English

EGX 30 9,593.94 0.76%



مصر للألومنيوم تعلق آمال على قفزات الأسعار العالمية لتعويض خسائر 2019

مصر للألومنيوم تعلق آمال على قفزات الأسعار العالمية لتعويض خسائر 2019

القاهرة: توقعت شركة مصر للألومنيوم (EGAL)، التابعة لقطاع الأعمال العام، ارتداد مؤشر إيرادات العام الحالى نحو الزيادة مقارنة بالتراجع الذى سجلته العام المالى الماضى، بدعم من تقديرات قفزات الأسعار العالمية للخامات، وتراجع مبيعات «الصين».

قالت مصادر لـ«البورصة»، إن مؤشرات الأسعار العالمية أخذت فى التراجع مع بداية العام الحالى، لذا أعلنت الشركة خفض أسعار البيع بقيمة 5000 جنيه للطن، لتشجيع المبيعات المحلية.

أوضحت المصادر، أن مؤشرات الأسعار العالمية تتجه نحو الزيادة على مستوى متوسطات العام بالكامل، ما يدعم انخفاض تراجع إيرادات الشركة فى النهاية بعد النتائج السلبية التى حققتها العام المالى الأخير.

تراجعت أرباح الشركة العام المالى الماضى 79% لتهبط إلى 570.92 مليون جنيه، مدفوعة بانخفاض الإيرادات 10% لتسجل 12.19 مليار جنيه، بجانب ارتفاع تكلفة الإنتاج 14%، ليهبط مجمل الربح 90.4%، وانخفاض إيرادات الاستثمارات 19.2% لتسجل 439.37 مليون جنيه.

أضافت المصادر، أن ارتفاع متوسط أسعار البيع العالمية يدعم زيادة الإيرادات السنوية للشركة، كعنصر أساسى للتغلب على نمو التكاليف، لتحفز الأرباح فى النهاية، وهو عكس ما حدث العام المالى الماضى.

تابعت: انخفاض متوسط سعر البيع العام الماضى إلى 1920 دولارا للطن مقابل 2133 دولارا العام السابق له بتراجع 10%، أثر على موازنة الشركة التى أعدتها عند 2220 دولارا للطن بزيادة 15.6% عن متوسط السعر الفعلى.

أداء الألومنيوم العام الماضى كان قاسيًا، إذ انخفضت الأسعار إلى أدنى مستوى خلال 3 سنوات، مدفوعًا بضعف الطلب من قطاعات السيارات والإلكترونيات والآلات، وتشير التقديرات إلى استمرار انخفاض الأسعار خلال الشهرين المقبلين.

أخذا الأسعار فى الانخفاض التدريجى مع نهاية الأسبوع الأول من يناير الحالى، وبلغ التراجع 25 دولارًا حتى أمس، لتهبط إلى 1805 دولارات للطن، مقابل 1830 دولارًا.

توقع تقرير لـ «Capital Economics» ارتفاع سعر الألمنيوم عالميًا هذا العام، حتى إذ انقلبت مؤشرات المخزون من العجز إلى الفائض، بسبب توقعات أن يركز المستثمرون على خلفية أكثر إيجابية للطلب، وسط انخفاض مستويات المخزون، وتوقعات تعافى الاستهلاك.

رجح التقرير، تراجع الانخفاض الحالى فى النمو الاقتصادى العالمى خلال الربع الأول من 2020، ما يتبعه انتعاش تدريجى لاستهلاك الألومنيوم بنحو 2% كبداية مقابل تراجع 0.5% العام الماضى، وبالتالى نمو الأسعار، وبدعم من نمو قدرات الصهر فى «الصين».

قال أحمد شرعان، رئيس شركة البركة لتشكيل وتشغيل المعادن، إن أسعار التوريد من شركة مصر للألومنيوم انخفضت يناير الحالى 5000 جنيه للطن من (الخام المدور أو الأقراص)، و(رقائق الألومنيوم)، و(القوالب)، لتهبط الأولى إلى 46 ألف جنيه، والثانية إلى 43 ألفًا، والثالثة إلى 34 ألف جنيه، قبل احتساب 14% قيمة مضافة.

اعتبر طلعت الشاعر، رئيس مجلس إدارة جمعية الألومنيوم والأدوات المنزلية فى مدينة ميت غمر، أن زيادة الأسعار على السوق المحلية وفقًأ للتوقعات المشار إليها ستئثر على الصناعات التى تعتمد عليه، وبالتالى ارتفاع حالة ركود الأسواق.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي