English

السوق مغلق

EGX 30 9,455.38 0.32%



IEC للاستشارات الهندسية تستهدف الاشراف على مشروعات بـ5 مليارات جنيه

IEC للاستشارات الهندسية تستهدف الاشراف على مشروعات بـ5 مليارات جنيه

القاهرة: تستهدف شركة “IEC” للاستشارات الهندسية الاشراف على مشروعات استثمارية بقيمة 5 مليارات جنيه خلال 2020.

وتعاقدت الشركة مع شركة “المعارف للمشروعات التعليمية” لتصميم والاشراف على جامعة جديدة بطريق مصر إسماعيلية الصحراوى كما اتفقت مع “دانون للتطوير العقارى” لتصميم مشروع تجارى باستثمارات 250 مليون جنيه فى مدينة الشيخ زايد.

قال الدكتور فيصل أبوالعزم، الرئيس التنفيذى لشركة “IEC”، إن الشركة وضعت خطة توسعية بهدف زيادة محفظة المشروعات المستهدف التعاقد عليها؛ حيث تسعى للتعاقد والاشراف على تصميمات مشروعات بقيمة تنفيذية 5 مليارات جنيه خلال العام الجارى.

أضاف لـ”البورصة”، أن محفظة الشركة من المشروعات العقارية تضم 15 مشروعاً متنوعاً تتوزع بين تعليمى وسكنى وتجارى.

أوضح “أبوالعزم”، أن “IEC” تعاقدت مع شركة “المعارف للمشروعات التعليمية” لتصميم والاشراف على جامعة خاصة فى طريق مصر – إسماعيلية الصحراوى، وتقام على مساحة 40 فداناً، وتستغرق مدة تنفيذ الجامعة 4 سنوات تنتهى 2023.

أشار إلى أن الشركة تعاقدت مع شركة “دانون للتطوير العقارى” لتصميم والاشراف على تصميم مشروع تجارى إدارى على مساحة 20 ألف متر مربع فى مدينة الشيخ زايد.

وقال إن التكلفة الاستثمارية للمشروع 250 مليون جنيه، ويضم أنشطة تجارية وإدارية بجانب تنفيذ جراج متعدد الطوابق وفقاً للمخطط العام للمشروع.

أضاف “أبوالعزم”، أن الشركة تتولى التصميم والاشراف على المشروعات العقارية لشركة “فيرست جروب للاستثمار العقارى” ومنها الاشراف على المرحلة الرابعة بمشروع “كنز كومباوند” السكنى فى مدينة حدائق أكتوبر، وتم الانتهاء من تنفيذ 3 مراحل بالمشروع والمقام على مساحة 35 فداناً.

أوضح أن “IEC” تشرف على تنفيذ مشروع “كازان بلازا” لصالح شركة “فيرست جروب” والمقام على مساحة 18 ألف متر مربع ويضم وحدات إدارية وتجارية بجانب الاشراف على مشروع “كايا بلازا” فى “حدائق أكتوبر” بمساحة 12 ألف متر مربع.

أشار “أبوالعزم” إلى أن شركتى “الفتح للاستثمار العقارى” و”المصرية للتنمية العقارية” كلفتا الشركة بإعداد التصميمات الهندسية والاشراف على تنفيذ مشروع “هليو آى” بمدينة “هليوبوليس الجديدة”.

وقال إن المشروع يطور بنظام الشراكة على مساحة 29.4 ألف متر مربع باستثمارات 350 مليون جنيه ويضم وحدات سكنية بمساحات تتراوح بين 140 و300 متر مربع، ومن المقرر الانتهاء من أعمال التطوير بالمشروع وتسليمه فى 2022.

أضاف أن الشركة انتهت من إعداد التصميمات الهندسية لمشروع توسعات “جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا” بمدينة 6 أكتوبر على مساحة 25 فداناً والتى تضم إنشاء 9 كليات جديدة وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع 2.5 مليار جنيه وتتولى شركة “سامكريت” أعمال التنفيذ.

أوضح أنه تم الانتهاء من إنشاء كوبرى مشاة يربط بين الجامعة القديمة والتوسعات الجديدة وتولت الشركة الوطنية للتشييد والبناء تنفيذ الكوبرى بتكلفة 13 مليون جنيه.

وقال إن “IEC” تسعى لتقديم حلول هندسية تواكب التطورات التى يشهدها القطاع العقارى والتعليمى، بالإضافة إلى المشروعات الخدمية والتجارية، خاصة أن الأخيرة استحوذت على اهتمام الشركات العقارية والمستثمرين بعد تشبع السوق نسبياً بمشروعات الإسكان الفاخر والتى كانت تخاطب شريحة لا تتجاوز 15% من إجمالى العملاء.

وتوقع “أبوالعزم” لجوء الشركات العقارية لتعديل المخططات العامة للمشروعات بعد تغير التكلفة التنفيذية للمشروع وتراجع القوة الشرائية للعميل بجانب تغير متطلبات راغبى الشراء.

أضاف أن التوسع فى تطوير مشروعات الإسكان الفاخرة أدى إلى تعرض السوق العقارى لحالة ركود لتشابة المنتج العقارى وكثرة المعروض فى منطقة واحدة، خاصة أن التغييرات التى شهدها السوق أثرت على مبيعات الشركات، وبالتالى ستنعكس على معدلات تنفيذ المشروعات السكنية والتى تتطلب تدخل الاستشارى الهندسى.

أوضح أن توجه بعض المطورين مؤخراً للاستثمار فى الأنشطة التجارية والخدمية جاء بعد تشبع السوق من المنتجات السكنية وبهدف تنوع محفظة الشركات الاستثمارية والسعى لتوفير عائد مالى باستمرار بعد تباطؤ السكنى بجانب أن السوق يعانى عدم انتشار تلك النوعية من المشروعات.

أشار إلى أن نجاح تجربة استثمار المطورين فى الصعيد مرهون بنوعية المنتج العقارى الذى ستوفره الشركات العقارية فى السوق الجديد ليتلاءم مع طبيعة عملاء الصعيد وراغبى السكن سواء فى المدن أو القرى بجانب استراتيجية السوق فى تلك المناطق.

وقال إن إعلان عدد من كبار المطورين الاستثمار فى الصعيد والبدء فى حجز أراض فى تلك المدن يعد مؤشراً جيداً ولكن التجربة تحتاج لوقت لدراسة أبعادها.

أضاف “أبوالعزم”، أن أتعاب المكاتب الاستشارية تحولت من نسبة محددة وفقاً لكل مشروع إلى “إتفاق” بسبب ارتفاع المنافسة بين المكاتب الاستشارية الهندسية ودخول المكاتب الأجنبية لمزاحمة المحلية.

أوضح أن معظم المشروعات، حالياً، تعتمد على حجم العلاقات بخلاف الكفاءة والدراسات السوقية، بالاضافة إلى أن المكاتب الاجنبية لم تثبت نجاحها فى مصر حتى الآن رغم ارتفاع حجم السنادات.

أشار إلى أن السوق الأفريقى فرصة جيدة وسوق واعد لتوسع المكاتب الاستشارية الهندسية بخلاف منطقة الخليج التى تفضل الاستعانة بالاستشارى الأجنبى.

وقال إنه يمكن التوسع فى أفريقيا من خلال التعاون مع الشركات العاملة فى ذلك السوق الكبير والذى يتطلب حجم مشروعات تنموية خاصة فى قطاعات الإسكان والبنية التحتية والطرق والمستشفيات وانشطة التعليمة والخدمية وتحديداً فى منطقة غرب إفريقيا.

أشار “أبوالعزم” إلى ضرورة وضع مجموعة من الخطوات لتوفير المعلومات اللازمة للمستثمرين عن الاسواق الافريقية ومناخ الاستثمار فيها وعن آليات العمل بها والمعوقات المحتملة.

وقال إنه يجب تحديد أهم الأسواق الافريقية التى يوصى بالاستثمار بها وتصنيف الدول الافريقية عبر عدة معايير من بينها الاستقرار السياسى والاجتماعى وحجم اقتصاد الدولة وعدد السكان والقوة الشرائية ومعدلات النمو بالاضافة لمناخ الاستثمار بهذه الدول طبقاً للتقارير الدولية.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي