العد التنازلي لإطلاق جديد



حماية المنافسة في مصر يصدر قرارًا مبدئيًّا بعدم الموافقة على استحواذ كليوباترا على مجموعة ألاميدا

حماية المنافسة في مصر يصدر قرارًا مبدئيًّا بعدم الموافقة على استحواذ كليوباترا على مجموعة ألاميدا

آراب فاينانس: أصدر مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، برئاسة السيد الأستاذ إبراهيم السجيني؛ قرارًا مبدئيًّا بعدم منح الموافقة على استحواذ مجموعة مستشفي كليوباترا (CLHO) على مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية لوجود مؤشرات بالتأثير سلبًا على قطاع الرعاية الصحية في مصر.

جاء قرار الجهاز في ضوء حرصه على منع إنشاء كيانات احتكارية في سوق المستشفيات في مصر، وما قد يتبع ذلك من الإضرار بالرعاية الصحية للمواطن المصري ورفع أسعارها.

وقرر مجلس الإدارة إخطار وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، بتقريره المبدئي بشأن الآثار المحتمل حدوثها في حال استحواذ مجموعة مستشفيات كليوباترا على مجموعة مستشفيات ألاميدا، حيث إنه بعد القيام بدراسة مبدئية لسوق المستشفيات الخاصة متعددة التخصصات في نطاق محافظتي القاهرة والجيزة فقد تبين للجهاز أن من شأن الاستحواذ المذكور أن يؤدي إلى خلق كيان احتكاري في سوق الرعاية الصحية من خلال تعزيز هيمنة شركة كليوباترا على مستشفيات الدرجة الأولى والثانية في نطاق 80 كيلو متر أو نطاق محافظتي القاهرة والجيزة على أقصى تقدير باعتباره سوق معني منفصل.

أشار مجلس إدارة الجهاز في خطابه إلى أنه من شأن ذلك أن يؤدي إلى التأثير بالسلب على قطاع الرعاية الصحية الخاصة في مصر من خلال؛ رفع أسعار الخدمات الطبية وانخفاض جودتها وإضعاف فرص الاستثمار المحتملة أو المرجوة في هذا القطاع، ورفع أسعار الخدمات الطبية المقدمة للدولة بالنظر إلى إمكانية مشاركة مستشفيات القطاع الخاص في منظومة التأمين الصحي الشامل وخدمات الطوارئ الإلزامية.

ومن الآثار السلبية المحتملة كذلك التي رصدها الجهاز، أن يؤدي ذلك إلى سيطرة شركة كليوباترا على الكفاءات الطبية من الأطباء والأطقم الطبية المختلفة، والتحكم في أجورهم لعدم وجود بديل أو منافس قوي يمكن الاستعاضة به عن شركة كليوباترا في حال قيامها بالاستحواذ على أقرب منافسيها وهي شركة ألاميدا للرعاية الصحية.

يذكر أن جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية سبق وتلقى إخطارًا أوليًّا باستحواذ شركة مستشفى كليوباترا والمرتبطة بإدارة وملكية كل من مستشفى القاهرة التخصصي والنيل البدراوي والشروق والكاتب وكوينز ومستشفى بداية على مجموعة ألاميدا للرعاية الصحية المرتبطة بإدارة وملكية كل من مستشفيات السلام الدولي بالمعادي والسلام الدولي بالقطامية ومستشفى دار الفؤاد 6 أكتوبر ومستشفى دار الفؤاد مدينة نصر ومعامل يوني لاب والمركز الالماني لإعادة التأهيل ومجموعة عيادات طبيبي 24/7.

وفي وقت سابق من هذا العام، خاطب جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، وزارة الصحة للتدخل لوقف صفقة الاندماج "لما لها من آثار سلبية على الاقتصاد وحقوق المواطنين"، وقال إنه سيتخذ "مجموعة من الإجراءات" لضمان حرية المنافسة في سوق الرعاية الصحية.

كانت الشركة قد أعلنت عن نتائج أعمالها للفترة من 01/01/2020 إلى 30/06/2020 تحقيق صافي ربح مجمع 100,604,648 جنيه في مقابل تحقيق الشركة لصافي ربح 97,159,836 جنيه خلال الفترة من 01/01/2019 إلى 30/06/2019.

وفي السياق ذاته حققت الشركة صافي ربح غير مجمع عن الفترة من 01/01/2020 إلى 30/06/2020، قُدر بنحو 88,418,569 جنيه، نظير صافي ربح بلغ 84,795,072 جنيه، خلال الفترة المقارنة من العام المالي السابق.

تعد المجموعة أكبر مجموعة للمستشفيات الخاصة في مصر وتتخصص في تقديم باقة واسعة من خدمات الرعاية الصحية العامة والمتخصصة وخدمات الطوارئ عبر ستة مستشفيات رئيسية فى القاهرة الكبرى وهى مستشفي كليوباترا ومستشفي القاهرة التخصصي ومستشفى النيل بدراوي ومستشفى الشروق ومستشفى كوينز ومستشفى الكاتب.

اسهم مختارة

04 أكتوبر 2021
المتحدة للاسكان والتعمير UNIT
إغلاق
03.83
التغير
-01.54
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي