English

السوق مغلق

EGX 30 10,321.97 2.24%



هشام طلعت مصطفى: المجموعة تؤهل طلاب التعليم الفني لسوق العمل

هشام طلعت مصطفى: المجموعة تؤهل طلاب التعليم الفني لسوق العمل

القاهرة: تتعاون مجموعة طلعت مصطفى القابضة (TMGH) مع وزارة التربية والتعليم لتطوير منظومة التعليم الفنى وتأهيل الخرجين لمتطلبات سوق العمل فى إطار دورها المجتمعي.

قال هشام طلعت مصطفى، العضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى القابضة لـ”البورصة “، إن المسؤولية المجتمعية حق واجب على رجال الأعمال والمستثمرين تجاه المجتمع.

وأوضح أن المجموعة لديها مخصصات سنوية لقطاع المسؤولية المجتمعية، رافضاً الإفصاح عنها.

ومن المقرر التوسع فى أعمال هذا القطاع بمختلف المجالات خلال الفترة المقبلة.

ولفت مصطفى، في تصريحات خاصة، إلى أهمية التكامل بين جميع الجهات للنهوض بكافة قطاعات الدول.

وتساهم مجموعة طلعت مصطفى فى العديد من المشروعات والصناديق الخيرية والمجتمعية.

كما تهتم ايضاً بالتعليم الفني، وتعمل على تقديم الدعم اللازم لتطوير المنظومة التعليمية لتخريج شباب يتوافق مع متطلبات سوق العمل.

أشار العضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى القابضة، إلى مدرسة محمد متولي الشعراوي بالقاهرة، والتي تم تحويلها إلى نموذج “التكنولوجيا التطبيقية” بالتعاون مع مجموعة “طلعت مصطفى” وإدراجها ضمن مجموعة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، منذ بدء العام الدراسي 2018/2019.

ويجرى حاليًا مراقبة ضمان جودة التعليم في المدرسة من قبل هيئة City and Guilds البريطانية.

وتقدم المدرسة، العديد من المميزات للطلاب، تتمثل في شهادة ذات جودة عالمية معترف بها دوليًا، والتدريب العملي أثناء الدراسة بمجموعة طلعت مصطفى، وتوفير فرص عمل بالمجموعة للخريجين .

أضاف أنه تم تدريب نحو 200 طالب بالمدرسة على أعمال تخصصات السباكة والنجارة والكهرباء والنقاشة وأعمال التبريد والتكييف لتأهيلهم لسوق العمل، وسد الفجوة ما بين الدراسة النظرية والحياة العملية، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

أوضح مصطفى، أنه يتم حالياً تطوير مراكز الشباب بمحافظتي الشرقية وأسيوط، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة بميزانية لا تقل عن 40 مليون جنيه.

وتابع: “لا يقتصر دور شركات طلعت مصطفى، على الدعم الرياضى فقط؛ بل ساهمت فى تطوير المناطق العشوائية فى مبادرات منها بشائر الخير، وأهالينا، ومستشفى 57357، و أهل مصر لعلاج الحروق، وتقديم الدعم لقافلة نور حياة لعلاج العيون، المعهد القومي للأورام، فضلاً عن مستشفى طلعت مصطفى الخيرى.

كما تم التبرع لمراكز شباب متطورة فى الأماكن الأكثر احتياجا بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، وتم تنفيذ العديد من المشروعات الخيرية والجمعيات الأهلية لخدمة المجتمع، ومن بينها مشروع رعاية اطفال الشوارع، وجمعية المرأة العاملة، ومدارس دار الحنان لرعاية ذوى الاحتياجات الخاصة، والمدرسة السعيدية، والمدارس الحرفية.

ولفت إلى أهمية دور القطاع الخاص فى تنمية المجتمع؛ وتوفر مجموعة طلعت مصطفى، الدعم في كافة قطاعات المجتمع، على مدار 50 عاماً بالسوق المحلى .

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي