English

السوق مغلق

EGX 30 0.00 0.00%



التعمير العربية تستهدف 3.5 مليار جنيه مبيعات بمشروع ريفان فى العاصمة الادارية

التعمير العربية تستهدف 3.5 مليار جنيه مبيعات بمشروع ريفان فى العاصمة الادارية

تخطط شركة “التعمير العربية للتنمية والاستثمار العقارى” للتوسع بمشروعات عقارية جديدة فى السوق المصرى خلال الفترة المقبلة، وفق ما ذكرته صحيفة البورصة.

وأعلنت الشركة عن مشروع “ريفان” فى العاصمة الإدارية الجديدة، بإجمالى استثمارات تبلغ 3 مليارات جنيه بتمويل ذاتى، ومبيعات مستهدفة تتجاوز 3.5 مليار جنيه ليمثل أول مشروعاتها فى السوق المصرى.

قال المهندس مرزوق منصور رئيس مجلس إدارة شركة “التعمير العربية للتنمية والاستثمار العقارى” إن الشركة تخطط للتوسع فى السوق المصرى بتطوير مشروعات عقارية جديدة.

أضاف لـ”البورصة” أن الشركة تفاضل بين منطقتى الساحل الشمالى والعين السخنة لتطوير مشروع سياحى بهدف تنويع محفظة مشروعات الشركة بخلاف مشروعاتها السكنية والزراعية فى العاصمة ا?دارية والوادى الجديد ومدينة السادات.

أوضح منصور أن الشركة قررت الاستثمار فى مصر واستغلال الاستقرار الأمنى والسياسى الذى تتمتع به مصر مقارنة بدول المنطقة، والاستقرار الاقتصادى عقب إجراءات الإصلاح الاقتصادى، وكذلك التيسيرات الممنوحة للمستثمرين الأجانب لتشجيعهم على التواجد بالسوق المحلى.

أشار إلى أن الشركة اختارت الاستثمار بالعاصمة الإدارية الجديدة حيث تعد مشروعا قوميا يتمتع بالدعم الحكومى والدولة تسعى لإنشاء مدينة متكاملة بمعدلات تنفيذ متسارعة وهو ما يظهر من خلال حجم التنفيذ القوى بالمشروع والاستعداد لتسليم المرحلة الأولى من المشروع منتصف العام الجارى.

وقال منصور إن مشروع “ريفان” عبارة عن مشروع سكنى يتم تنفيذه بمفهوم الشقق الفندقية، ويقع على مساحة 71 فدانا ويضم 700 وحدة سكنية بمساحات تبدأ من 90 وحتى 550 مترا مربعا للوحدة.

أضاف أن المشروع يضم عمارات أرضى و7 أدوار متكررة ويتم استخدام مسطحات العمارات “الروف” لتنفيذ خدمات كل عمارة عليها والتى تضم “ساونا – جاكوزى – ممشى رياضى”، وذلك لضمان الاستغلال الأفضل للمساحات.

وتابع منصور “من المخطط عقب تنفيذ المشروع تدشين شركة لإدارة الأصول الفندقية تكون مسئولة عن إدارة المشروع للحفاظ على قيمته الاستثمارية”.

أوضح أن الشركة بدأت تسويق المشروع عقب الحصول على القرار الوزارى الخاص به، وتقدم الشركة أنظمة سداد عبارة عن فترات تقسيط تتراوح بين 8 و10 سنوات، ومقدم يتراوح بين 5 و10%، وبمتوسط أسعار يبلغ نحو 14 ألف جنيه للمتر.

أشار إلى أن الشركة تخطط لبدء تنفيذ المشروع خلال العام الجارى عبر شركة “MM للمقاولات” وهى شركة شقيقة لشركة “التعمير” ومصنفة “فئة أ” فى قطاع المقاولات بالسعودية، والمشروع ينفذ على مرحلة واحدة، ومن المخطط الوصول بمعدل الإنجاز إلى 25% خلال العام الجارى.

وقال إن المشروع ينفذ خلال 3 سنوات ونصف بداية من يناير 2020، ويتم تسليم الوحدات كاملة التشطيب.

أضاف أن المشروع يتضمن تكييف مركزى بحيث لا يتم تركيب أى أجهزة تكييف على واجهات العمارات.

أوضح منصور أن “التعمير” تسعى للاستفادة من علاقاتها فى عدد من الدول العربية وتسويق نحو 25% من وحدات المشروع خارج مصر وهو ما يتناسب مع خطة مصر لتصدير منتجاتها العقارية للخارج خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن وحدات مشروع “ريفان” تتناسب مع متطلبات واحتياجات العديد من العملاء العرب وخاصة الخليجيين.

وقال إن الشركة تسوق المشروع على 4 مراحل وتخطط لتسويق ما يتراوح بين 40 و50% من الوحدات خلال العام الجارى وانتهت الشركة من تسويق 40 وحدة بالمشروع خلال أسبوعين، وتتوقع الشركة تسويق المرحلة الأولى بإجمالى 145 وحدة قبل نهاية الربع الأول من العام الجارى.

أضاف أن الجزء التجارى بـ”ريفان” يخدم سكان المشروع والعملاء من خارجه، ومن المخطط البدء فى تسويقه منتصف العام الجارى.

أوضح أن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات تصل 600 مليون جنيه بالجزء التجارى الذى يضم دور أرضى وأول وثانى بإجمالى مسطحات بنائية تبلغ 16 ألف متر مربع وتمثل استثماراته حوالى 20% من إجمالى استثمارات المشروع.

وقال منصور إن الاستثمار بالسوق العقارى المصرى أحد الخطوات الأساسية لأى مستثمر يبحث عن بيئة تشريعية واقتصادية مناسبة لاستثماراته، كما أنه حجم التنمية العمرانية التى تنفذها مصر خلال الفترة الحالية يجذب العديد من المستثمرين من مختلف الدول المحيطة للاستفادة من تلك الفرص.

أضاف أن هناك اهتمام حكومى بتذليل كافة العقبات التى تواجه أى مستثمر يسعى لدخول مصر خلال الفترة الحالية وهو ما يلمسه كل المطورين المتواجدين بمصر فالشركة منذ قرارها بالتواجد بمصر وحتى حصولها على أرض بالعاصمة الإدارية الجديدة لمست تيسيرات متميزة من كافة الجهات الحكومية التى تتعامل معها.

وقال المهندس سالم السديس، عضو مجلس إدارة شركة “التعمير العربية للتنمية والاستثمار العقارى”، وممثل الشراكة السعودية بمجلس الإدارة، إن مؤسسى الشركة يعملون منذ 25 عاماً فى السوق السعودى ونفذ عددا كبيرا من المشروعات بقطاع المقاولات والإنشاءات والاستثمار العقارى.

أضاف أن الشركة قررت التوسع فى السوق المصرى لما يمتلكه من مكانة مميزة ووضع اقتصادى وسياسى وأمنى يشجع أى مستثمر على التواجد به.

أوضح السديس أن تنفيذ مصر لـ14 مدينة جديدة يعكس رؤية قوية للتنمية الشاملة وكذلك استراتيجية لتحقيق نهضة اقتصادية وتنشيط الاستثمارات المحلية والأجنبية وتشجيع ضخها فى أنشطة اقتصادية مختلفة.

أشار إلى أن شركة “التعمير العربية” لديها استثمارات متنوعة فى السوق المصرى.

وقال إن الشركة لديها استثمار زراعى عبارة عن 1000 فدان فى منطقة الواحات مزروعة بالنخيل ومن المقرر تصدير منتجاتها من التمور خارج مصر قبل نهاية العام الجارى، بالإضفة لمصنعين فى مدينة السادات، وهى الاستثمارات التى تخطط الشركة لزيادتها فى مصر الفترة المقبلة.

أضاف أن الشركة تعتزم ضخ استثمارات بنحو 5 مليارات جنيه فى أنشطة اقتصادية متنوعة خلال الـ3 سنوات القادمة فى السوق المصرى.

أوضح أن الشركة تخطط لتنفيذ مشروع “second home” فى العين السخنة وتوجد مفاوضات لشراء 102 فدان بالعين السخنة، والساحل الشمالي، فالشركة تسعى لتحقيق التنوع فى محفظتها الاستثمارية وخدمة أكبر عدد من العملاء بالسوق.

وأشار السديس إلى تميز الخريطة الاستثمارية لمصر حالياً فى ظل التيسيرات التى تقدمها الحكومة لمستثمرين محليين وأجانب ومن المتوقع أن تتطور هذه التيسيرات ليتم الإعتماد بصورة أكبر على نظام الحكومة الذكية فى إنهاء أوراق المستثمرين بسرعة كبيرة.

وقال إن العاصمة الإدارية الجديدة تجعل البيئة الاستثمارية العقارية شبيهة لما يحدث فى دولة الإمارات العربية المتحدة والتى تعد ملتقى لاستثمارات عالمية فى القطاع العقارى نظرا لوجود مدن جديدة متعددة يتم تنفيذها بالتوازى فى مختلف المناطق.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي