< اراب فاينانس - أخبار - عبد اللطيف علمه: نتوقع وصول عدد الاستشارات المقدّمة عبر منصة الطبي لـ 16 مليون خلال 2025
العد التنازلي لإطلاق جديد



عبد اللطيف علمه: نتوقع وصول عدد الاستشارات المقدّمة عبر منصة الطبي لـ 16 مليون خلال 2025

عبد اللطيف علمه: نتوقع وصول عدد الاستشارات المقدّمة عبر منصة الطبي لـ 16 مليون خلال 2025

• سجل متوسط عدد الجلسات التي تُقدمها المنصة حاليًا لـ ما يتجاوز مليون جلسة في اليوم

• تم إجراء نحو 2 مليون استشارة عبر منصة الطبي خلال عام 2020

• تضم شبكة الطبي أكثر من 70 ألف طبيب في أنحاء المنطقة

آراب فاينانس: أجرت آراب فاينانس مقابلة مع عبد اللطيف علمه، كبير مسئولي التطوير في شركة الطبي، لمناقشة نشأة تطبيق Altibbi وخطط الشركة المستقبلية، وخاصة في إطار جائحة فيروس كوفيد-19 بالعالم العربي.

في البداية، ما طبيعة عمل شركة الطبي؟ ومتى تم إطلاقها؟

تُعد منصة الطبي أكبر منصة ناطقة باللغة العربية في قطاع الرعاية الصحية بالعالم؛ حيث تُقدم محتوى رقمي مُتكامل فيما يتعلق بالطب والرعاية الصحية ويُمكنك التواصل مع المنصة على مدار 24 ساعة للحصول على خدمات الرعاية الرئيسية، ليتم إحالتك لأحد المُختصين من خلال نظام إدارة العيادات الخاص بالمنصة.

وتم إطلاق شركة الطبي في عام 2011، لتقديم محتوي طبي وصحي مُتاح للكل، وفي عام 2017، أطلقت الشركة خدمة تقديم الاستشارات عن بُعد الرائدة، وتتواجد الشركة في 12 دولة، ويتصفح منصتها نحو 500 ألف زائر يوميًا، للإطلاع على محتوى المنصة الذي يضم أكثر من 2 مليون صفحة.

وتم إجراء نحو 2 مليون استشارة عبر منصة الطبي خلال عام 2020، وازاد عددها إلى أكثر من 4 ملايين استشارة في يوليو 2021. ونتوقع أن يصل عدد الاستشارات التي يتم تقديمها عبر المنصة إلى 16 مليون بحلول 2025.

كيف تأسست الشركة؟

تضمن تأسيس شركة الطبي أكثر من الحصول على تمويل مبدئي رأسمال شركة ناشئة؛ حيث تطلب تعين مجموعة من الموظفين، والأطباء المُختصين، والخبراء، وغيرهم وفي البداية، اعتمد مؤسسي الشركة على التمويل الذاتي والدعم المالي من الأصدقاء والأقارب عندما تم إطلاق الطبي عام 2008.

وحصلت المنصة على أول تمويل لها في عام 2015 من شركتي ميدل إيست فينتشر بارتنرز وداش فينتشرز، واستطاعت شركة الطبي استخدام هذا التمويل لتحسين التفاعل بين الأطباء ومُستخدمي المنصة، ولجذب أكبر عدد ممكن من الأطباء والزوار للمنصة، وبالأخص في 5 دول رئيسية، وهم السعودية والإمارات والكويت والأردن ولبنان.

وفي عام 2019، حصلت الطبي على جولة تمويلية جديدة بقيمة إجمالية تصل إلى 6.5 مليون دولار من شركة ميدل إيست فينتشر بارتنرز، وشركة داش فينتشرز، وTAMM، وشركة ريمكو للاستثمارات، وصندوق Endeavor Catalyst Fund، ومُستثمرين أخرين، واستثمرت الشركة هذا التمويل في تطوير منصتها، بغرض تقديم خدمات صحية وطبية مُتكاملة والتوسع بأسواق جديدة وتنمية المحتوى الطبي باللغة العربية.

كيف يستطيع المُستخدمين المُحتملين الوصول لمنصتكم؟

يستطيع المُستخدمين الوصول للخدمات التي تُوفرها شركة الطبي من خلال عدة قنوات، تضم؛ الموقع الإلكتروني، وتطبيق الهاتف المحمول، والخطوط الساخنة ويُمكنك تحميل تطبيق الهاتف المحمول من متجر تطبيقات أبل Apple App Store، ومتجر Google Play لهواتف الأندرويد، وHuawei AppGallery.

كما أن خدماتنا مُتاحة على مدار 24 ساعة طوال العام وسهل الوصول إليها من أي مكان في العالم وفي الوقت نفسه، يقوم نحو ألف دكتور بخدمة المرضى عبر الإنترنت وتتعاون شركة الطبي أيضًا مع شركات التأمين.

ما هو نموذج الأعمال المُتبع لدى الشركة؟

تقوم الشركة بتحصيل النقد من مصادر مُتعددة، وتُدير أعمالها تحت مظلة كلاً من الأنشطة التي تتم بينها وبين العملاء (B2C) والأنشطة التي تتم بينها وبين الشركات والمؤسسات (B2B)، ولكنها على الأغلب تعتمد على نظام الاشتراك الدوري، والذي يُغطي عدد غير محدود من الاستشارات لمُستخدمي المنصة وعائلاتهم طوال مدة الاشتراك.

ما عدد مُقدمي الخدمات المُتاحة عبر منصتكم؟

تضم شبكة الطبي أكثر من 70 ألف طبيب في أنحاء المنطقة، إلا إن هذا الرقم قابل للتغير بُناءً على الطلب، وتعتمد الشركة في ذلك على نموذج أعمال يُطابق العرض مع الطلب وتُتيح منصة الطبي الوصول إلى ألاف الأطباء؛ حيث يرتبط عدد الأطباء بشكل كبير بالطلب وتُعد شراكتنا مع كل من وزارة التعليم العالي، ووزارة الصحة، ومكتب رئيس الوزراء بمصر من أهم العوامل التي تدعم زيادة عدد الأطباء لدينا لكي يتناسب مع الطلب المتزايد.

كيف ترى الطلب على خدماتكم في إطار استمرار جائحة كوفيد-19؟

على الصعيد العالمي، اعتمد المعظم على الخدمات التكنولوجية عن بُعد، والأخص خلال فترة ذروة الجائحة ويتناسب هذا تمامًا مع قيم الشركة وتركيزها على جودة الخدمات وإتاحتها بأسعار مناسبة.

وقد وضعت الجائحة الشركة في مكانها الصحيح؛ حيث أصبحت في مقدمة الشركات التي تُقدم مثل تلك الخدمات للجمهور.

كيف يمكنك اقناع العملاء بفعالية الخدمات عبر الإنترنت بالمقارنة مع الزيارات الشخصية، وكيف يتم التعامل مع المريض في حالة الاحتياج إلى زيارة شخصية عقب الاستشارات المبدئية؟

نحاول أن نكون واقعيين بقدر الإمكان من خلال ربط الخدمات بنظام إيكولوجي لتوفير تجربة مُتكاملة لمُستخدمي المنصة ويلجأ حوالي 50% من مُستخدمي المنصة للاستشارات عن بُعد؛ حيث يُمكنهم مشاركة صور والمراسلة، أما النسبة المتبقية من المُستخدمين فقد تحتاج إلى استشارة بالفيديو، أو زيارة شخصية من قِبل مُختص، أو وصفات إلكترونية، أو تشخيص.

كما أن المعلومات الخاصة بالأطباء الاستشاريين مُتاحة عبر منصتنا بكل شفافية لضمان المصداقية، ونستخدم أحدث وسائل الذكاء الاصطناعي في مراقبة الجودة ومراجعة الحسابات، والتي تُعتبر أفضل أساليب توفير الرعاية الصحية في المنطقة.

كيف تبنت مصر خدمات منصتكم بالمقارنة مع أقرانها في المنطقة والعالم؟

تمتلك مصر إمكانيات هائلة في مجال التكنولوجيا الصحية، نظرًا لتزايد نمو معدلات التواصل والاحتمالات حول ما قد تُقدمه مثل هذه الخدمات لحياة المواطن المصري، ولهذا نؤمن بأهمية توفير خدمات صحية بجودة عالية من خلال أساليب تكنولوجية مُتاحة وسهلة المتناول، وهذا ما يتناسب مع احتياجات الشرائح الكُبرى من سكان مصر.

كم عدد مُستخدمي منصة طبي؟

سجل متوسط عدد الجلسات التي تُقدمها المنصة حاليًا إلى ما يتجاوز مليون جلسة في اليوم، وعلى هذا الأساس، فقد تخطى معدل الجلسات الشهري 30 مليون جلسة في الشهر والجدير بالذكر، أن هذا المُعدل لا يتضمن أي نفقات تسويقية؛ مما يُعد أمرًا فريدًا بالنسبة لمنصتنا.

ووصل عدد الاستشارات التي تُقدمها المنصة في مصر لأعلى مستوياته، مُتخطيًا 25 ألف استشارة في اليوم، بينما وصل عدد الاستشارات على المستوى العالمي إلى أكثر من 40 ألف استشارة يوميًا وفي عام 2020، قدمت منصة الطبي أكثر من 1 مليون استشارة عن بُعد في مصر فقط، لتصل إلى المعدل العالمي في فبراير 2021 البالغ 2 مليون استشارة.

ما خطط الشركة لتحقيق مزيدًا من الربحية؟

تتميز الطبي بنجاحها على المستوى التجاري، بالإضافة إلى إضفاءها تأثيرًا إيجابيًا على تجارب مُستخدمي المنصة ولا تُركز الشركة على جني الإيرادات في مصر بقدر ما تستثمر في إضافة قيمة للمرضى، والنظام الإيكولوجي للكيانات في مجال الرعاية الصحية، مع النظر في الجوانب التجارية كأهداف طويلة الأجل.

هل تُخطط الطبي للحصول على أي تمويلات جديدة، ما توقعاتك لأعمال الشركة خلال 5 سنوات مُقبلة من الآن، ما خطط الشركة على المستوى الإقليمي؟

بصفة الطبي المنصة الناطقة باللغة العربية الأولى في مجال الرعاية الصحية، وتواجدها في 12 دولة، فإن اعمال الشركة متواجدة بالمنطقة ومن هنا، لدينا الفرصة لكي نُصبح أول منصة صحية رقمية أحادية القرن في الشروق الأوسط وشمال أفريقيا، وتمتلك الشركة المقومات التي تؤهلها لذلك.

وتضم هذه المقومات ما يلي:

• تزايد عدد السكان في المنطقة بوتيرة سريعة؛ حيث تُشير التوقعات إلى زيادة عدد سكان المنطقة بمعدل 9.7%، ليصل إلى 464 مليون بحلول 2026 بالمقارنة مع عام 2020.

•الحاجة إلى توافر حلول مُتاحة سهلة المتناول بأسعار مُخفضة؛ نظرًا لارتفاع تكاليف الرعاية الصحية في الشرق الأوسط وأفريقيا، لتُمثل 9.3% من الناتج المحلي الإجمالي في 2020، مقابل 7.9% في عام 2018، وهو ما يُعد أعلى من المتوسط العالمي.

• هناك العديد من شركات التأمين المُسجلة التي تحتاج إلى بدائل لتخفيض التكاليف، كما تتمتع المنطقة بمعدلات مرتفعة من حيث توغل الإنترنت، وستكون الخمسة أعوام المُقبلة مليئة بالتطورات بالنسبة لشركة الطبي.

ترجمة : مي عز الدين

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

04 أكتوبر 2021
المتحدة للاسكان والتعمير UNIT
إغلاق
04.23
التغير
-00.24
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي