English

EGX 30 9,760.18 -1.54%



شاكر: تشغيل المرحلة الأولى للربط الكهربائي مع السعودية 2020

شاكر: تشغيل المرحلة الأولى للربط الكهربائي مع السعودية 2020

القاهرة: قال الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، إن مصر والسعودية تعملان على استكمال مشروع الربط الكهربائى المشترك بينهما من خلال خطوط للربط بنظام التيار المستمر قدرة 3000 ميجاوات ومن المتوقع بدء تشغيل المرحلة الأولى للمشروع عام 2020، كما أن دراسات الربط مع السودان وأثيوبيا جار تحديثها لمواكبة تطور الشبكات بتلك الدول.

واستعرض شاكر خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للدورة الثانية عشرة لاجتماعات المجلس الوزاري العربي للكهرباء بمقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية، أهم ما قام به المكتب التنفيذى من أعمال بين دورتي المجلس الحادية عشرة والثانية عشر والاجتماعات التي تمت علي مستوي الخبراء وفرق العمل والمكتب التنفيذي وكذلك أهم الندوات وورش العمل.

واوضح أنه على صعيد محور الربط الكهربائي العربي ومستجداته فقد شهدت الفترة الممتدة بين الدورتين عقد عدة اجتماعات لمتابعة "دراسة الربط الكهربائي العربي الشامل وتقييم استغلال الغاز الطبيعي لتصدير الكهرباء" التي قام بإعدادها الـصندوق العربـي للإنمـاء الاقتصادي والاجتماعي حيث كان آخرها الاجتماع السابع عشر للجنة التوجيهية المكلفة بمتابعة دراسة الربط الكهربائي ولفريق عمل دراسة الربط الكهربائي العربي الشامل بمقر الأمانة العامة خلال نوفمبر 2016.

ونتيجة هذه المجهودات فقد وافق مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته العادية بتاريخ 8/9/2016 على مذكرة التفاهم لإنشاء سوق عربية مشتركة للكهرباء، كما تمت أيضاً مناقشة الملاحظات الرسمية للدول العربية بشأن الاتفاقية العامـة واتفاقيـة السوق وإدخال الملاحظات المتفق عليها ضمن المسودة النهائية للاتفاقيتين.

وأشار شاكر الى أنه يتم إعداد مذكرة مفاهيمية للتعاون مع البنك الدولي في إنشاء منصة لتبادل الكهرباء بين الدول العربية خلال مرحلة انتقالية 2016-2018 بهدف تسريع اندماج الدول العربية في تجارة الكهرباء كوسيلة لتدعيم إقامة السوق العربية المشتركة.

وأضاف أن التحديات التى واجهها قطاع الطاقة المصري خلال الفترة الماضية والنجاح الذى حققه لسد فجوة العجز وتحويلها إلى وجود فائض يزيد على 3 جيجاوات من خلال عدد من الإجراءات.

واوضح شاكر أنه بعد نجاح القطاع فى تخطى المرحلة الحرجة فقد انتقل إلى مرحلة تطوير وتنمية الاستدامة التى تهدف إلى ضمان تأمين التغذية الكهربائية، وتحقيق الاستدامة، وتنمية أسواق الكهرباء والغاز وذلك بالتكامل مع "دراسة الربط الكهربائي العربي الشامل وتقييم استغلال الغاز الطبيعي لتصدير الكهرباء" التي قام بإعدادها الـصندوق العربـي للإنمـاء الاقتصادي والاجتماعي مما سيعمل على خلق سوق كهربية إقليمية من خلال جعل مصر مركزا محوريا للربط الكهربائى عن طريق مشروعات الربط بين دول المشرق والمغرب العربى.

يذكر أن الربط الكهربائى بين شمال وجنوب المتوسط سوف يعمل على استيعاب الطاقات الضخمة التى سيتم توليدها من الطاقة النظيفة، ولمصر دور مهم فى ربط شبكات دول المشرق والمغرب العربى وشمال أفريقيا.

واضاف شاكر انه تم خلال مارس 2017 توقيع مذكرة تفاهم لإعداد دراسة جدوى الربط بين مصر وقبرص واليونان، وتتطلع مصر لانجاز مشروع ممر الطاقة الخضراء (Green Corridor) بما فيه صالح جميع الدول الأفريقية وبعد الانتهاء من هذه المشاريع ستكون مصر مركزا للربط الكهربائى بين أوروبا والدول العربية والأفريقية.

واشار إلى الاستراتيجية الوطنية للطاقة المتكاملة والمستدامة طويلة المدى حتى 2035 التى تم تطويرها وتتضمن تأمين الامداد بالطاقة من خلال تنويع مزيج الطاقة وتعظيم مساهمة الطاقات المتجددة حيث من المتوقع الوصول الى قدرات من تصل الي 20% عام 2022 تزداد الي 37% فـي 2035 وتعظيم إجراءات كفاءة الطاقة لتصل نسبة الخفض الى 18% عام 2035 عنها فى 2010.

وقال شاكر انه انطلاقاً من اهتمام المجلس الموقر بأهمية كفاءة الطاقة في الدول العربية لما لها من مردود اقتصادي واجتماعي، والتي أثبتت فعاليتها لتحقيق توافر الطاقة بتكاليف أقل من تكاليف إنشاء محطات جديدة ، فقد قامت أمانة المجلس بالتعاون مع المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والمشروع الأورو متوسطي لكفاءة الطاقة في المباني بتنظيم اجتماع لمجموعة عمل تحديث الإطار الاسترشادي العربي لكفاءة الطاقة الكهربائية في نوفمبر 2016 وتوزيع المهام علي مجموعة العمل والاتفاق على آلية تحديث الإطار الاسترشادي.

وفي إطار متابعة تطور كفاءة الطاقة في المنطقة العربية من خلال وضع وتنفيذ الخطط الوطنية لها ومنهجية متابعة تطورها قامت أمانة المجلس بالتعاون مع المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والمشروع الأورومتوسطي لكفاءة الطاقة في المباني بتنظيم دورة تدريبية حول منهجية متابعة وإعداد تقارير عن تطور كفاءة الطاقة فى الدول العربية" خلال الفترة 21-22/11/2016  بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، حيث تم عرض أهم المستجدات المتعلقة بمتابعة تنفيذ الخطط الوطنية، ووسائل تطبيق المنهجية 2017.

المصدر: صحيفة المال

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي