English

EGX 30 14,126.51 -0.53%



التعويم يصيب سوق السيراميك بالركود

التعويم يصيب سوق السيراميك بالركود

القاهرة: كشفت جولة، بمعرض «ICS» للسيراميك والأدوية الصحية، خلال دورته الثامنة، التى بدأت فعاليتها الأسبوع الماضى، ولمدة 4 أيام، عن أن «تعويم الجنيه» دفع الشركات إلى رفع الأسعار فى محاولة منها لتجنب الخسائر، ما جعل الأفراد يقررون إرجاء قرارالشراء، لحين هدوء السوق على حد قولهم.

قال مسئولون بالشركات الكبرى المشاركة فى المعرض، إن شركاتهم كانت تعانى وبشكل كبير بعد اضطراب أسعار الدولار على مدار الأشهر الماضية، وكانت تقوم بتوفيره من السوق السوداء، إلا أن معاناتها زادت بعد تعويم الجنيه، لافتين إلى أن الأوضاع لا تزال غامضة.

أن رفع الأسعار كان الطريق الوحيد بالنسبة لهم لتجنب الخسائر، التى سيكبدها لهم قرار التعويم، مضيفين: «نعتمد بشكل كبير على استيراد المواد الخام، ولذلك فإن ارتفاع الدولار قد يؤدى إلى ركود القطاع لفترة».

وشهد المعرض خلال أيامه الأولى، إقبالا كبيرا، أخذ ينخفض تدريجيًا فى الأيام التالية.

يقول المهندس ممدوح إبراهيم، مدير مبيعات شركة «إيديال استاندرد» للأدوات الصحية، إن شركته رفعت أسعارها منذ أيام قليلة على المنتجات التى تقدمها فى السوق 25 - %30، بعد تعويم الجنيه، مشيرا إلى أن شركته أرسلت قائمة بالأسعار الجديدة إلى الوكلاء الذين تتعامل معهم ، مؤكدا أن أزمة الدولار الأخيرة ساهمت فى زيادة تكاليف الإنتاج بصورة كبيرة.

وأكد شريف محمود مصطفى، مدير التسويق بشركة «سيراميكا فينيسيا»، أن القطاع قد يصاب بركود حاد خلال الفترة المقبلة، بعد تعويم الجنيه، وزيادة أسعار السيراميك والأدوات الصحية، لافتا إلى أن الدولار كان يقف عائقا أمام الشركات التى تعمل فى القطاع، وكان الأمر سيئا، وبعد التعويم أصبح الأمر فى غاية السوء، مضيفا : الشركات تعانى بشكل كبير حالياً.

وأوضح أن شركته رفعت أسعار جميع المقاسات لديها من 3 - 4 جنيهات على المتر، لافتا إلى أنها لجأت إلى هذه الزيادة حتى لا تتكبد خسائر كبيرة بعد التعويم، مضيفا: الزيادة الجديدة تم تطبيقها قبل المعرض بأيام قليلة، ثم انخفضت قليلا لعملاء المعرض، كاشفا عن أن الإقبال على المعرض كان جيدًا، والجميع تقبل الزيادة لأن الأسعار ارتفعت فى جميع القطاعات.

وأوضح أن شركته تحتل حاليا المركز الثالث فى سوق السيراميك بعد شركتى «كيلوباترا» و«أرت»، مؤكدا أن الشركة لديها طموح قوى لاحتلال المركز الأول خلال السنوات المقبلة.

وتوقع حدوث ركود كبير فى القطاع خلال الفترة القليلة المقبلة، حتى تستقر أسعار صرف الجنيه.

وأكد طارق عوض، مدير مبيعات شركة «الطيب» للتجارة والصناعة، أن جميع المصانع والشركات رفعت الأسعار لديها بعد قرار التعويم، نظرا لأن سوق السيراميك والأدوات الصحية، يعتمد بشكل كبير على الدولار لاستيراد المواد الخام، مضيفا: «الدنيا كانت مستقرة قبل التعويم، ولكن بعده حدث انفلات جنونى للأسعار».

وفيما يتعلق بزيادة أسعار شركته، لفت إلى أن «الطيب» لجأ إلى زيادة %30 على المحلى، و%40 على المستورد، مؤكدا أن بعض الشركات أوقفت إنتاجها لمدة 5 أيام، وأصدرت قوائم جديدة.
وأشار إلى أن شركة «الطيب» لها مكانتها فى السوق المصرى، وتصدر منتجاتها خارجيا لعدة دول، أبرزها إنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة العربية السعودية، والعراق، وليبيا، والأردن، والجزائر والإمارات.

لافتا إلى أن الشركة لديها مخطط قوى للتواجد بالقارة الأفريقية خلال الفترة المقبلة.

وقال إنه يتوقع انخفاض حجم التصدير للشركة بعد «تعويم الجنيه» وحتى تهدأ الأوضاع فى السوق ككل مجددًا.

ويرى هانى حسن، مدير مبيعات شركة «أنوفا" للسيراميك، أن قرار البنك المركزى بتحرير سعر الصرف، ساهم فى زيادة الأسعار بصورة كبيرة.

وتابع: «شركتنا رفعت أسعار المتر بالنسبة للأرضيات والحوائط ما بين 5 و7 جنيهات». وأشار إلى أنه تم إرسال القوائم السعرية الجديدة إلى الوكلاء والموزعين، على أن يتم تطبيقها خلال الأيام القادمة، مؤكدا أن الزيادة ستساهم فى زيادة حالة الركود والتى تشهدها سوق السيراميك.

على الجانب الآخر، قال عدد من المشاركين فى المعرض لـ «المال»، إنهم سيؤجلون قرارهم الشرائى حتى تهدأ الأجواء مرة أخرى فى القطاع، بعد الزيادات الكبيرة التى شهدتها الأسعار.

وأشار محمد إبراهيم، إلى أنه كان ينوى شراء السيراميك لوحدته السكنية منذ أسابيع قليلة، إلا أنه تفاجأ بقرار التعويم، الأمر الذى تسبب فى رفع الأسعار بشكل جنونى، مؤكدا أنه جاء إلى المعرض أملا فى الحصول على أسعار منخفضة، مضيفا: «هستنى شوية لحد لما الدنيا تهدى وبعدين اشترى».

ويوضح سعيد محمد، أن جميع الأسعار فى كل القطاعات ارتفعت، ولذلك فإن الزيادة فى السيراميك كانت متوقعة، ولكن ليس بالشكل الحالى، مؤكدا أنه سيتراجع عن الشراء لحين استقرار الأوضاع.

شارك فى الدورة الثامنة لـ «ICS» أكثر من 150 من رواد صناعة السيراميك والأداوات الصحية من مصر وأفريقيا وأوروبا.

يرتكز معرض ICS على أهداف رئيسية كل عام، تشمل الوقوف على دور صناعة السيراميك كلاعب أساسى فى جذب الاستثمارات المباشرة من شتى أنحاء العالم، فضلا عن خلق بيئة مناسبة للتواصل بين كبرى شركات السيراميك والأدوات الصحية المحلية والعالمية مع صغار المنتجين والموزعين.

ويعد المعرض فرصة مميزة لمصنعى السيراميك والأدوات الصحية من داخل مصر وخارجها، لإلقاء الضوء على أهمية القطاع، وتأثيره على الاقتصاد المصرى.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي