English

EGX 30 10,424.10 0.83%



شركات أغذية البورصة تعول على سوق الساندوتش لدعم الأداء وزيادة الربحية

شركات أغذية البورصة تعول على سوق الساندوتش لدعم الأداء وزيادة الربحية

بادرت بعض الشركات الغذائية المدرجة بـ البورصة المصرية، باختراق سوق المأكولات السريعة من خلال طرح منتجات «الساندوتش» المعبأ آليًا.

كانت دومتى أولى الشركات المدرجة في البورصة التى بادرت بطرح علامتها التجارية «دومتى ساندوتش» فى أغسطس 2018، لتنضم لشريحة المنافسين محليًا، ولاقى منتجها نجاحًا وإقبالاً كبيرًا فور طرحه، ما دفع الشركة لزيادة طاقاتها الإنتاجية والاعتماد على مبيعات «الساندوتش» بشكل شبه أساسى فى الإيرادات.

وفى خطوة لاحقة اتجهت ايديتا للصناعات الغذائية (EFID) المدرجة في البورصة، لاختراق سوق الساندوتش بمنتج «مولتو ساندوتش» مراهنةً على ريادتها فى قطاع المخبوزات بشكل عام، وحصتها السوقية المرتفعة من العلامة التجارية «مولتو».

قال محللو قطاع الأغذية ببنوك الاستثمار المحلية، إن الشركات تراهن على فرص النمو المتاحة بسوق «الساندوتش» محليًا كونه وجبة شبه أساسية لشريحة عريضة من المستهلكين فى فترات العمل والدراسة، متوقعين منافسة شرسة بين الشركتين.

قال إبراهيم منصور، رئيس قسم البحوث بشركة «العربى الإفريقي» لتداول الأوراق المالية في البورصة ، إن سوق الساندوتش محليًا يشهد نموًا كبيرًا سواء من الشركات المدرجة بالبورصة أو غيرها من المنافسين، على رأسها شركة «فيصل الغذائية» صاحبة العلامة التجارية برانش.

لفت إلى أن تلك الخطوة دفعت شركة الصناعات الغذائية العربية دومتي (DOMT) منذ 2018، لاختراق سوق «الباتيهات» التى اعتمدت عليه بشكل كبير فى تحقيق مستهدفاتها الربحية، واتضح ذلك من خلال زيادة الطاقات الإنتاجية التى أجرتها الشركة بخطوط المخبوزات.

يُذكر أن «دومتي» استعرضت لـ»المال» مؤخرًا تحول نموذج عملها من كيان يركز على صناعة الأجبان إلى كيان بدأ فى التحول تدريجيًا إلى صناعة المنتجات الغذائية الخفيفة والسريعة «الباتيهات»، معتبرة أن الأخيرة فرصة ذهبية فى ظل الإقبال الكبير عليها من المستهلكين.

أعلنت «دومتي» فى أغسطس 2019 أنها تنوى مضاعفة طاقتها الإنتاجية من المخبوزات عبر إضافة خطين جديدين بهدف الوصول إلى 940 ألف قطعة يومياً.

أضاف منصور أنه رغم غياب سابق الخبرة لدى «دومتي» بسوق المخبوزات عمومًا إلا أن منتجها لاقت نجاحًا لافتاً فور الطرح بالسوق، بأطعمة مختلفة.

أشار إلى أن حال الرواج بسوق «الساندوتش» تحديدًا دفعت إيديتا لطرح «مولتو ساندوتش» تحت علامتها التجارية مولتو.

تابع: «قد تدفع محاولات تجربة من المستهلكين على «مولتو ساندوتش»، وبالتالى قد يحدث هدوء فى مبيعات «ساندوتش دومتي» لبعض الوقت، حتى تحكم جودة المنتجات وأذواق المستهلكين وسعر المنتج بين المنتجات».

بشكل عام توقع منصور أداء جيد للقطاع الغذائى ككل، ومحاولات القوة الشرائية تعويض الضعف الذى شهدتهُ سابقًا، فى ظل انحسار الموجة التضخمية وتوجهات الشركات لاختراق أسواق تصديرية جديدة.

توقعت دينا عبد البديع، محلل القطاع الغذائى بشركة شعاع لتداول الأوراق المالية، تحسن أداء قطاع الأغذية بشكل عام خلال العام الجاري، وانتعاش القوة الشرائية فى مصر متماشيا مع التوقعات بتراجع معدلات التضخم.

أضافت أن زيادة الأرباح لشركات البورصة ممكنة لا سيما مع التوقعات بتراجع معدلات التضخم فى مصر وانخفاض الفائدة، ما يتيح الفرصة للشركات الراغبة فى التوسع من الاقتراض بتكلفه منخفضة نسبيا.

بالنسبه للمنافسة بين شركتى إيديتا ودومتى فى منتج الساندوتش، قالت أنهُ لا شك أن دومتى حققت نجاحا ولاقى الساندوتش إقبالا كبيرًا رغم عدم انتشارهُ فى البداية لدى الموزعين.

لفتت إلى أن المنافسة شرسة بين الشركتين، لما تتمتع به إيديتا من وسائل التسويق وعلاقتها بالموزعين، فضلاً عن تواجدها الجيد فى المحافظات إلى جانب جودة المنتج نفسه.

رجحت زيادة مبيعات الشركتين من منتج الساندوتش، لكنها رأت أن المنافسة قد تكون لصالح إيديتا لما تتمتع به من ميزات تنافسية.

فيما يتعلق بفرص النمو المتاحة أمام الشركتين قالت المحلل المالى بـ»شعاع»، إن إيديتا أمامها فرصة للتوسع فى الأسواق الأخرى وخاصة المغرب، ما يعظم ربحيتها نتيجة توسيع قاعدة العملاء إلى جانب الامتيازات التى توفرها الحكومة المغربية لتشجيع الاستثمار المباشر أما عن التحديات فقد تتمثل فى تقلبات سعر الصرف.

فيما يتعلق بدومتى قالت إن دومتى تتميز بإنتاجها لسلع أساسية مثل الجبن وسلع غير أساسية مثل العصير والمخبوزات مؤخرا، ما يجعلها تتمتع بقدر من التحوط.

تراجعت أرباح «دومتي» خلال 9 أشهر الأولى من العام الماضي، بنسبة %12 لتسجل 117 مليون جنيه مقابل 132.8 مليون بنفس الفترة من 2018.

قال هانى برزي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بشركة «إيديتا «، إن شركتهُ بادرت بطرح منتجها الجديد «مولتو ساندوتش» للنمو الواضح بقطاع الساندوتش.ولفت، إلى أن إيديتا أستغلت علامتها التجارى «مولتو» لطرح المنتج الجديد، الذى يمر حالياً بمراحل الإنتاج التجريبي.

أشار برزى إلى أن شركتهُ طرحت منتجها بسعر مناسب، ويستهدف الاستحواذ على حصة سوقية جيدة لاحقاً، معتمدة على الشكل المختلف عن الأنواع للشركات المنافسة فى السوق.

لفت إلى أن «مولتو ساندوتش» سيكون مخصصًا للسوق المحلية دون التوجه لتصديرهُ، لقصر فترة صلاحيتهُ، مشيرًا إلى أن حصتهُ التصديرية لإجمالى منتجات الشركة بين %8:10.

تمكنت «إيديتا» من الصعود بأرباحها بنسبة %42 بقيمة 285.2 مليون جنيه مقابل أرباح بلغت 200.4 مليون جنيه بالفترة المقارنة من العام الماضي، وارتفعت مبيعاتها إلى 2.9 مليار جنيه، مقابل مبيعات بلغت 2.69 مليار جنيه.

رأت بحوث «نعيم القابضة»، أن «مولتو ساندوتش» سيكون منافسًا مباشرًا لآخر منتجات دومتى خاصة وأنهما بنفس السعر 4 جنيهات للقطعة.

لفتت بحوث «نعيم القابضة»، إلى أنهُ وفقًا لتقديراتها، سجلت إيديتا هامش ربح إجمالى نسبته %32 بشريحة منتجات الكرواسون التى تشمل المنتج الجديد خلال 9 أشهر الأولى من 2019.

توقعت «نعيم القابضة» احتمالية أن يسجل المنتج الجديد «مولتو ساندوتش» هامش ربح %35، وبالنسبة لدومتى أشارت إلى أن شريحة المخبوزات سجلت هامش ربح إجمالى يبلغ %36.5 خلال التسعة أشهر الأولى من العام الماضي.

أشارت «نعيم القابضة» إلى أن إيديتا تستحوذ على الحصة الأكبر من سوق منتجات الكرواسون فى مصر، التى مثلت %62.5 نهاية أغسطس الماضي، وتطرح الشركة منتجها منذ 10 أعوام.

تجدر الإشارة إلى أن شركة «الفيصل» الرائدة فى مجال المخبوزات، تتواجد فى السوق المحلية منذ 2006، وتنتج «برانش تايم» 2 قطعة بسعر 5 جنيهات و«برانش تايم» قطعة واحدة 3 جنيهات، و«برانش باتيه جامبو» و«برانش كوراسون»، وأخيرًا «برانش ويتش» جنيهان.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي