< اراب فاينانس - أخبار - جى بى مورجان: المركزى سيضخ عطاءات استثنائية حال اختلال السوق
العد التنازلي لإطلاق جديد



جى بى مورجان: المركزى سيضخ عطاءات استثنائية حال اختلال السوق

جى بى مورجان: المركزى سيضخ عطاءات استثنائية حال اختلال السوق

القاهرة: يتوقع بنك «جى بى مورجان تشيس» الأمريكى، أن يتدخل البنك المركزى المصرى بضخ عطاء استثنائى فى سوق الصرف حال حدوث أى اختلالات فى السوق.

وقال، فى تقرير حصلت «البورصة» على نسخة منه، إن مسار العملة غير مؤكد إلى حد كبير فى الأشهر المقبلة، متوقعاً أن تستقر أسعار صرف الدولار أمام الجنيه ما بين 16.5 جنيه و17 جنيهاً خلال الشهر الجارى.

وأضاف أن المخاطر فى سوق الصرف لا تزال مرتفعة، وأنه يرى أن الأسعار ستستقر فى نطاق 15 إلى 16 جنيهاً للدولار الواحد مع انخفاض الضغط على العملة الأمريكية، وتحسن عجز الميزان الخارجي.

وذكر التقرير، أن مصر اتخذت إجراءات جريئة لتسريع الحصول على موافقة المجلس التنفيذى لصندوق النقد الدولى على القرض.

وأضاف أن البنك المركزى اتخذ قرارات، الخميس الماضى، بتخفيض قيمة العملة، وهو ما كان أكبر بكثير من توقعات جى بى مورجان السابقة.

ويرى التقرير، أن إعلان الحكومة المصرية تحريك أسعار الطاقة سيؤدى إلى ضغوط تضخمية خلال الفترة المقبلة.

وتوقع «جى بى مورجان»، أن تحصل مصر على موافقة صندوق النقد الدولى على القرض خلال الأسبوعين القادمين، كما يتوقع طرح السندات الدولارية فى السوق العالمى من قبل وزارة المالية فى مطلع ديسمبر المقبل.

وذكر أن طرح السندات الدولارية والحصول على قرض صندوق النقد الدولى سيدعمان الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي، وأن تصل إلى مستهدف البنك المركزى لـ25 مليار دولار قبل نهاية العام.

ويتوقع «جى بى مورجان»، أن يراقب البنك المركزى المصرى بدقة ودائع العملات الأجنبية التى يتم ضخها داخل القطاع المصرفي، وأنه قد يتجه إلى ضخ سيولة دولارية عبر العطاءات الاستثنائية حال كانت الحصيلة الدولارية منخضفة لدى البنوك.

ولكن التقرير استبعد أن يتم ضخ عطاء استثنائى بالدولار خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وأن تكون الحصيلة التى قد تجمعها البنوك من الودائع العائلية كافية.

وقال إن البنوك المحلية قد لا تكون قادرة بشكل كبير على توفير التمويلات اللازمة لعملية الاستيراد فى ظل العجز الكبير فى ميزان المدفوعات المصري.

ويتوقع التقرير، أن تظل التقلبات الشديدة فى أسعار صرف العملات الأجنبية وعدم الوصول إلى سعر توازنى فى مصر حتى نهاية العام الجاري، كما يتوقع أن يتخطى الدولار حاجز 18 جنيهاً.

وأضاف أن تدخل البنك المركزى فى الوقت المناسب لضخ عطاء استثنائى من الدولار يجب أن يتم لتخفيف الضغوط المتراكمة ويمنع عودة السوق الموازي مرة أخري.

المصدر: صحيفة البورصة

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

13 يونيو 2022
الدلتا للسكر SUGR
إغلاق
14.81
التغير
05.56
إحتفاظ

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2020

الي الاعلي