العد التنازلي لإطلاق جديد



مصر الجديدة تخطط للتعاقد على تنفيذ البنية الرقمية بمشروع نيو هليوبوليس

مصر الجديدة تخطط للتعاقد على تنفيذ البنية الرقمية بمشروع نيو هليوبوليس

آراب فاينانس: تخطط شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير (HELI) للتعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة في الاتصالات والتكنولوجيا لمد خطوط الفايبر وخدمات الاتصالات في مشروع نيوهليوبوليس، ضمن خطة التطوير التي تم وضعها، وفق المهندس إسماعيل محمد، العضو المنتدب للشؤون الفنية والتنفيذ بالشركة.

أضاف في تصريحات لجريدة حابي أن تلك الخطوة سيتم تنفيذها خلال مرحلة لاحقة، وأن الاهتمام حاليًا يتمحور حول استكمال المرافق من خلال المحطات الرئيسية للمياه التي تتولى تنفيذها شركة مصر للأسمنت المسلح، وكذلك الكهرباء التي تم إسنادها لشركة الوطنية، وتم توقيع عقد تنفيذها في عام 2016 بقيمة 230 مليون جنيه.

وتابع أن الشركة تخطط لإنهاء تلك المحطات التي تم البدء في تنفيذها ومن ثم توقفت خلال فترة الإعداد لخطة التطوير، مضيفًا أنه من المقرر تسليمها بنهاية الربع الأول من العام المقبل، على أن يتم طرح الشبكات الداخلية في مختلف الأحياء بالمشروع بصورة منفصلة لتنفيذها هي الأخرى.

وأوضح أن محور الرقمنة يأتي ضمن الاستراتيجية التي وضعتها الشركة لرفع القدرة التنافسية لمشروعاتها ومواكبة المشروعات التي يجري العمل على تنفيذها حاليًا في مختلف المدن الجديدة، لافتًا إلى أن الرقمنة باتت محورًا رئيسيًّا في جميع المشروعات العقارية الحالية وتلعب دورًا كبيرًا في استقطاب العملاء.

وأشار العضو المنتدب للشؤون الفنية والتنفيذ بشركة مصر الجديدة، إلى أن الشركة تعتزم ضمن خطتها قصيرة الأجل إنهاء أعمال المرافق ومشروعات البنية التحتية في المناطق المنماة بمدينة نيو هليوبوليس بنهاية مارس المقبل، لافتًا إلى أن تلك الأعمال تمت دراستها بالكامل وتحديد قيمتها، وتم الاتفاق مع المقاولين العاملين بالمشروع على أعمال التنفيذ.

وأعلنت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير الأسبوع الماضي عن تفاصيل خطة التطوير التي تعتزم تنفيذها، مشيرة إلى أن مصادر تمويل الخطة التي ستنفذ خلال السنوات الخمس المقبلة، تتضمن 3 محاور أساسية، يتمثل أولها في استغلال الأصول سواء بالبيع أو التطوير، أو الشراكة، والثاني الاقتراض البنكي، والمحور الثالث هو سوق المال من خلال الإقدام على زيادة رأس المال.

وتستهدف خطة التطوير في المقام الأول استعادة الشركة لمكانتها في صدارة قطاع التطوير العقاري، وذلك من خلال إنهاء مرافق المناطق التي تمت تنميتها في مدينة نيو هليوبوليس، وتطوير 400 فدان بصورة ذاتية، والدخول في شراكات مع مطورين على 500 فدان أخرى، وتشمل الخطة أيضًا إنهاء مشروعات الإسكان المتعاقد عليها في نيو هليوبوليس وحل مشكلات السكان، وبدء تنمية مشروع هليو بارك، وإكمال وتشغيل المنتزه السياحي بالميريلاند، وأيضًا تشغيل غرناطة.

وأكد الدكتور خالد زكريا رئيس مجلس إدارة شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير أن الشركة تخطط لطرح نحو 1700 فدان للشراكة مع مطورين في مشروعي نيو هليوبوليس وهليو بارك، بواقع 1200 فدان في مشروع هليو بارك و500 فدان في مشروع نيو هليوبوليس، وذلك ضمن خطة الشركة لاستعادة نشاطها في التطوير العقاري.

أضاف زكريا أن الشركة تمتلك أصولًا ووسائل تمويلية تمكنها من تحقيق خطة التطوير التي تسعى إليها، مشيرًا إلى أن قيمة الأصول المملوكة للشركة تتجاوز 100 مليار جنيه.

ونقلت نشرة حابي عن المهندس تامر محمد ناصر، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، قوله إنه من المتوقع أن يتم توقيع عقود بيع 240 فدانًا في المنطقة الشمالية لمشروع نيو هليوبوليس خلال الشهر المقبل على أقصى تقدير، موضحًا أن العروض التي تقدمت بها الشركات –والتي لم يحدد عددها- يتم دراستها بصورة وافية ولا يمكن الإعلان عن أي تفاصيل بشأنها لمراعاة عنصر المنافسة بينها.

ولفت إلى أن بيع الأراضي ليس المحور الرئيسي الذي تعتمد عليه الشركة، وإنما هو جزء لتوفير السيولة اللازمة لخطة التطوير، وستعتمد الشركة خلال الفترة المقبلة على تطوير مشروعات والاستفادة منها استثماريًّا، وأيضًا الدخول في شراكات على أراضٍ بنسبة من الإيرادات.

وتتفاوض الشركة حاليًا مع نحو 4 بنوك للحصول على تمويل مصرفي يسد احتياجات الخطة قصيرة الأجل التي تم وضعها، ومن المتوقع أن يتم التوقيع على العقود خلال الأيام المقبلة، كما تدرس الشركة أيضًا إمكانية اللجوء إلى زيادة رأسمالها خلال الفترة المقبلة، لتوفير السيولة اللازمة للمشروعات التي ستتولى الشركة تنفيذها، سواء المرافق الخاصة بالأراضي التي سيتم بيعها أو المشروعات التي سيتم تطويرها من قبل الشركة، وذلك وفق الجدول الزمني الذي تم وضعه في خطة التطوير.

كانت الشركة قد أعلنت عن نتائج أعمال الشركة غير المدققة عن الفترة المالية المنهتية في 31/03/2020، والتي أظهرت تحقيق صافي ربح بلغ 379.590 مليون جنيه مقابل صافي ربح بلغ 39.595 مليون جنيه عن نفس الفترة من العام السابق، بنسبة ارتفاع بلغت 858.7%.

شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، إحدى شركات التابعة للشركة القابضة للتشييد والتعمير، التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، وهى شركة تابعة مساهمة مصرية خاضعة لأحكام القانون رقم 203 لسنه 1991. وأنشئت الشركة في 2 فبراير 1906، وكان اسمها حينها شركة سكك حديد مصر الكهربائية وواحات عين شمس، حيث أنشأها البارون إمبان.

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

11 أكتوبر 2020
العاشر من رمضان للصناعات الدوا... RMDA
إغلاق
03.51
التغير
01.15
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي