< اراب فاينانس - أخبار - بلتون إس إم إي تعتزم إطلاق صندوق استثماري برأس مال مليار جنيه بنهاية 2021
العد التنازلي لإطلاق جديد



بلتون إس إم إي تعتزم إطلاق صندوق استثماري برأس مال مليار جنيه بنهاية 2021

بلتون إس إم إي تعتزم إطلاق صندوق استثماري برأس مال مليار جنيه بنهاية 2021

آراب فاينانس: تعتزم "بلتون إس إم إي" إطلاق صندوق استثماري للمشروعات الصغيرة والمتوسطة برأسمال مليار جنيه بنهاية عام 2021. وستكون الشركات التي تمكنت من إثبات مفهومها مؤهلة للحصول على التمويل. وتتطلع "بلتون إس إم إي" حاليا إلى الاستثمار في شركة أغذية ومشروبات، بالإضافة إلى شركة ناشئة في مجال إعادة تدوير زيت الطعام.

كما إن صناديق الاستثمار المؤثرة والمستثمرين الخيريين سيكون لهم دور أيضا، بحسب السعدي. واكتسب الاستثمار المؤثر - وهو استراتيجية استثمارية تهدف إلى إحداث تأثيرات اجتماعية أو بيئية مفيدة، إلى جانب المكاسب المالية - بعض الزخم المعتدل في مصر.

وكانت شركة كاتاليست بارتنرز أعلنت الشهر الماضي إطلاق صندوق بقيمة 500 مليون جنيه لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، بعد توقيع مذكرة تفاهم مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وأعلنت كاتاليست وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في وقت سابق من هذا العام عن شراكة لتعزيز الاستثمار المؤثر بمصر، هو ما سيمكن مجموعة من الشركات الصغيرة والمتوسطة "الجاهزة للاستثمار" من الاستفادة من الأدوات المصممة لمساعدتها في قياس تأثيراتها البيئية والاجتماعية. وقال عاشور إن هذا يمكن أن يكون ضروريا لجذب المستثمرين، إذ أنه وعلى العكس من أصحاب الأعمال الخيرية، فإن المستثمرين المؤثرين يبحثون عن عوائد قابلة للقياس.

يمكن أيضا الاستفادة من التمويل الجماعي، إذ تسمح مواقع التمويل الجماعي الشهيرة للشركات في مراحلها المبكرة بتقديم مساعدات لهؤلاء الأشخاص، ولكن في بعض الأحيان يتم توزيع الأسهم أيضا بكميات هامشية. ويدرس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية مع هيئة الرقابة المالية وضع قانون لتنظيم التمويل الجماعي في مصر. وتقول السعدي إن هذا يمكن أن يساعد في تمويل الشركات المؤثرة في المراحل المبكرة ذات نماذج الأعمال غير القابلة للتوسع على نحو كبير أو التقليدية للغاية.

تقول السعدي إنه إذا دخلت الحكومة المشهد، فإنها ستجعل المستثمرين أكثر ثقة لأنه سيتم تقاسم المخاطر. وأشارت السعدي إلى صندوق النمو النظيف في بريطانيا - وهو صندوق رأس مال مخاطر مشترك بين القطاعين الخاص والعام بقيمة 40 مليون جنيه استرليني ويستهدف الاستثمار في الشركات التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها والتي تقود التكنولوجيا الخضراء في قطاعات الطاقة والنقل والنفايات وبناء كفاءة الطاقة - باعتباره مثالا على برنامج شراكة حكومية ناجح. وتتوقع الحكومة البريطانية أن تصل قيمة الصندوق إلى 100 مليون جنيه إسترليني بحلول خريف 2021 من خلال جمع الأموال من القطاع الخاص.

 رغم أهمية هذه المبادرات لمصر، يرى عاشور أن الحكومة ستقوم بالتأكيد بخلق العرض والطلب عند دخول القطاع، ومع ذلك، لا ينبغي انتظار دخول الحكومة إلى المشهد من أجل البدء في الاستثمار.

وعالميا، نجد أن أدوات الاستثمار البديلة آخذة في الازدياد، وفقا لما قاله الشلقاني، والذي أشار إلى أن الأسواق والأدوات المشابهة لسوق الاستثمار البديل في بريطانيا، وهي سوق النمو في بورصة لندن، والمخصصة لمساعدة الشركات الصغيرة - التي لا تستطيع تحمل تكلفة الإدراج الرسمي - في جمع رأس مال يكفي لتمويل توسعاتها. وفي المقابل، يحصل المستثمرون على إعفاءات ضريبية. وفي حين يُنظر إلى استثمارات سوق الاستثمار البديل على أنها أكثر خطورة من تلك الموجودة في السوق الرئيسية، فإن الحوافز الضريبية المعروضة يمكن أن تجعلها أكثر جاذبية.

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

13 يونيو 2022
الدلتا للسكر SUGR
إغلاق
00
التغير
00
إحتفاظ

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2020

الي الاعلي