English

EGX 30 0.00 0.00%

الحكومة تؤجل زيادة أسعار تذاكر القطارات مراعاة للبعد الإجتماعي

الحكومة تؤجل زيادة أسعار تذاكر القطارات مراعاة للبعد الإجتماعي

القاهرة: أكد الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، أنه سيتم رفع تذاكر السكة الحديد عقب انتهاء الفصل الدراسى الحالي، لافتًا إلى أن أسباب التأجيل تتمثل في مراعاة البعد الاجتماعي، عبر إتاحة فترة كبيرة أمام الجمهور للتمتع بمزايا الدعم على الاشتراكات.

جاءت تصريحات عرفات للصحفيين، على هامش افتتاحه محطة ركاب في ميناء الغردقة، اليوم الثلاثاء.

يشار إلى أنه كان مقررًا تطبيق زيادة في أسعار تذاكر الحديد، بداية من فبراير الجاري، لكن أعلنت الوزارة عن التأجيل دون الإعلان عن أسباب.

ومن المقترحات المعلنة حاليًا بنِسَب زيادة تذاكر قطارات السكة الحديد، 150 ‎%‎ على القطارات المميزة والمطورة، و15 إلى 50% على فئة القطارات المكيفة بجميع أنواعها.

وتستهدف وزارة النقل، ممثلة فى هيئة السكة الحديد جمع إيرادات بقيمة 900 مليون جنيه سنوياً.

وأعلن وزير النقل في يناير الماضي، أن الوزارة ستضطر إلى رفع أسعار تذاكر السكك الحديدية بنسب بين 20 – 25%، بخلاف تعديل أسعار قطارات الضواحي، مؤكدًا أن وزارته تعمل على تنفيذ مشروعات بتكاليف تتجاوز 52 مليار جنيه حتى العام 2022.

وتابع عرفات: "هناك تشوه كبير في التدفقات المالية للسكة الحديد.. هنضطر نرفع أسعار الخدمات الرئيسية بسبب ارتفاع التكاليف، وحتى يستمر المرفق في العمل".

وذكر أن هناك الخطوط القصيرة بالسكك الحديدية لا يتجاوز سعر التذكرة فيها جنيه واحد، مشدداً على أن الجانب الأكبر من خسائر المرفق يأتي من تلك الخطوط بسبب تدني قيمتها المالية.
 
وأوضح أن الإيرادات السنوية لهيئة السكك الحديدية تتوزع بين 1.9 مليار مليار جنيه، من تذاكر الخطوط الطويلة، بخلاف 300 مليون جنيه من منقولات البضائع، بينما تتجاوز المصروفات السنوية 5.5 مليار جنيه.

وأضاف عرفات أن هيئة السكك الحديدية مكبلةبمديونيات بلغت 40 مليار جنيه، مضافاً إليها الفوائد، مؤكدًا أن هناك مساعي لتعظيم إيرادات السكك الحديدية عبر نقل الحاويات، وأن الهيئة تمكنت لأول مرة في تاريخها من إبرام عقد استغلال المحطات إعلانيًا بقيمة تتجاوز 1.3 مليار جنيه.

ووضعت وزارة النقل، مؤخرًا مخطط عام لتطوير مرفق السكة الحديد، ومقدر أن تبلغ تكلفة تنفيذه 52 مليار جنيه، ويشتمل المخطط، تنفيذ مشروعات ضخمة فى قطاع الصيانة، ويتضمن شراء جرارات وعربات ركاب وبضائع لتعزيز الأسطول الحالى، إلى جانب تطوير مزلقانات وكهربة إشارات الخطوط الرئيسية  فضلاً عن تنفيذ مشروعات للخدمات المشتركة، وتتمثل فى تحسين محطات الركاب وإنشاء أسوار للمناطق المكشوفة على حرَم السكة الحديد.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي