العد التنازلي لإطلاق جديد



راميدا للأدوية المصرية تتلقى طلبات لتصدير عقار لعلاج كورونا

راميدا للأدوية المصرية تتلقى طلبات لتصدير عقار لعلاج كورونا

قال العضو المنتدب لـ شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية «راميدا»(RMDA) إن الشركة تلقت طلبات من السعودية والكويت والعراق واليمن لتصدير عقار ”أنفيزيرام“ لعلاج مرضى كوفيد-19 الناتج عن فيروس كورونا المستجد لكنها بحاجة لموافقة وزارة الصحة المصرية  خلال مقابلة مع رويترز في القاهرة أمس الأربعاء.

أعرب أن راميدا تعمل على تسجيل هذا العقار في مصر منذ 2015 بعد أن ظهر في اليابان خلال 2014 وكان يُستخدم مع الإنفلونزا التي لا تستجيب للأدوية“.

وأوضح أن الشركة صنعت هذا الأسبوع كميات ”تغطي عددا مناسبا من المرضى بالسوق المصري، وباقي كميات المادة الفعالة ستصل لنا خلال عشرة أيام“.

وتابع أن الشركة توفر العقار لوزارة الصحة كي يتاح بالمستشفيات وليس في الصيدليات، لكن سعره ما زال قيد التفاوض مع الجهات المختصة.

وأضاف ”قبل نهاية يوليو (تموز) سيكون الدواء جاهزا تحت أمر الناس“.

وأحجم عن الخوض في تفاصيل الكميات التي ستصل من المادة الفعالة أو الأرقام المستهدف تصنيعها لأسباب تنافسية.

كانت شركة إيفا فارما المصرية أعلنت هذا الأسبوع أنها بدأت تصنيع دواء جديد يعتمد على المادة الفعالة فافيبيرافير وهو علاج مضاد للفيروسات أثبت فعالية في مواجهة مرض كوفيد-19 بروسيا، ويحمل الاسم التجاري ”أفيجان“ في اليابان.

ولا يوجد حاليا لقاح لمرض كوفيد-19 ولم تظهر التجارب على البشر لعدة أدوية مضادة للفيروسات فعاليتها المؤكدة حتى الآن، لكن روسيا وافقت أواخر مايو أيار على استخدام فافيبيرافير في علاج مرضى كوفيد-19 بالمستشفيات.

وحقق دواء جديد من إنتاج شركة جيلياد اسمه ”ريمديسيفير“ بعض النتائج الإيجابية في تجارب صغيرة على المصابين ويتلقاه المرضى في بعض الدول في حالات استثنائية أو إنسانية.

وقال مرسي ”نتوقع طلبات أكثر من الخليج على العقار لكن لا أعلم السلطات المصرية ستسمح لنا بالتصدير أم لا؟ سندخل معهم في مناقشة الأسبوع المقبل إذا كنا سنستطيع التصدير أم لا“.

وأضاف مرسي أن التصدير يسهم بثمانية بالمئة من مبيعات راميدا حاليا وإنها تستهدف ”زيادة تلك النسبة إلى 15 بالمئة خلال الخمس سنوات المقبلة“.

وتابع ”نصدر حاليا للعراق واليمن والسودان وليبيا وغينيا... بدأنا إجراءات تعيين وكلاء لنا فى السعودية والكويت والمفاوضات جارية مع البحرين والإمارات ونأمل الانتهاء منها قبل نهاية العام“.

على صعيد نتائج أعمال الشركة، تجدر الإشارة إلى أنها قد أعلنت عن القوائم المالية للفترة من 01/01/2019 إلى 31/12/2019، حيث أظهرت النتائج تحقيق صافي ربح مجمع81,679,716 جينه.

في مقابل تحقيق الشركة لصافي ربح 128,782,396 جنيه خلال الفترة من 01/01/2018 إلى 31/12/2018.

وفي السياق ذاته حققت الشركة صافي ربح غير مجمع عن الفترة من 01/01/2019 إلى 31/12/2019، قدره  82,984,847 جنيه، نظير صافي ربح بلغ 128,728,832 جنيه، خلال الفترة المقارنة من العام المالي السابق.

تأسست راميدا في عام 1994 وتملك 20 خط إنتاج وثلاثة مصانع مستقلة بالكامل، وتقوم بتسويق 97 منتجاً في 2018 وتعمل في 6 مجالات علاجية وتقوم بالتصدير إلى ست دول.

وشركة جرافيل انفيستينج ليمتيد المؤسسة في جزر العذراء البريطانية هي مالك الشركة.

كانت الهيئة العامة للرقابة المالية، وافقت على نشر نشرة الطرح الخاصة بشركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات تشخيصية “راميدا” في البورصة المصرية.

وصدقت الهيئة على نشرة الطرح بغرض بيع حد أقصى 376.6 مليون سهم وبنسبة حتى 60% من أسهم رأسمال الشركة عن طريق الطرح في السوق الثانوي.

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

04 أكتوبر 2021
المتحدة للاسكان والتعمير UNIT
إغلاق
03.76
التغير
06.21
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي