعتبار الإجراء استجابة لمطلب تاريخي مدعوم بقدرة القطاع الخاص على تحقيق عوائد أكبر على الاستثمار في عدد من القطاعات الاقتصادية المختلفة.

وفي هذا السياق كشف التقرير السنوي للبورصة المصرية عن تسجيل حركة الطروحات الأولية خلال العام الماضي 2019 نموًّا طفيفًا عن العام السابق 2018، حيث بلغت قيمة الطروحات الأولية نحو 5.14 مليار جنيه في عام 2019مقارنة بنحو 5.2 مليار جنيه خلال عام 2018.

فيما كشف التقرير أيضًا عن تسجيل حركة زيادة رؤوس الأموال عبر البورصة المصرية خلال 2019 عن تراجع كبير وصل بها لمستوياتها في عام 2017، حيث بلغت قيمة زيادات رؤوس الأموال في 2019 نحو 10.8 مليار جنيه مقارنة بنحو 13.4 مليار جنيه خلال 2018، ومقارنة بنحو 10.1 مليار جنيه في عام 2017.

وفي إطار الاستعداد لتنشيط حركة الطروحات الجديدة بالبورصة المصرية خلال الفترة المقبلة، أنشأت إدارة البورصة المصرية إدارة جديدة للترويج لقيد الشركات الجديدة بالسوق.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي