العد التنازلي لإطلاق جديد



قطاع المقاولات يدعم الأداء التشغيلي للسويدي إليكتريك

قطاع المقاولات يدعم الأداء التشغيلي للسويدي إليكتريك

آراب فاينانس: توقعت وحدات بحوث فى بنوك استثمار، استمرار الأداء التشغيلى القوى شركة السويدى إليكتريك (SWDY)خلال العام الجارى ، بدعم قطاع مشروعات المقاولات مع زيادة عدد العقود المزمع تنفيذها خارج مصر، مؤكدة أن السهم يدخل ضمن قائمة الخيارات الأولى المرشحة للصعود على مستوى أسهم قطاع الصناعات، لا سيما بعد التراجع الأخير لسعره بالبورصة.

فسرت الوحدات تراجع الأرباح فى السويدى إليكتريك إلى جملة من الأسباب أبرزها تسجيل خسائر فروق تحويل للعملة، وارتفاع ضريبة الدخل، وتراجع الفائدة من الاستثمارات الخارجية نتيجة انخفاض أسعار الفائدة، فضلا عن التراجع فى إيرادات قطاع الكابلات.

كشفت القوائم المالية المجمعة لشركة السويدى إليكتريك عن 2019، تراجع صافى الأرباح من 19.4 مليار جنيه إلى 4.16 مليار فى العام الذى سبقه رغم ارتفاع الإيرادات بنسبة %9.7 إلى 46.6 مليار جنيه، مقابل 42.5 مليار جنيه فى 2018، بينما بلغ هامش صافى الربح %8.6 خلال نفس الفترة.

خلال الربع الرابع من 2019، سجلت الشركة إيرادات بقيمة 12.08 مليار جنيه مقابل 12.17 مليار، متراجعة %0.8، وهبط صافى الربح خلال الفترة المذكورة %12.4 ليسجل 1.3 مليار جنيه، مقابل 1.4 مليار الفترة المماثلة من 2018.

بدأت السويدى فى ضم النتائج المالية لمحطة الطاقة الشمسية التابعة لها فى بنبان بمصر للقوائم المجمعة، منذ تشغيلها اعتباراً من الربع الثالث 2019، كما بدأت الشركة فى ضم نتائج المشروعات التى تم الاستحواذ عليها بالكامل فى اليونان خلال يونيو الماضى، وهى مشروعات تتعلق بطاقة الرياح وتوليد الكهرباء.

قالت وحدة أبحاث بنك الاستثمار بلتون إن تراجع الأرباح خلال الربع الرابع من العام الماضى يعود إلى ارتفاع ضريبة الدخل إلى 712 مليون جنيه، وتراجع صافى الدخل من الاستثمارات لتسجل 4.2 مليون جنيه نتيجة انخفاض أسعار الفائدة.

أشارت بلتون فى مذكرة بحثية حديثة لها إلى أن هبوط الأرباح جاء رغم الارتفاع الاستثنائى لهامش مجمل الربح بنسبة %7.4 نتيجة تسجيل هامش غير اعتيادى من قطاع مشروعات المقاولات.

أوضحت الورقة أن الخسائر المسجلة من فروق تحويل العملة 182 مليون جنيه، والضرائب المؤجلة بلغت 199 مليون جنيه خلال الربع الرابع من 2019، ما أدى لوصول صافى الأرباح إلى 4 مليارات جنيه فى 2019، بانخفاض %19 مقارنة بعام 2018.

قالت بلتون إن إيرادات الربع الربع قد استقرت عند 12.1 مليار جنيه، وهى تقريباُ نفس مستويات 2018، متفقة مع التوقعات نظراً لانخفاض إيرادات قطاع الكابلات بنسبة 26% خلاف قطاع المقاولات.

أوضحت المذكرة البحثية أن مجمل الربح قفز %44 خلال الربع الرابع مسجلا 2.9 مليار جنيه، متجاوزاً التوقعات بنسبة %48، بينما بلغ هامش مجمل الربح %24 بزيادة %4.7، مؤكدة أن الزيادة فى مجمل هامش الربح جاءت نتيجة تسجيل قطاع المقاولات هامش استثنائى بلغ %33 بارتفاع %17.3.

قالت الورقة إن ارتفاع هامش مجمل أرباح قطاع المقاولات خلال الربع الرابع يعود فى الأساس إلى استلام آخر دفعة خاصة بمشروع محطة كهرباء بنى سويف مرتفعة الهوامش، مع إضافة هوامش مشروعات الطاقة المتجددة فى الربع الرابع من 2019، ما أدى لارتفاع مجمل ربح العام الماضى ككل بنسبة %14 إلى 8.2 مليار جنيه.

قالت وحدة أبحاث بنك الاستثمار فاروس إن قطاع مشروعات المقاولات لا زال المحفز الرئيسى لمستويات النمو متفوقة على قطاع الأسلاك والكابلات، من حيث الهوامش والإيرادات المحققة وبلغت نسبة المساهمة فى إجمالى الإيرادات %48 خلال الربع الرابع مقابل %40، للربع الثانى على التوالى.

أكدت فاروس فى مذكرة بحثية أن هامش مجمل الأرباح حقق ارتفاعاً بلغ %24 فى الربع الرابع بفضل مشروعات المقاولات، ومن ثم عوض ضعف هامش مجمل أرباح قطاع الأسلاك والكابلات التى سجلت 11.5 %، مقابل %15.3 فى الربع المماثل من 2018.

أشارت إلى أن إيرادات قطاع الأسلاك والكابلات انخفضت %21.6، لتسجل 4.7 مليار جنيه، بينما تراجع إجمالى الإيرادات %21.6 نتيجة تراجع أحجام المبيعات %10.1، فضلا عن ارتفاع قيمة الجنيه %10.8، وهبوط أسعار النحاس %4.2.

أكدت أن إيرادات قطاع مشروعات المقاولات ارتفعت %26.4، لتسجل 5.8 مليار جنيه، رغم تراجع المشروعات غير المنجزة إلى 58.5 مليار جنيه، نتيجة الانتهاء من عدة مشروعات، متوقعة أن يظل قطاع المقاولات محفزاً أساسياً لعملية النمو نتيجة زيادة عدد العقود المزمع تنفيذها خارج مصر.

ترى وحدة أبحاث بنك الاستثمار نعيم أن نتائج الشركة عن الربع الرابع جاءت إيجابية بدعم من قطاع المقاولات بنظام تسليم المفتاح فى ضوء التوقعات بتباطؤ الهوامش خلال العام.

قالت إن أرباح الربع الرابع من 2019 جاءت مرتفعة بنسبة %24، عن التقديرات بدعم من الهوامش القوية المسجلة بقطاع المقاولات، حيث ارتفع هامش الربح الإجمالى للقطاع ليصل إلى 32.6 %، وهى أعلى نسبة نمو حققها القطاع منذ الربع الثانى من 2016.

أكدت الورقة البحثية أن ماحدث على خلفية الإيرادات المتبقية من مشروع محطة توليد بنى سويف، والتأثيرات الإيجابية الناتجة عن ضم الأرباح من مشروع توليد الطاقة الشمسية فى بنبان، وشركات الطاقة المتجددة التابعة فى اليونان إلى قوائم الشركة المالية.

أوضحت أن هامش الربح الإجمالى لقطاع الأسلاك والكابلات سجل %11.5، مدفوعاً بانخفاض أسعار المواد الخام “النحاس والألومنيوم”، إلى جانب ارتفاع قيمة الجنيه بنسبة %12.

ترى المذكرة البحثية أنه فى ضوء ارتفاع نسبة التوزيعات المقترحة عن عام 2019 مع وصول الرصيد النقدى للشركة إلى 9.7 مليار جنيه، أن مجلس إدارة الشركة يبحث عن فرص استثمارية إضافية فى قطاع مشروعات المقاولات، متوقعة أن يظل الأداء التشغيلى لشركة السويدى إليكتريك قوياً خلال العام الجارى.

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي