العد التنازلي لإطلاق جديد



  • الوليد بن طلال يعتزم تكثيف إستثماراته بمصر

    الوليد بن طلال يعتزم تكثيف إستثماراته بمصر

    القاهرة: قال الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة إن أمن واستقرار مصر هو ركيزة لأمن واستقرار العالم العربي بأكمله، مؤكداً اعتزام شركته تكثيف استثماراتها في مصر خلال الفترة القادمة.

    جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء، للأمير الوليد بن طلال، بحضور أشرف سالمان وزير الاستثمار، والسفير أحمد القطان سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة.

    وصرح علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية -في بيان حصلت أصوات مصرية على نسخة منه- بأن الأمير الوليد بن طلال عبر خلال اللقاء عما يكنه من محبة وتقدير لمصر، معرباً عن ثقته في قدرتها على التغلب على مختلف ما تواجهه من تحديات.

    وأشاد الوليد بمشروع قناة السويس الجديدة قائلاً "المشروع تم انجازه في زمن قياسي وفقاً للمعايير العالمية وبتمويل مصري خالص، في خطوة تاريخية تعكس ما تتميز به مصر الآن من جدية وانضباط وعزيمة على تحقيق نهضة تنموية شاملة".

    وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة أنه يُركز أيضاً على تنفيذ العديد من المشروعات الخيرية والإنسانية في مصر، حيث أوضح أن مؤسسة الوليد للإنسانية ستوقع برتوكول تعاون مع الحكومة المصرية لبناء عشرة ألاف وحدة سكنية، بهدف تحسين الأحوال المعيشية عن طريق توفير السكن لعشرة آلاف أسرة من الأسر الأكثر احتياجاً في مصر.

    وأعرب الوليد عن اعتزامه وضع عشرة آلاف فدان من أراضيه المستصلحة في توشكى تحت تصرف الحكومة المصرية للاستفادة منها في جهود التنمية بتلك المنطقة.

     وذكر علاء يوسف أن السيد الرئيس رحب بالوليد بن طلال، مشيداً بمواقفه الداعمة لمصر وباستثماراته الضخمة منذ سنوات، والتي تعكس ما تتميز به العلاقات المصرية السعودية من متانة وعمق.

     وأكد السيسي حرص مصر على التعاون مع جميع المستثمرين وتذليل ما يواجههم من عقبات في المشروعات الاستثمارية التي يُنفذونها بمصر، ولاسيما المستثمرين العرب الذين يربطهم تاريخ طويل من التعاون مع مصر مثل "الوليد بن طلال".

     واستعرض السيسي ما توفره مصر من فرص استثمارية كبيرة في مختلف المجالات والقطاعات، لاسيما تلك التي يتم تنفيذ مشروعات قومية بها خلال المرحلة الحالية مثل البنية التحتية والطاقة والسياحة.

    وأضاف الرئيس أن مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس يوفر رؤية استثمارية متكاملة تشمل تطوير القطاعات المختلفة بتلك المنطقة، وهو ما يوفر تنوعاً في الفرص الاستثمارية بما يتوافق مع اهتمامات مختلف شركات الاستثمار العالمية، ويأتي ذلك بالإضافة إلى ما يتم تنفيذه من مشروعات لبناء مدن ومناطق صناعية جديدة.

    و عبر السيسي عن تقدير مصر لما تنفذه شركة المملكة القابضة من مشروعات خيرية وما يعكسه ذلك من تضامن وأصالة القيم العربية.

    وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء تناول سبل تعزيز التعاون بين الحكومة المصرية وشركة المملكة القابضة خلال الفترة المقبلة، ولاسيما المشروعات الاستثمارية والخيرية التي تعتزم الشركة تنفيذها في مصر. 

    المصدر: أصوات مصرية

    #الكلمات المتعلقه

    © جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

    الي الاعلي