السوق مغلق

EGX 30 10,817.29 1.06%

العد التنازلي لإطلاق جديد



بلومبرج: مصر في خطر التعرض لعدم المشاركة في أول مناقصة للتنقيب عن الذهب

بلومبرج: مصر في خطر التعرض لعدم المشاركة في أول مناقصة للتنقيب عن الذهب

القاهرة: قالت وكالة بلومبيرج الأمريكية، إن مصر في خطر التعرض لعدم المشاركة في أول مناقصة للتنقيب عن الذهب منذ عام 2009، بعد إعلان شركة "سينتامين" -التي تدير مناجم الذهب الوحيدة النشطة في البلاد- هي وشركة "السكري" لمناجم الذهب وشركتين أخرتين صرحوا بأنهم لن يتقدموا للمناقصة.

وفي تعقيبه علي هذه الخطوة، قال جوزيف الراجحي، رئيس مجلس إدارة سينتامين، أمس الإثنين: "إنه باستثناء جبل السكري، فإن مصر تضم الكثير من المناطق التي تنطوي على فرص هائلة لإنتاج الذهب، فالثروة المعدنية في مصر لاتزال متخلفة عن التنقيب والاستثمار، وأنه سيظل هناك الكثير من الفرص الضائعة إلي أن يتم إصلاح قانون التعدين".

وبحسب الوكالة، فإن مصر دعت، في وقت سابق، عمال مناجم الذهب للمنافسة على حقوق التنقيب في خمس مناطق بسيناء والصحراء الشرقية من 20 أبريل، وأن الحكومة قد تخلت عن التعدين تمامًا بعد مغادرة الحكام البريطانيين في 1952، وأضافت أن المزيد من الاستثمارات ستساعد الدولة على إنتاج احتياطي العملات الأجنبية.

ونقلت وكالة"بلومييرج" عن المسئول التنفيذي الأول لجزر فرجن والمتحدث باسم المكتب التنفيذي لشركة "ثاني ستراتيكس للتنمية الموارد" التى تتخذ من جزر العذراء في البحر الكاريبي مقرًا لها، ديفيد هول قوله إنه "من المفاجئ أن يشارك أي أحد في هذه المناقصة في ظل الشروط الحالية"، مضيفًا "مصر لديها إمكانات جيولوجية ممتازة، وهذه الإمكانية يمكن أن تخلق صناعة تعدينية كبيرة جدًا تعود بالنفع على البلاد وخلق فرص عمل وتدر عملات أجنبية ولكن التغيير مطلوب''.

واستطردت الوكالة أن شركة "ثاني" لا ترغب في الدخول في المناقصة لأن شروطها تدعو إلى أن تكون الحكومة لها حصة من الإنتاج، في الوقت الذي تتحمل فيه الشركة كافة نفقات عمليات التنقيب.

من جانبه ، قال رئيس الهيئة المصرية العامة للثورة المعدنية عمر تميم في إحدي اللقاءات، إن بعض الشركات أبدوا اهتمامًا بالمشاركة في المناقصة، ولكن امتنع عن ذكر أسماء هؤلاء الشركات، وأضاف "ما نحتاج إليه هو إيجاد شركات منتجة لدر العائدات للدولة".

وتابعت الوكالة أن الشركة الثانية "أتون الكندية" قد تركز على المشاريع القائمة فى الوقت الحالى بدلًا من الدخول فى مناقصة أخرى، حسب ما صرح المدير التنفيذى للشركة مارك كامبيل.

وتقوم الحكومة المصرية بعرض اتفاقيات على المستثمرين تهدف إلى تقاسم الإنتاج كما هو الحال في صفقات النفط والغاز، خلافًا لأنظمة الضرائب المطبقة في معظم البلدان ودفع أموال انتفاع مناطق عمليات التعدين والتنقيب في دولة أخرى.

المصدر: بوابة الاهرام

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2015

الي الاعلي