العد التنازلي لإطلاق جديد



بنوك استثمار تتوقع تحسن نتائج أعمال دومتى خلال النصف الثانى من 2021

بنوك استثمار تتوقع تحسن نتائج أعمال دومتى خلال النصف الثانى من 2021

آراب فاينانس: توقعت وحدات بحوث فى بنوك استثمار محلية تحسن نتائج أعمال شركة الصناعات الغذائية العربية دومتي (DOMT)، بداية من النصف الثانى من العام، مع انتهاء اثر قرار الإدارة بالغاء التعامل مع وكلاء الائتمان فى مبيعات الأجبان.

وترى وحدات البحوث أن الشركة قد تستفيد من زيادات سعرية مرتقبة خلال الفترة المقبلة فى قطاع الاجبان، إلى جانب نمو هوامش ربحية قطاع المخبوزات بعد رفع سعر دومتى ساندوتش مؤخراً إلى 5 جنيهات.

وقال محمد الدماطى العضو المنتدب وفقا لما ذكرته المال إن الشركة مرت بظروف استثنائية نتيجة الارتفاع الكبير فى أسعار الخامات خاصة الزيوت التى ارتفعت باكثر من %40 ولبن البودرة ومواد التعبئة وتكاليف الشحن بالاضافة إلى استمرار غلق المدارس.

 

وأوضح «الدماطى»، فى بيان للتعليق على نتائج الأعمال الأخيرة، أن رغبة الشركة فى زيادة الأسعار دفعتها إلى إلغاء التعامل مع جميع وكلاء الائتمان فى قطاع مبيعات الجبن، وهى خطوة ترددنا فى إتخاذها لعدم الرغبة فى التاثير على اجمالى المببيعات».

وذكر أن القرار أدى إلى إنخفاض الميعات بقيمة 90 مليون جنيه، متوقعا أن يستمر قرار إلغاء الوكلاء على مبيعات الربع الثانى على أن يظهر التأثير الإيجابى خلال الربع الثالث من العام.

وتوقع «الدماطى» ربع ثان صعب فى ظل ارتفاع أسعار الخامات واستكمال التخلص من نظام العمل عبر الوكلاء والذى انتهى خلال مايو الماضى لتعود الأمور إلى طبيعتها من يونيو الحالى، تم زيادة قدرها %22 فى سعر السندونتش إلى 5 جنيهات.

أضاف: «يتبقى رفع سعر الجبنه التتراباك بنحو %4 خلال الشهور القادمة وفقا لحالة السوق مع وعد من الجهات الحكومية بتعديل أسعار البيع لتلك الجهات فى يوليو القادم».

وقالت وحدة أبحاث بنك الاستثمار «فاروس» أن الشركة سجلت ايرادات بقيمة 647 مليون جنيه خلال الربع الأول من 2021 منخفضة عن توقعاتها البالغة 781 مليون جنيه مدفوعة بقيام الشركة بانهاء التعامل مع جميع وكلاء الائتمان.

وأوضحت أن هذا الإجراء سيحسن من أرباحها ومرونة قرارتها المتعلقة بزيادة الأسعار، كما سيؤثر بالإيجاب على معدل التدفق النقدى بداية من الربع الثالث 2021.

وذكرت «فاروس» أن شراء الوكلاء لمنتجات الشركة بنظام التقسيط لا يعطى إدارة الشركة مرونة كافية لرفع الأسعار.

وأوضحت أن المصروفات العامة والإدارية ارتفعت بنسبة %4.8 ربعيا، و%2.4 سنويا إلى %20.6، ما أدى تراجع الأرباح قبل الفائدة والضريبة بنسبة %81 ربعيًا و%72.8 سنويًا إلى 18 مليون جنيه

وأكدت «فاروس» أن تسجيل الشركة لخسائر خلال الربع الأول جاء مخالفاً للتوقعات التى رجحت أن تسجل الشركة صافى أرباح بقيمة 31 مليون جنيه.

وأشارت «فاروس» إلى أن صافى الخسارة لم ينتج فقط عن إنهاء التعامل مع الوكلاء بل أيضاً نتيجة ارتفاع أسعار المواد الخام.

وقالت إن أسعار زيت النخيل ارتفعت بنسبة تزيد عن %40، فضلا عن ارتفاع تكاليف التعبئة والشحن، ما أدى إلى انخفاض هامش مجمل الأرباح %4.7 ربعيا و%4.2 سنويا إلى %20.5.

وفيما يتعلق بالقطاعات، ذكرت أن مبيعات قطاع الجبن سجلت 461 مليون جنيه خلال الربع الأول مستحوذة على %71 من إجمالى الإيرادات متراجعة %20 بشكل ربعى (الربع الأخير من 2020) وارتفعت %11.5 بشكل سنوى (الربع الأول من 2020)

واوضحت أنه على الرغم من انخفاض قيمة المبيعات، ألا أن الأحجام المباعة قد ارتفعت %4 وذلك بعد تحييد أثر قرار إنهاء التعامل مع وكلاء الائتمان.

واشارت إلى أن قطاع المخبوزات سجل أيضًا تراجعًا فى الإيرادات بنسبة %15.3 على أساس ربعى، و%12.7 على أساس سنوى إلى 130 مليون جنيه.

ولفتت «فاروس» إلى أن هذا التراجع نتج عن انخفاض الأحجام المباعة بنسبة %9 سنويا بسبب قرار الحكومة بإغلاق المدارس.

وقالت إن قطاع إنتاج العصائر تأثر بقرار غلق المدارس، اذ انخفضت إيراداته بنسبة %34.5 ربعيًا و%25.2 سنويًا إلى 56 مليون جنيه.

وأضافت «فاروس» أن الشركة بدأت تشغيل خط إنتاج مخبوزات ثالث خلال شهر رمضان الماضى ويعمل حاليا بنسبة %50 من طاقته.

وذكرت أن الشركة تطرح حاليًا «ساندويتش دومتى»، وهى منتجات لها مساحة لرفع أسعارها عن المستويات السعرية الحالية.

وأوضحت أن متوسط سعر بيع منتجات قطاع المخبوزات ارتفع بنسبة %23 من 3.3 إلى 4.05 جنيه، وسيترتب على ذلك تحقيق قطاع المخبوزات هامش مجمل أرباح نسبته 38 إلى %39 .

وعن توقعات العام الحالى، استبعدت «فاروس» – وفقًا لمستجدات الأوضاع الأخيرة – أن تسجل الشركة أى أرباح فى النصف الأول من العام الحالى بعد إنهاء علاقتها مع كافة وكلاء الائتمان.

وقالت إن تداعيات هذا القرار المتوقعة قد تتسبب فى تحقيق خسائر على مستوى المبيعات ربما تصل إلى 155 مليون جنيه، أى قرابة %7 من إجمالى إيرادات النصف الأول من العام.

وأوضحت أن إدارة الشركة تتوقع تحسن نتائج الأعمال مع بداية الربع الثالث مستهدفة تحقيق نمو فى صافى الدخل بنسبة 6 إلى %7 سنويًا فى الربعين الثالث والرابع من العام، وأن ترفع إجمالى إيراداتها بنسبة 15 إلى %20 سنويًا مع هدوء وتيرة ارتفاع أسعار المواد الخام.

وتتوقع إدارة الشركة أن تسجل 3.3 – 3.4 مليار جنيه ايرادات خلال عام 2021 بعد أن تتغلب على تأثير إنهاء التعامل مع وكلاء الائتمان فى النصف الأول من العام.

ورجحت «فاروس» أن يتراوح صافى دخل شركة «دومتى» بين 140 إلى 150 مليون جنيه خلال عام 2021 بأكمله.

وذكرت «فاروس» أن الشركة تعمل على خفض عدد أيام الحسابات المدينة بواقع 20 إلى 22 يومًا، لتصل إلى 60 يومًا بنهاية الربع الثالث من 2021، كما تناقش الشركة أيضًا مع الحكومة إمكانية رفع أسعار المنتجات المباعة، ومن المتوقع أن تظهر نتائج هذا النقاش بحلول شهر يوليو المقبل.

وحددت بحوث «فاروس» القيمة العادلة لسهم الشركة عند 9.40 جنيه للسهم الواحد، مع توصية بزيادة الأوزان النسبية.

من جانبها قالت أمنية الحمامى محلل القطاع الإستهلاكى فى بنك استثمار «نعيم» إن تحول الشركة إلى الخسارة جاء نتيجة اعادة هيكلة سلسلة التوريد وارتفاع تكاليف التشغيل.

وذكرت أن نتائج الأعمال تأثرت بعدة عوامل أبرزها التخلص التدريجى من وكلاء الائتمان، وارتفاع المصاريف التشغيلية، وعودة المدارس إلى التعليم عن بعد عبر الإنترنت.

وأضافت أن الشركة سجلت ايرادات بقيمة 647 مليون جنيه خلال الربع الأول، وهى أقل من تقديراتنا، كما أن تسجيل الشركة لصافى خسارة أيضا قد جاء اقل من توقعاتنا نتيجة انخفاض حجم المبيعات وارتفاع تكاليف المواد الخام.

وعلى صعيد القطاعات، أكدت «الحمامى» أن حصة دومتى فى السوق انخفضت فى جميع المجالات خلال الربع.

وقالت إن ايرادات قطاع الأجبان انخفضت %20 على اساس ربع سنوى، و%11 على أساس سنوى لتسجل 461 مليون جنيه نتيجة هبوط أحجام المبيعات والذى نتج عن قرار الإدارة بالتخلص التدريجى من جميع الوكلاء التابعين لجهات خارجية.

وذكرت «الحمامى» أن القرار تسبب فى خسارة مبيعات بقيمة 90 مليون جنيه خلال الربع الأول مع خسارة متوقعة قدرها 155 مليون جنيه فى النصف الأول من 2021.

وأوضحت أن الزيادات فى الأسعار التى تم تنفيذها فى قطاع الجبن (%6 فى الربع الأول من عام 2021) لم تكن كافية للحفاظ على الهوامش وسط ارتفاع أسعار المواد الخام.

أضافت: «فى يونيو الحالى رفعت الشركة الأسعار بنسبة %3 أخرى، وتتوقع ارتفاعًا آخر بنسبة %4 فى الفترة المقبلة، كما تتفاوض الشركة مع وزارة التموين حول إمكانية رفع الأسعار فى المنافذ بحلول يوليو المقبل».

وأشارت إلى أن قطاع المخبوزات سجل ايرادات بقيمة 130 مليون جنيه، متراجعة بنسبة %15 على أساس ربع سنوى و135 على أساس سنوى متأثرا بإغلاق المدارس والجامعات بسبب الوباء.

ولفتت إلى أن المبيعات بدأت فى الانتعاش خلال الربع الثانى من 2021 ، إذ قررت الشركة بدء تشغيل خط الإنتاج الثالث (منذ نهاية شهر رمضان).

وأوضحت أنه يتم استخدام خطوط الإنتاج الثلاثة (الطاقة الإنتاجية المقدرة بحوالى مليون قطعة فى اليوم) بالتبادل بين دومتى ساندويتش والخبز العادى (%80 دومتى ساندويتش و%20 خبز عادي).

وقالت «الحمامى» إنه من المتوقع أن يتم استخدام الخطوط الثلاثة بالكامل قريبًا، كما تدرس الشركة حالياً إمكانية إضافة خط إنتاج رابع.

ذكرت أن دومتى رفعت سعر بيع دومتى ساندويتش بنحو %23 إلى 5 جنيهات للقطعة، ومن المتوقع أن يؤدى ارتفاع الأسعار إلى تحسين هوامش ربحية القطاع 38 إلى %39 (حاليًا %28.7)..

قالت إن إدارة الشركة تعتقد أن ما تم الحديث عنه سابقًا بشأن تعديلات ضريبة القيمة المضافة على منتجات المخبوزات لن يتم تمريره من قبل الحكومة.

أضافت: «مع ذلك إذا تم تمريرها ستنقل الشركة زيادة ضريبة القيمة المضافة إلى تجار التجزئة وذلك عن طريق تقليل هوامشهم أو تقليل وزن المنتج نفسه».

ولفتت إلى ان قطاع العصائر سجل انخفاضا قدرة %34 على أساس ربع سنوى، و%25 على أساس سنوى ليحقق 56 مليون جنيه.

وذكرت أن الشركة أطلقت فى أبريل الماضى قطاع الحليب المعقم، وتعتقد الإدارة أن إطلاق القطاع يُعتبر ناجحًا ، اذ تم إنتاج ما يقرب من 600 طن فى أول 40 يومًا من الإنتاج.

وأطلقت الشركة فى البداية الحليب العادى والذى من المتوقع أن يتبعه الحليب المُنكه والقشدة المخفوقة والبسكويت والكريمة، وتستهدف الإدارة مبيعات ألبان بقيمة 70 إلى 80 مليون جنيه فى عام 2021.

وترى وحدة بحوث بنك الاستثمار «بلتون» أن خسائر الشركة ارتفعت عن توقعاتها، موضحة أن الأرباح تأثرت بانخفاض الإيرادات بنسبة %13 بالإضافة إلى انكماش هامش التشغيل، والارتفاع الكبير فى الأسعار العالمية للخامات.

وذكرت «بلتون» أن مستوى الايرادات خلال الربع الأول جاء أقل بنسبة %7 من تقديراتها وذلك نتيجة تراجع المبيعات.

قالت وحدة أبحاث بلتون إن الالغاء التدريجى للوكلاء تسبب فى خسائر قدرها 90 مليون جنيه وبالتالى انخفضت عائدات الجبن بنسبة %12، على الرغم من الأداء القوى لقنوات المبيعات الأخرى.

واوضحت أن إيرادات قطاع المخبوزات والعصائر انخفضت بنسبة 13 و%25 على التوالى، مدفوعة بضعف الاستهلاك أثناء التنقل بسبب التدابير الوقائية لفيروس كورونا مثل إغلاق المدارس.

وقالت أن إجمالى الربح انخفض بنسبة %28 على أساس سنوى إلى 133 مليون جنيه نتيجة ارتفاع أسعار المواد الخام، اذ ارتفع متوسط السعر العالمى لزيت النخيل المستخدم فى إنتاج الجبن الأبيض بأكثر من %40، بالإضافة إلى الزيادات فى تكلفة مسحوق الحليب ومواد التعبئة والتغليف والشحن.

وقالت إنه من المتوقع أن تتأثر مبيعات الربع الثانى من عام 2021 سلبًا من خلال الاستغناء التدريجى عن الوكلاء، والذى استمر حتى مايو الماضى.

وحددت بلتون القيمة العادلة لسهم شركة «دومتى» عند 10 جنيهات، مع توصية بالشراء.

وترى وحدة بحوث شركة «مباشر» لتداول الأوراق المالية أن تكبد الشركة لخسائر يعود إلى انخفاض الإيرادات بنسبة %13 مع قيام الشركة بإنهاء التعامل مع الوكلاء، مما أدى إلى انخفاض الإيرادات بنحو 95 مليون جنيه.

وتقول «دومتى» أن هذا سوف يحسن ربحية ومرونة الشركة لزيادة الأسعار، وسيؤثر أيضًا على التدفقات النقدية بدءًا من الربع الثالث من عام 2021.

وأضافت أنه برغم الانخفاض فى الإيرادات، تراجعت تكلفة السلع المباعة بنسبة %8.3 مسجلة 514 مليون جنيه فى الربع الأول من عام 2021، مقارنة مع 561 مليون جنيه فى الربع الأول من 2020.

ولفتت إلى أن الشركة سجلت صافى خسائر على الرغم من انخفاض المصاريف العامة والإدارية والبيعية بنسبة %1.63 إلى مبلغ 133.17 مليون جنيه فى الربع الأول من العام الحالى، مقارنة مع 135.37 مليون جنيه فى الربع الأول من عام 2020.

وذكرت أن صافى دخل التشغيل شهد زيادة بنسبة %38.4 إلى 8.24 مليون جنيه فى الربع الأول من عام 2021، مقارنة مع 5.95 مليون جنيه فى الربع الأول من العام الماضى.

وقالت إن صافى التكاليف التمويلية انخفض بنسبة %5 إلى 11.33 مليون جنيه فى الربع الأول من عام 2021، مقارنة مع 11.95 مليون جنيه فى الربع الأول من 2020.

 عن نتائج أعمالها خلال الفترة من 01/01/2021 إلى 31/03/2021 أظهرت تحقيق صافي خسائر مجمع بلغ 3,434,487 جنيه مقابل تحقيق الشركة لصافي ربح بلغ 32,095,940 جنيه خلال الفترة من 01/01/2020 إلى 31/03/2020.

وفي السياق ذاته حققت الشركة صافي خسائر غير مجمع عن الفترة من 01/01/2021 إلى 31/03/2021، قدر بنحو 4,903,174 جنيه، نظير صافي ربح بلغ 29,105,899 جنيه ، خلال الفترة المقارنة من العام المالي السابق.

جدير بالذكر يتم حساب صافي أرباح أو خسائر العام وفقًا لنصيب مالكي الشركة الأم.

#الكلمات المتعلقه

'

اسهم مختارة

04 أكتوبر 2021
المتحدة للاسكان والتعمير UNIT
إغلاق
04.26
التغير
01.19
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي