< اراب فاينانس - أخبار - أكبر صندوق سيادي في العالم يستثمر 36.3 مليون دولار في طلعت مصطفى
العد التنازلي لإطلاق جديد



أكبر صندوق سيادي في العالم يستثمر 36.3 مليون دولار في طلعت مصطفى

أكبر صندوق سيادي في العالم يستثمر 36.3 مليون دولار في طلعت مصطفى

رفع صندوق التقاعد النرويجي، أكبر الصناديق السيادية في العالم، استثماراته في الأسهم المصرية إلى 530.2 مليون دولار بنهاية العام الماضي، توزعت على 41 سهما.

حظى القطاع العقاري جزء كبير من استثمارات الصندوق النرويجي في المنطقة العربية، حيث بلغت القيمة السوقية لاستثماراته في 13 شركة عقارات عربية، 297.7 مليون دولار، وكان لمجموعة طلعت مصطفى القابضة (TMGH)، النصيب الأكبر مما وجهه اكبر صندوق سيادي بالعالم للشركات العقارية المصرية.

ونظرا للنمو الذي يشهده القطاع العقاري في مصر خلال الآونة الأخيرة، عزز الصندوق السيادي النرويجي من استثماراته في شركات العقارات المصرية خلال العام الماضي، حيث بلغ إجمالي استثماراته في 7 شركات عقارية مصرية 96.5 مليون دولار، كان لمجموعة طلعت مصطفى القابضة النصيب الأكبر منها.

وسجلت استثمارات الصندوق في المجموعة 36.3 مليون دولار، باستحواذ نسبته 3.46 % من أسهم الشركة، لتكون أكبر شركة عقارات مصرية يستثمر في صندوق التقاعد النرويجي.

وجاءت شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير (MNHD) في المرتبة الثانية، حيث بلغت قيمة استثمارات الصندوق في الشركة 21.5 مليون دولار، باستحواذ نسبته 4.97 % من أسهم الشركة، تلتها شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير (HELI) التي بلغت قيمة أسهم الصندوق فيها 15.2 مليون دولار، ثم شركة السادس من اكتوبر للتنمية والاستثمار - سوديك (OCDI) 7.3 مليون دولار، ومن بعدها جاءت أوراسكوم للتنمية - مصر (ORHD) التي بلغت قيمة أسهم الصندوق فيها 6.6 مليون دولار، بينما كانت شركة المتحدة للإسكان والتعمير (UNIT)، الأقل نصيبا في استثمارات صندوق التقاعد النرويجي، حيث استثمر الصندوق نحو 1.5 مليون دولار في الشركة، باستحواذ نسبته 2.98% من أسهم الشركة.

وتجد الإشارة إلى ارتفاع صافي أرباح مجموعة طلعت مصطفى القابضة، بعد الضريبة والحقوق غير المسيطرة إلى نحو 1.9 مليار جنيه بنهاية عام 2019، بنمو نسبته 10 % مقارنة بعام 2018، والذي حققت خلال صافي ربح بلغ 1.7 مليار جنيه.

وحققت المجموعة نموا في الإيرادات بنسبة 7%، لتصل إلى 11.7 مليار جنيه خلال نفس الفترة، مقابل 10.9 مليار جنيه بالفترة المماثلة.

كما ارتفع مجمل الربح خلال السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019 إلى 4.5 مليار جنيه، مقابل نحو 4 مليارات جنيه للسنة المقارنة.

وعلى مستوى الأعمال المستقلة، أظهرت القوائم المالية لمجموعة طلعت مصطفى القابضة ارتفاع صافي الربح بعد الضريبة بنسبة 52% لتصل إلى 471.1 مليون جنيه مقابل 309.8 مليون جنيه بالسنة المقارنة.

وحققت الإيرادات نمو 22% خلال نفس الفترة لتصل إلى 1.1 مليار جنيه مقابل 948.7 مليون جنيه بالفترة المقارنة.

أعلنت مجموعة طلعت مصطفى مطلع يناير الماضي، عن تحقيقها مبيعات عقارية بقيمة 20.4 مليار جنيه خلال العام الماضي.

وقالت المجموعة في بيان للبورصة المصرية، إن ما حققته طلعت مصطفى من مبيعات جاءت بفارق ضئيل عن العام الماضي، بواقع 900 مليون جنيه أو 4% انخفاضا فقط، رغم ما شهدته حركة السوق العقارية من تباطؤ ملحوظ في النصف الثاني من 2019، ما دفع بعض المطورين العقاريين لطرح عروض بيعية تشتمل على إتاحة مدد تقسيط أطول مع عدم اشتراط دفعات مقدمة أو تخفيض لأسعار البيع بهدف زيادة مبيعاتهم.

وأرجعت المجموعة الانخفاض الطفيف في مبيعاتها عن 2018 إلى ما شهده العام قبل الماضي من استحواذ على 4 مدارس تابعة للمجموعة بالرحاب ومدينتي بقيمة مليار جنيه، مقابل بيع مدرسة واحدة في 2019 بقيمة 300 مليون جنيه، فضلا عن إطلاق البيع في مشروع سيليا العاصمة الإدارية عام 2018، والذي استفاد من الطلب الكبير على مشاريع المجموعة في مناطق جغرافية جديدة.

وتعد مدينة الرحاب، التابعة لمجموعة طلعت مصطفى، أول مدينة سكنية متكاملة الخدمات ينشئها القطاع الخاص في مصر، بل والوحيدة من نوعها، حيث تم تطويرها لتستوعب نحو 200 ألف نسمة، على مساحة 10 ملايين متر مربع.

وتجمع الرحاب بين السكن الراقي والمساحات الخضراء الشاسعة، إلى جانب توفير مجموعة متكاملة من الخدمات، كالمراكز التجارية والأسواق، ومراكز طبية، ومدارس دولية نادي رياضي واجتماعي متكامل، بالإضافة إلى شبكة مواصلات خارجية وداخلية خاصة، وبعض الخدمات الأخرى.

وفي عام 2006، وضع هشام طلعت مصطفى حجر الأساس لإقامة "مدينتي" أكبر مشروع عمراني متكامل يقيمه القطاع الخاص في مصر والشرق الأوسط، على مساحة 8 آلاف فدان، 33 مليون متر، لتضم 120 ألف وحدة سكنية متنوعة، ومن المتقوع أن يصل عدد سكانها إلى نحو مليون نسمة.

وتضم مدينتي مناطق سكنية مختلفة من فيلات وعمارات، ومساحات خضراء واسعة، وملاعب جولف، بالإضافة إلى الخدمات اليومية التي توفر احتياجات السكان، والمناطق الترفيهية، كما تضم على أطرافها الخارجية خدمات ضخمة وجديدة من نوعها، لتلبي احتياجات المدينة والمدن المجاورة.

واتجهت مجموعة طلعت مصطفى للاستثمار في العامة الإدارية الجديدة، لتقيم أكبر مشروعات القطاع الخاص بها حتى الآن، وهو سيليا، على مساحة 500 فدان، باستثمارات تصل إلى 33 مليار جنيه.

وجاء اتجاه طلعت مصطفى إلى العاصمة الإدارية لتجذب أنظار القطاع الخاص المصري والعربي إلى العاصمة الإدارية الجديدة التي تبنيها الحكومة المصرية.

يقع مشروع "سيليا" في موقع استراتيجي في العاصمة الإدارية الجديدة بين مدينتي والقاهرة الجديدة ومدينة بدر، كما أنه يبعد 60 كم فقط عن العين السخنة

تبرز الحياة في سيليا بأشكال متعددة مختلفة عن أي مكان آخر كما يضم كل ما يحتاج إليه السكان حيث يضم مدارس دولية على أعلى مستوى، ونوادي رياضية، ومسرح روماني، ومراكز تجارية وغيرها من المرافق والخدمات التي اعتاد عليها عملاء مشروعات مجموعة طلعت مصطفى القابضة.

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

13 يونيو 2022
الدلتا للسكر SUGR
إغلاق
11.03
التغير
-01.43
إحتفاظ

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2020

الي الاعلي