English

EGX 30 15,505.16 -0.96%

الزراعة تبحث تصدير المانجو لجنوب أفريقيا

الزراعة تبحث تصدير المانجو لجنوب أفريقيا

القاهرة: يزور وفد زراعى من دولة جنوب أفريقيا مصر خلال شهر سبتمبر المقبل لعقد مباحثات ثنائية مع الجانب المصرى للبدء فى وضع قواعد تصدير المانجو لجوهانسبرج.

وأكد الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى لـ«المال» أن الوفد يضم كوادر من إدارة الحجر الزراعى من دولة جنوب أفريقيا، متخصصين فى الصحة  النباتية، وسيكون جدول الزيارة متضمنًا شقًا فنيًّا يتم بحثه مع نظرائهم فى وزارة الزراعة وهو لوضع وتحديد القواعد الخاصة بالتصدير سواء من خلال توافر معايير الصحة النباتية فى المانجو والأمراض المنتشرة والشق الثانى يتضمن زيارة ميدانية لأهم مناطق زراعة المانجو فى الإسماعيلية ووادى النطرون.

ولفت العطار إلى أنه سيتم خلال الفترة المقبلة البدء فى إعداد الملف الفنى للمانجو وإرساله لجنوب إفريقيا كإجراء معمول به فى الحالات المشابهة ويتضن الملف قائمة بالأصناف والمزايا غيرها من خصائص المحصول.

وأشار إلى أن وزارة الزراعة ممثلة فى الإدارة المركزية للحجر الزراعى مباحثات ثنائية أيضًا مع السلطات فى دولة فيتنام لتصدير العنب.

كانت أوروجواى هى آخر دولة قامت بالموافقة على استيراد الموالح والعنب من مصر خلال الشهر الماضي، وفقًا لبيان صادر من وزارة الزراعة مؤخرا.

وأوضح «العطار» إلى أن فتح أسواق جديدة أمام المنتجات الزراعية المصرية، يحقق طفرة فى المنتجات الزراعية المصرية إلى الخارج ومضاعفة الأرقام التصديرية للمنتجات الزراعية إلى الخارج.

وأكد تقرير للحجر الزراعى نشرته «المال»، أن حجم صادرات المنتجات الزراعية لجميع الأصناف من بداية موسم التصدير فى يناير الماضى وحتى نهاية يونيو الماضي، بلغت 3 ملايين و300 ألف طن تقريبًا وجارٍ الشحن والتصدير إلى جميع دول العالم.

وأشار التقرير إلى أن إجمالى أهم الصادرات الزراعية خاصة 12 من أصناف الخضر والفاكهة بلغت 2 مليون و470 ألفًا منذ بدء موسم التصدير وحتى نهاية الشهر الماضى أهمها الموالح والبطاطس والبصل والفاصوليا.

وأشار المهندس محسن البلتاجي، رئيس جمعية منتجى ومصدرى المحاصيل البستانية «هيا»، إلى أن المانجو من المحاصيل المرشحة لزيادة التصدير لها خلال الفترة المقبلة عليها من مختلف الأسواق وهناك اتجاه من المزارعين للإقبال على زراعتها نظرًا لطعمها الجيد وسعرها المناسب.

وأوضح «البلتاجي» أن موسم صادرات المنتجات الزراعية خاصة الخضراوات والفاكهة شهد طفرة كبيرة وإقبالاً ملحوظًا من قبل الدول المستوردة، وذلك بعد نجاح تطبيق المنظومة التصديرية الجديدة ولا يتأتى ذلك إلا من خلال فتح أسواق جديدة مثل جنوب أفريقيا.

وأوضح البلتاجى أن ضبط منظومة التصدير وفقًا للاشتراطات التى تطلبها هذه الأسواق، هو العامل الأكبر فى زيادة حجم التصدير، وكذلك الإجراءات الزراعية والحجرية والمعملية التى تم اتخاذها، لضمان جودة الحاصلات الزراعية المصرية ورفع قابليتها للتصدير، بما يحافظ على سمعتها العالمية. ويبلغ عدد الدول التى تستورد من مصر محاصيل الخضراوات والفاكهة 25 دولة من أوروبا والخليج وآسيا وأفريقيا أهمها روسيا  والسعودية ودول منطقة اليورو كما سجلت مساحات المانجو نحو 240 ألف فدان موزعة بين الأراضى القديمة والجديدة بإنتاجية 1.1 مليون طن سنويًا وفقا لبيانات وزارة الزراعة.

وقفزت صادرات المانجو خلال العام الماضى 2017، لما يوازى 65 ألف طن سنويا لمختلف دول العالم خاصة لبنان والأردن.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي