< اراب فاينانس - أخبار - الرئيس التنفيذي لـ Electrified: حصلنا على 200 ألف دولار في جولة التمويل الأولى وسوق السيارات الكهربائية في مصر متعطش لمزيد من الاستثمارات (حوار)
العد التنازلي لإطلاق جديد



الرئيس التنفيذي لـ Electrified: حصلنا على 200 ألف دولار في جولة التمويل الأولى وسوق السيارات الكهربائية في مصر متعطش لمزيد من الاستثمارات (حوار)

الرئيس التنفيذي لـ Electrified: حصلنا على 200 ألف دولار في جولة التمويل الأولى وسوق السيارات الكهربائية في مصر متعطش لمزيد من الاستثمارات (حوار)

- تم تنفيذ حوالي 70 صفقة حتى الآن بما يُقدر بنحو 8 مليون جنيه
- عدد السيارات الكهربائية في مصر يتراوح ما بين 2 إلى 2.5 ألف سيارة تقريبًا
- يستخدم منصتنا حاليًا أكثر من 75 ألف مُستخدم نشط

آراب فاينانس: قامت الحكومة المصرية باتخاذ عدة قرارات خلال الأشهر القليلة الماضية فيما يتعلق بوضع الإطار الخاص بإنتاج السيارات الكهربائية محليًا، وزيادة عدد محطات شحن هذه السيارات، إلى جانب قرارات أخرى لبدء تبني فكرة المركبات الكهربائية في السوق المحلي.

وفي هذا السياق، أجرت آراب فاينانس مقابلة مع أحمد الحسيني، وهو الرئيس التنفيذي والمؤسس المُشارك لشركة Electrified، لمناقشة تحول الشركة من صفحة اهتمامات مُشتركة على موقع الفيسبوك إلى منصة صاعدة قوية يتصفحها أكثر من 75 ألف مُستخدم نشط.

في البداية.. نريد معرفة طبيعة عمل Electrified ؟ ومتى قررتم إطلاقها؟

تقابل مؤسسي الشركة في نوفمبر 2009 عندما أنشئنا صفحة على فيسبوك بإسم EV Egypt Club؛ حيث كان هدفنا آنذاك بث الوعي فيما يتعلق بالسيارات الكهربائية، وبدأنا تدريجيًا في بناء مجتمع على الإنترنت، ليصل عدد أعضائه إلى حوالي 17 ألف عضوًا، وذلك قبل إطلاق الشركة.

وبدأت هذه الصفحة في التحول إلى منصة إلكترونية لعرض سيارات كهربائية للبيع، والاستفسار عن استيراد السيارات والشواحن الكهربائية، وقطع الغيار، وفي ذلك الوقت، قررنا تطوير هذه المنصة لتصبح سوقًا إلكترونيًا للسيارات الكهربائية ومن هنا، أطلقنا شركة Electrified في فبراير 2020، ومنذ ذلك الحين، وصل عدد مُستخدمي منصتنا إلى أكثر من 85,000 عضوًا.

ما هو نموذج الأعمال لديكم، وكيف تحصلون على النقد؟

يعتمد نموذج الأعمال لدينا على تحصيل رسوم على كل عملية بيع ناجحة تمت عبر منصتنا من البائعين؛ حيث نضمن أن يحصل مُستخدم منصتنا على أسعار أفضل من المتاحة بالسوق. 

وقررنا اتباع هذا النموذج بدلاً من الاعلانات التقليدية، وذلك نظرًا لما كان يعانيه التجار العاملين في هذا القطاع، هناك مشكلة في السوق المصري، وتكمن هذة المشكلة أيضًا في الأسواق التي قُمنا بدراستها؛ حيث لاحظنا اهتمام العديد من الناس بالتنقل الكهربائي، ولكن معدلات التحول للمركبات الكهربائية دائمًا ما تكون ضئية جدًا؛ مما يجعل التجار والمؤسسات الكبرى مترددين في دخول السوق بكامل طاقتهم.

إِطَّلَعَنا بالمزيد حول علاقتكم بشركة انفينيتي، والتي تُعد الكيان المُنفذ لمحطات شحن السيارت الكهربائية في أنحاء مصر؟

نتشارك مع انفنيتي بيانات عبر الإنترنت تتعلق بمحطات شحن السيارات الكهربائية. ولدينا شراكة استراتيجية إعلامية معهم؛ حيث نُغطي جميع الأحداث والإعلانات الخاصة بهم.

كما يضم موقعنا الالكتروني خريطة تفاعلية تفصيلية تختص بمواقع محطات الشحن في مصر، ويُتيح لنا هذا التواصل تعزيز قوة منصتنا في إمداد انفنيتي بردود فعل وملاحظات من مُستخدمي المنصة وتوضيح ما إذا كانت هناك أي مشاكل في منطقة جغرافية محددة.

 كيف ترى الطلب على السيارات الكهربائية في مصر حاليًا، وعلى المدى القصير والمتوسط؟

شهدت منصتنا نموًا كبيرًا تجاوز توقعاتنا المبدئية منذ أن تم إطلاقها؛ حيث زاد عدد المُستخدمين من 17 ألف إلى 85 ألف ويستخدم منصتنا حاليًا أكثر من 75 ألف مُستخدم نشط، لهذا نرى أن الطلب على السيارات الكهربائية في مصر قوي جدًا، إلا أننا نرى أن السوق بحاجة لمشاركة من المزيد من الأطراف المعنية لتقديم خدمات متكاملة تصب في صالح المنظومة الإيكولوجية.

في رأيك، ما الذي تحتاج إليه الحكومة لجعل سوق السيارات الكهربائية أكثر رواجًا؟

شهد سوق السيارات الكهربائية نجاحًا في كل الدول التي تلقت دعمًا ماديًا قويًا في هذا المجال، وأظن أن الحكومة المصرية قد بذلت مجهودًا كبيرًا لتروج إلى هذا التحول بالمقارنة مع الدول الأخرى في المنطقة.

ونرى أن للحكومة اتجاهين خلال الوقت الحالي؛ وهما التوجه المالي والاقتصادي، والتوجه البيئي، وهناك ما يُميز التوجه المالي فيما يتعلق بالإنتاج المحلي للسيارات الكهربائية وتصديرها؛ مما يُعزز من مكانة مصر كمركز إقليمي، بالإضافة إلى المساهمة في خفض التكاليف وترشيد استهلاك الوقود على المستوي الفردي والحكومي.

أما بالنسبة للتوجة البيئي، فإن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن السيارات الكهربائية أقل بصورة جوهرية بالمقارنة مع السيارات التقليدية.

واتخذت الحكومة المصرية عدة قرارات لتحديد إطار الإنتاج المحلي للسيارات الكهربائية، وزيادة عدد محطات شحن السيارات الكهربائية، إلى جانب قرارات أخرى للتوسع في هذا النشاط، وعلى سبيل المثال، من المتوقع أن تبدأ شركة النصر للسيارات في تصنيع سيارات كهربائية من فئة " النصر E70" في منتصف عام 2022، كما تُخطط الدولة لإنشاء نحو 3 آلاف محطة لشحن السيارات الكهربائية، فضلًا عن مبادرة الحكومة البالغ قيمتها 500 مليون جنيه، لدعم الصادرات من السيارات الملاكي.

هل تعلم كم عدد السيارات الكهربائية في مصر حاليًا؟ وماذا عن وسائل النقل الكهربائية الأخرى؟

وصل عدد السيارات الكهربائية في مصر إلى ما يتراوح بين 2 ألف إلى 2.5 ألف سيارة تقريبًا، ولكن لا يُمكني أن أقول أرقامًا دقيقة فيما يتعلق بعدد المركبات الصغيرة مثل جلايد سكوتر، إلا أن عددها ربما يتخطى 5 آلاف.

وما الذي يفتقده السوق المصري لتغير ثقافة المستهلك عن كون السيارات الكهربائية غالية الثمن؟

على عكس ما يظن البعض، فإن المركبات الكهربائية في الواقع أكثر سلاسة بالمقارنة مع المركبات التقليدية من حيث امتلاكها وتشغيلها وصيانتها.

لاحظنا أن المستهلك المصري بشكل عام لا يحبذ الذهاب إلى مراكز بيع السيارات ومراكز خدمات ما بعد البيع والصيانة، وذلك بسبب تجاربهم السيئة مع خدمة العملاء أو الوقت المستغرق لتنفيذ الخدمات، ولهذا تُعد السيارات الكهربائية حلاً عمليًا لهذه المشكلة لأنها لا تحتاج إلى الكثير من خدمات ما بعد البيع؛ حيث تقل مكوناتها بنسبة 70% تقريبًا عن المركبات التقليدية.

كما يُعد نقص محطات شحن السيارات الكهربائية مفهومًا خاطئًا؛ حيث يقوم 95% تقريبًا من مالكي السيارات الكهربائية بشحن سياراتهم في المنزل، وفي مصر يكمن التحدي بكيفية شحن هذه السيارات في المباني المنزلية التي لا يوجد بها أماكن مُخصصة لوقوف السيارات، ولكن الدولة تعمل على حل هذه المشكلة بإنشاء 3 آلاف محطة شحن في أنحاء البلاد.

وتُعتبر شركتنا جزءًا من بعض الورش التي تعمل مع الحكومة في مجال السيارات الكهربائية، ولهذا نحن على دراية بالجهود التعاونية مع الأمم المتحدة، لكن هذا التحول سوف يستغرق وقتًا طويلاً، وفي الوقت الراهن، مازالت الناس ترى المركبات الكهربائية الصغيرة وكأنها ألعاب ترفيهية، كما أن قيادة هذه المركبات قد تكون خطرة في الشوارع المفتوحة.

كيف تُقارن سوق المركبات الكهربائية في مصر بأقرانها في المنطقة؟

أحب النموذج الذي تتبناه دبي، حيث يُمكنك رؤية كل أنماط المركبات الكهربائية هناك، وتجدر الإشارة إلى أن سلامة الطرق لا تزال من الاهتمامات التي تعمل دبي على تطويرها وتنميتها؛ حيث أن لديهم هناك ثقافة ناشئة فيما يتعلق بالدراجات الكهربائية؛ فقد تم إنشاء مسارات أمنة مُخصصة للدراجات.

لا تزال Electrified في مرحلة النمو، فمتى تتوقع أن تصبح الشركة مُربحة؟

لا تزال الشركة في مراحلها المبكرة كشركة ناشئة، ولكنها أكثر تطورًا نظرًا لتركيزنا بشكل رئيسي على جذب العملاء وتطوير المنصة الالكترونية بشكل يتوافق مع السوق ونعمل حاليًا على تطوير السبل التكنولوجية المناسبة لخلق بيئة مُميكنة تخدم أكبر عدد ممكن من المستخدمين والتجار على منصتنا.

ومازالت شركتنا في مرحلة ما قبل التمويل الأولي، وذلك بعد أن تم قبولها للمشاركة في برنامج تديره شركة تسريع الأعمال Changelabs، وهو أول برنامج لدعم الشركات الناشئة في مجال الطاقة الخضراء في مصر، وبدأنا تحقيق إيرادات، ولكنها ليست ناجمة عن البيئة المُميكنة التي نريدها، ونتوقع تحقيق هذا في غضون عام عندما يبدأ السوق في التطور بشكل أكبر.

وما هي قيمة التمويل الذي حصلت عليه الشركة؟

حصلنا على 200 ألف دولار في مرحلة ما قبل التمويل الأولي، ونبحث الآن زيادة جولات التمويل عقب برنامج التسريع؛ حيث نخطط لاستثمار معظمه لتطوير الأساليب التكنولوجية.

كم عدد الصفقات التي تقوم بها الشركة شهريًا؟ ما هو متوسط قيمة الصفقة؟

تلقينا حوالي 200 طلب، وهنا تكمن المشكلة كما ذكرت من قبل؛ حيث أن هناك إقبال على السيارات الكهربائية، ولكن المنتج قد لا يكون مُتاحًا، ولهذا نسعى للتعاون بشكل دائم ونشط مع العديد من التجار بغرض تقديم أكبر عدد ممكن من المركبات الكهربائية بالسوق.

وقٌمنا بتنفيذ 70 صفقة منذ بداية العام حتى تاريخه، وتُقدر القيمة الإجمالية لهذه الصفقات بنحو 8 ملايين جنيه تقريبًا، ونستهدف حاليًا تحقيق ربح بغرض تطوير منصتنا؛ حيث نحصل الآن على هذا الربح بغرض التحقق واختبار منتجاتنا ومنصتنا، بالإضافة إلى العمل على زيادة قاعدة المُستخدمين.

ما هي الخطة القادمة لشركة Electrified عقب الحصول على المزيد من التمويلات، وأين ترى نشاطات الشركة بعد 5 أعوام من الآن؟ ومتى تتوقع أن يُصبح سوق السيارات الكهربائية أكثر رواجًا في مصر؟

نسعى لنمو الشركة ماليًا خلال 3 إلى 5 أعوام مُقبلة، كما نعتزم تطوير منصتنا بشكل كامل من خلال توفير منتجات متعددة للبيع. والجدير بالذكر، أنه سيتم تصنيع حوالي 25 إلى 50 ألف سيارة كهربائية من موديل النصر E70؛ مما قد يساهم في تبني شركات مثل أوبر لاستخدام السيارات الكهربائية، وهو ما أعلنت عنه أوبر رسميًا، بالإضافة إلى تحول شركات أخرى لاستخدام السيارات الكهربائية. كما أتوقع أن تقوم شركتنا بتنفيذ نحو 5 إلى 6 آلاف صفقة بيع سيارة كهربائية سنويًا.

اسهم مختارة

04 أكتوبر 2021
المتحدة للاسكان والتعمير UNIT
إغلاق
04.75
التغير
00.21
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي