English

EGX 30 16,648.47 0.09%

طفرة فى الصادرات السلعية المصرية إلى 3 دول عربية

طفرة فى الصادرات السلعية المصرية إلى 3 دول عربية

القاهرة: ينظم اتحاد الغرف التجارية المصرية، 3 معارض خارجية فى العراق، وسوريا، وليبيا، لإعادة إعمارهم، ودعم الصادرات السلعية والخدمية المصرية إليها.

قال علاء عز، أمين عام الاتحاد  إن البداية بمؤتمر المانحين الذى يعقد غدًا الثلاثاء، لإعادة إعمار العراق بالتعاون مع غرفة الكويت للتجارة والصناعة، بمشاركة 86 شركة مصرية، يليه معرض دمشق فى 4 أبريل، لإعادة إعمار سوريا وتصدير المنتجات المصرية، والمعرض الثالث 7 مايو فى بنغازى بليبيا، بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة، ووزارة الخارجية والسفارات المصرية، دعم من اتحادات الغرف السورية، والليبية، والعراقية، والكويتية.

كشف عز، عن أن نتائج تلك الفاعليات تنعكس على الصادرات المصرية السلعية للدول الثلاث، فى صورة مضاعفة للصادرات المصرية المتوجهة إليها، لا سيما فى قطاعات السلع الاستهلاكية الغذائية، والهندسية، ومواد البناء، والملابس، فضلاَ عن طفرة فى الصادرات الخدمية قطاع الاستشارات، والمقاولات.

أضاف عز، أن الشركات المصرية أمامها فرصة كبيرة للمشاركة فى مشاريع لإعادة إعمار العراق، يروج لها خلال مؤتمر المانحين، لا سيما أن المشروعات التى تقدم من الشركات المصرية خلال المؤتمر ممولة من هيئات المعونات، أبدت الحكومة العراقية ترحيبها بالقطاعات المشاركة بها، التى تتركز فى مشروعات البنية الأساسية فى مجالى الكهرباء والطاقة، وبناء المدن الجديدة، ومواد البناء.

يحضر مؤتمر المانحين فى الكويت 86 شركة من كبرى الشركات المصرية، التى لديها الرغبة فى المشاركة بإعادة الإعمار، من مكاتب استشارية، وشركات مقاولات، ومشروعات كهرباء، ومياه، وبترول، واتصالات، ومصانع مواد البناء ومعدات، إلى جانب كبرى المصانع المنتجة للسلع الاستهلاكية والغذائية، والأجهزة المنزلية، والأثاث، والملابس، والمفروشات.

أكد عز، فى البيان الرسمى الصادر عن الاتحاد؛ أن مؤتمر المانحين بالكويت مهم، ويعرض مشروعات إعادة الإعمار الممولة من الصناديق الإنمائية العربية، والبنك الدولى لتعظيم مشاركة مصر بها، ويجرى التنسيق من خلال اتحاد غرف البحر الأبيض، واتحاد الغرف الأوروبية مع كبرى الشركات، لخلق تحالفات فى مشروعات إعادة الإعمار بمشاركة مصرية فاعلة، سواء فى المقاولات، او مكونات المشروعات ومواد البناء.

عن تأثير زيادة الصادرات السلعية فى بعض القطاعات، على حركة أسعارها فى السوق المحلية، قال: "استبعد ارتفاع أسعار مواد البناء فى السوق المصرية، وهناك العديد من الإجراءات الحمائية على واردات ومنها الحديد، ما يعنى أن الإنتاج فى السوق المحلية به فائض ويكفى لتغطية احتياحات التصدير بالأسواق العربية ".

أعلن طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، ديسمبر الماضى، عن فرض رسوم نهائية على واردات حديد التسليح الصينى والتركى والأوكرانى، لمدة 5 أعوام، بهدف مكافحة الإغراق، بعد أن أثبتت التحقيقات التى أجرتها الجهات المسئولة فى الوزارة، وجود هوامش إغراق فى المنتجات المستوردة من الدول الثلاث بنسب بين7 و%30.

يتراوح أسعار بيع الحديد فى السوق المحلية بين 11.8 إلى 12 ألفًا للطن المحلى، ويصل إلى 12 ألفًا للطن المستورد، وسعر بيع الأسمنت بين 818 إلى 840 جنيهاً للطن للمستهلك.

ارتفعت صادرات قطاع مواد البناء خلال 2017 لتسجل قرابة 5.1 مليار دولار، بزيادة %3 مقابل 4.9 مليار دولار فى 2016.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي