العد التنازلي لإطلاق جديد



قطاع الأعمال: الحديد والصلب كان عليها مديونات وجميع الدراسات أوصت بالإغلاق

قطاع الأعمال: الحديد والصلب كان عليها مديونات وجميع الدراسات أوصت بالإغلاق

آراب فاينانس: قال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، إنه تم الإشارة إلى صعوبة موقف شركة الحديد والصلب المصرية (IRON) في العديد من المناسبات، لافتًا إلى خسارة الشركة على مدار الأعوام السابقة.

وأضاف توفيق، في مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي»، الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء اليوم السبت، أنه سيخرج ردًا غدًا بخسارة الشركة منذ عام 1997، منوهًا إلى أن الحديد والصلب مطروحة في البورصة، لكن لا يمكن طرحها للحوار المجتمعي، حسبما ذكرت الشروق.

وأكد أن التشغيل كان في منتهى السوء خلال السنوات الماضية، مضيفًا أنه خلال الفترة الماضية تولدت مديونيات كثيرة على شركة الحديد والصلب لشركة الفحم.

وأفاد بأن شركة الفحم رفضت إعطاء الفحم، للحديد والصلب، بسبب تراكم المديونيات، ذاكرًا أنه تم طرح المصنع على مشغلين عالميين لإدارته بـ4 آلاف عامل بدلًا من 7500.

وتابع: «كنت على استعداد للحصول على صفر للتشغيل كي يستمر مصنع الحديد والصلب في العمل»، مؤكدًا أن كل الدراسات التي تقدمت بخصوص الشركة أوصت بإغلاق المصانع.

وكان القرار الصادر من أيام بتصفية مجمع الحديد والصلب بحلوان، أثار حيرة بين الناس واعتراضًا بين المعلقين والأحزاب المستقلة وجانب من الرأى العام.

ودعا محمد وهب الله، الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال مصر، رؤساء النقابات العامة، إلى عقد اجتماع عاجل لبحث أزمة تصفية شركة الحديد والصلب المصرية.

وأصدرت وزارة قطاع الأعمال العام، بيانا للرد على الانتقادات التي طالت قرار تصفية شركة الحديد والصلب، موضحة الموقف النهائي لشركة الحديد والصلب المصرية، إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية التابعة للوزارة.

وقالت الوزارة في البيان إن الشركة أنشئت عام 1954 لاستغلال خامات الحديد في أسوان، وتم بدء الإنتاج عام 1958 بتكنولوجيا ألمانية تعود إلى بدايات القرن العشرين، ثم تطورت في الستينيات والسبعينيات بتكنولوجيا روسية تعود إلى حقبة الخمسينيات، وقد بلغ رأس مال الشركة المدفوع 1.9 مليار جنيه موزعاً على 976872278 سهما بقيمة أسمية للسهم جنيهان.

وأوضحت الوزارة، أن الجمعية العامة غير العادية لشركة الحديد والصلب أقرت في 11/1/2021، برئاسة المهندس محمد السعداوي رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية تصفية الشركة بعد محاولات كثيرة للإصلاح ووقف نزيف الخسائر، حيث بلغت الخسائر المرحلة فى 30/6/2020 حوالى 8.5 مليار جنيه.

وأكدت وزارة قطاع الأعمال العام والشركة القابضة للصناعات المعدنية أن الأولوية هي الحفاظ على حقوق ومكتسبات العاملين وإعطاءهم كافة الحقوق المكفولة لهم قانوناً.

كانت الشركة قد أعلنت عن تقارير نشاطها عن شهر يونيو 2020، وذلك باجتماع مجلس إدارة الشركة المنعقد بتاريخ 18/08/2020، والتي أظهرت تحقيق إجمالي مبيعات محلية وصارات بـ 689.521 مليون جنيه مقابل 1.096 مليار جنيه عن نفس الفترة من العام السابق.

كما بلغت إيرادات النشاط الجاري خلال الفترة من 01/07/2020 حتى 31/07/2020 مبلغ 70.087 مليون جنيه، وبلغت نسبة المبيعات إلى الانتاج خلال الفترة 106%.

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

11 أكتوبر 2020
العاشر من رمضان للصناعات الدوا... RMDA
إغلاق
02.66
التغير
03.91
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي