< اراب فاينانس - أخبار - إف إم تى ستيل تتفاوض مع بنكى التجارى الدولي وQNB لاقتراض 20 مليون جنيه
العد التنازلي لإطلاق جديد



إف إم تى ستيل تتفاوض مع بنكى التجارى الدولي وQNB لاقتراض 20 مليون جنيه

إف إم تى ستيل تتفاوض مع بنكى التجارى الدولي وQNB لاقتراض 20 مليون جنيه

آراب فاينانس: قال أحمد حسنى العضو المنتدب وأحد مؤسسى شركة «إف إم تى ستيل» الصناعية، إن الشركة تُجرى مفاوضات حالية مع بنكى بنك التجاري الدولي- مصر (COMI) و بنك قطر الوطني الاهلي (QNBA) لاقتراض 20 مليون جنيه.

ويُشير الموقع الإلكترونى لشركة «FMT STEEL» إلى أنها تعمل فى مجال تركيب وتصنيع العبوات المستخدمة فى تعبئة المنتجات الغذائية والمشروبات وتوفير أنظمة وتكنولوجيا المعالجة، ولديها مصنع فى منطقة السادس من أكتوبر لتصنيع الخزانات والمنصات المستخدمة فى محلات التجزئة تم تأسيسه فى 2011 على مساحة 4 آلاف متر.

وأوضح حسنى أن هذه القيمة ستوجه لإنشاءات المصنع الجديد الذى تعتزم البدء فيها خلال العام المقبل 2022، موضحًا أن التكلفة الاستثمارية الاجمالية للمصنع تدور حول 50 مليون جنيه وسيتم تمويل المتبقى من الموارد الذاتية.

ولفت حسنى فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إلى أن الشركة تبحث خلال الفترة الحالية أى المناطق الصناعية التى ستكون مناسبة لإنشاء المصنع الجديد، مشيرا إلى أنهُ حتى الوقت الحالى لم يتم الاستقرار على أحداها.

وأضاف أن التوسع بإنشاء مصنع جديد بخلاف المصنع القائم حاليًا، جاء نتيجة تزايد الطلب فى السوق المحلية، وبدء الشركة التعاقد مع كيانات تعمل بمجالات مختلفة ما يتطلب نوعية ماكينات مختلفة عن الموجودة فى المصنع الحالى.

ولفت إلى أن الشركة قررت فصل تصنيع تنكات الحديد الخاصة بشركات الزيوت على سبيل المثال، لتكون فى المصنع الجديد.

وأضاف أن «إف إم تى ستيل» تعمل حاليًا بكامل طاقتها الانتاجية لمواجهة الطلب المتزايد فى السوق المحلية.

وقال إن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات بقيمة 30 مليون جنيه بنهاية العام الجاري، ارتفاعا من مبيعات العام الماضى الذى بلغت خلاله حوالى 25 مليون جنيه.

ولفت إلى أن الشركة تركز عادة توريداتها للشركات التى تعمل فى مجال الأغذية، مشيرا إلى أنها تعاقدت مؤخرًا للمرة الأولى مع إحدى الشركات العاملة بمجال تصنيع الزيوت، وبلغت قيمة التعاقد حوالى 6 ملايين جنيه.

وكشف أحمد حسني، أن الشركة ضخت منذ بداية العام استثمارات بقيمة 16 مليون جنيه، مقسمة ما بين الموارد الذاتية والتسهيلات البنكية، وتم توجيهها لتمويل رأس المال العامل وتطوير بعض خطوط الانتاج فى مصنع الشركة.

وفيما يتعلق بالوضع التصديرى قال إن «إف إم تى ستيل» تُصدر حوالى %20 من انتاجها للسوق الليبية فقط، موضحًا أنها بصدد دراسة أسواق خارجية جديدة بالقارة الأفريقية بهدف زيادة نسبة التصدير.

وفيما يتعلق بنظرتهُ لوضع السوق حاليًا، قال إن الأوضاع بدأت فى التحسن مقارنة بالفترات الماضية وتحديدًا خلال العام الماضى.

"قطر الوطني" هو أول بنك مصري يحصل على تمويل بموجب اتفاق تسهيلات تمويل الاقتصاد الأخضر الثاني للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر، وهو جزء من الإطار الإقليمي لصندوق المناخ الأخضر ومرفق تمويل الاقتصاد الأخضر في مصر. وهذا هو ثاني قرض أخضر من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار نسمع عنه هذا الشهر، إذ يستعد البنك الأهلي المتحد أيضا للحصول على قرض قيمته 22 مليون دولار من المقرض الأوروبي وصندوق المناخ الأخضر لإقراض المشاريع الخضراء والشركات الصغيرة والمتوسطة في الأعمال التجارية الزراعية والتصنيع والخدمات وتكنولوجيا المعلومات.

القرض سيكون الأحدث في سلسلة من التمويلات الخضراء للبنوك المصرية من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ضمن مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر، بما في ذلك 25 مليون دولار لبنك الكويت الوطني -مصر، والتي وافق عليها في أبريل، بالإضافة إلى 100 مليون دولار للبنك الأهلي المصري، لإعادة إقراضها للمشروعات الخضراء، التي أعلن عنها في يونيو - وهو ثالث قرض من هذا النوع يحصل عليه البنك الحكومي في إطار مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر.

اسهم مختارة

04 أكتوبر 2021
المتحدة للاسكان والتعمير UNIT
إغلاق
04.26
التغير
01.19
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي