العد التنازلي لإطلاق جديد



فاروس: استمرار تحسن نتائج مصر للألومنيوم مرهون بأسعار البيع وانخفاض الكهرباء

فاروس: استمرار تحسن نتائج مصر للألومنيوم مرهون بأسعار البيع وانخفاض الكهرباء

آراب فاينانس: قالت وحدة أبحاث بنك الاستثمار “فاروس” إن استمرار تحسن نتائج شركة مصر للألومنيوم (EGAL) مرهون باستمرار ارتفاع أسعار الألومنيوم وانخفاض أسعار الكهرباء.

وترى “فاروس”، في ورقة بحثية أن الشركة في مسارها السليم لتتحول إلى الربحية خلال العام المالي 2021-2022، بشرط أن يستمر سعر الطن أعلى 2100 دولار.

وأكدت أن مزيدًا من التحسن سيتحقق في حال خفض أسعار الكهرباء وتراجع قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار، ولكن احتمالية تحقق هذا المشهد ليست كبيرة على المدى القصير.

وأوضحت أن متوسط سعر الطن قد بلغ 2110 دولارات3 في الربع الأول 2021 (أو الربع الثالث 2020-2021 وفقًا لعام الشركة المالي)، كما وصل متوسط سعر الطن منذ بداية العام إلى 2,200 دولار في 2021.

يذكر أن الشركة أفصحت عن الموازنة التقديرية لعام 2021-2022، اذ تستهدف صافي دخل بقيمة 138 مليون جنيه، وإجمالي إيرادات بقيمة 11.2 مليار جنيه.

وقالت فاروس إن الشركة كادت تصل لنقطة التعادل بين الخسائر والأرباح خلال هذا الربع لعدد من الأسباب: أولاً – الارتفاع الكبير في أسعار الألمونيوم (حيث وصل متوسط سعر الطن في الربع الأول 2021 إلى 2,110 دولار بارتفاع 23.2% سنويًا و8.8% ربعيًا).

وارتفع إجمالي إيرادات مصر للالومنيوم خلال الربع الثالث بنسبة 57.3% سنويًا و10.8% ربعيًا إلى 3.13 مليار جنيه.

وأوضحت “فاروس” أن هذه الزيادة نتجت عن الارتفاع الكبير في أسعار الألومنيوم، وزيادة مستويات الأحجام (حيث سجلت 84,300 طن، بزيادة 36.8% سنويًا، وبانخفاض 1.7% ربعيًا).

توقعت “فاروس” أن تتحول نتائج الشركة إلى الربحية في الربع الأخير من العام لاستمرار ارتفاع أسعار الألومنيوم الذي بلغ متوسط سعر الطن منذ بداية العام 2,220 دولار، ويرتفع سعرها حاليًا عن 2,450 دولار.

إضافة إلى ذلك، أعلنت وزارة التجارة والصناعة في أوائل أبريل أنها فرضت مزيدًا من الضرائب الوقائية على واردات الألمونيوم لمدة ثلاث سنوات، وذلك بنسبة 16.5% من مصروفات التكلفة والتأمين والشحن الخاصة بكل من القوالب والسلندرات والسلك، وبحد أدنى 333 دولارا للطن عن السنة الأولى.

وستنخفض القيمة بنسبة 3% عن كل سنة من السنتين الأخيرتين، ليصل الحد الأدنى المفروض إلى 211 دولار في السنة الثالثة.

وترى “فاروس” أن هذه الأخبار ستؤثر بالإيجاب على أداء الشركة، لأنها قد تشجع على زيادة حصة المبيعات المحلية بعد انخفاضها في السنتين الأخيرتين.

حول مؤشرات نتائج الأعمال غير المدققة عن الفترة المنتهية في 31/12/2020، أظهرت تحقيق صافي خسارة بلغت 341.300 مليون جنيه مقابل صافي خسارة بلغت 595.709 مليون جنيه عن نفس الفترة من العام السابق، وأوضحت الشركة في بيان سابق للبورصة المصرية، أن تراجع الخسارة يرجع إلى ارتفاع السعر الأساسي للمعدن ببورصة المعادن العالمية خلال الفترة من 01/07/2020 حتى 31/12/2020 عن السعر الأساسي للمعدن في الفترة المقابلة من العام السابق.

تعد مصر للألومنيوم شركة عامة مدرجة في البورصة المصرية منذ يوليو 1997، وتعمل ضمن قطاع المواد مع التركيزعلى الألمنيوم.

يقع مقر شركة مصر للألومنيوم في قنا، تم تأسيسها في يوليو 1976.

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

04 أكتوبر 2021
المتحدة للاسكان والتعمير UNIT
إغلاق
04.26
التغير
01.19
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي