العد التنازلي لإطلاق جديد



مصر للألومنيوم تعلن السيطرة على حريق بمصنع الدرفلة وتجري حصرًا للخسائر

مصر للألومنيوم تعلن السيطرة على حريق بمصنع الدرفلة وتجري حصرًا للخسائر

آراب فاينانس: أعلنت شركة مصر للألومنيوم (EGAL)، إحدى شركات القابضة للصناعات المعدنية- نشوب حريق بخط الدرفلة على الساخن بمصنع الدرفلة،  دون حدوث إصابات جسيمة أو وفيات لأيٍّ من العاملين.

وقالت مصر للألومنيوم، فى بيان صحفي، إن هذا الحريق جرى التعامل معه بنظام الإطفاء الذاتي الخاص بمصنع الدرفلة وبمساعدة سيارات الإطفاء بالشركة، وسيارات الإطفاء بالحماية المدنية في نجع حمادي.

وعزَت الشركة أسباب الحريق إلى درجات الحرارة العالية التى تُستخدم داخل الأفران وتزيد على 500 درجة مئوية، مشيرة إلى أنه جارٍ إجراء عمليات التبريد اللازمة لخط الإنتاج ورفع آثار الحريق وإصلاح آثاره لإعادة تشغيله.

وأصدر المهندس محمود علي أحمد سالم، العضو المنتدب التنفيذي، قرارًا بتشكيل لجنة عاجلة لتحديد الأسباب الأولية للحادث وحجم الخسائر وإعداد تقرير فني على وجه السرعة.

كما كلف المستشار القانوني بالشركة، بالتعاون مع الجهات المختصة لحصر خسائر الحريق، مع تأكيد أن التحقيقات الأولية ما زالت جارية للوصول إلى أسباب الحريق.

ونوّهت الشركة بأن الحريق لن يؤثر على سير العملية الإنتاجية، حيث يتم العمل بقطاعات الشركة المختلفة بشكل طبيعي، كما أكدت عدم تأثر خطة مبيعاتها جراء هذا الحادث.

جدير بالذكر أن مصنع الدرفلة يعمل منذ عام 1995، ويعتبر أحد قطاعات تشكيل المنتَج شبه النهائي للألومنيوم، وتصل طاقته الإنتاجية إلى أكثر من 85 ألف طن من المدرفلات المختلفة سنويًّا.

وتخطط الشركة لزيادة معدل إنتاجها السنوى من 320 ألف طن معادن إلى 400 ألف طن، وذلك من خلال تطوير الخط السابع الذى تتولاه شركة بيكتل الأمريكية.

كما تستعد الشركة لتشغيل خط إنتاج لجنوط السيارات، من خلال مناقصة فازت بها المجموعة الهندسية الاستشارية “سيجمان” فى 9 مايو الماضى.

وأظهر آخر نتائج أعمال سنوية للشركة تكبدها صافي خسارة قدرها 1.63 مليار جنيه، خلال العام المنتهي يونيو 2020، مقارنة بربح قدره 570.9 مليون جنيه خلال العام المالي السابق.

وتراجعت إيرادات الشركة بشكل حاد إلى 7.25 مليار جنيه خلال العام المشار إليه، مقارنة بنحو 12.1 مليار جنيه خلال العام المالي السابق.

وعزَت الشركة تحولها الخسارة إلى عدة أسباب أبرزها زيادة عوامل التكلفة في العملية الإنتاجية، وخاصة الكهربائية، وانخفاض سعر صرف الدولار مقابل الجنيه، والانخفاض الحاد في السعر الأساسي للمعدن ببورصة المعادن العالمية (لندن).

كما أرجعت الخسارة إلى انخفاض عوائد الاستثمارات المالية نتيجة انخفاض معدلات العائد عليها وتنازل الشركة عن جزء كبير من استثماراتها المالية لسداد التزاماتها المالية، إضافة إلى تأثير جائحة كورونا العالمية على إيرادات الشركة خلال النصف الثاني من العام المالي.

 وحول مؤشرات نتائج أعمال الشركة غير المدققة عن الفترة المالية المنتهية في 30/06/2021، تحقيق صافي ربح بلغ 27.53 مليون جنيه، مقابل خسائر بلغت 1.67 مليار جنيه في العام المالي السابق للفترة المذكورة، وفقًا لبيان البورصة المصرية.

تعد مصر للألومنيوم شركة عامة مدرجة في البورصة المصرية منذ يوليو 1997، وتعمل ضمن قطاع المواد مع التركيزعلى الألمنيوم.

يقع مقر شركة مصر للألومنيوم في قنا، تم تأسيسها في يوليو 1976.

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

04 أكتوبر 2021
المتحدة للاسكان والتعمير UNIT
إغلاق
04.79
التغير
00.84
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي