English

EGX 30 13,646.26 0.90%

طارق عامر: سياستي ترتكز على الاقتراض طويل الأجل لدعم الاحتياطي

طارق عامر: سياستي ترتكز على الاقتراض طويل الأجل لدعم الاحتياطي

القاهرة: قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، إن سياسته ترتكز على توفير ما يلزم من الاحتياطيات النقدية لتوفير احتياجات الدولة في أي وقت.

وأضاف عامر، في لقاء مع الصحفيين، على هامش مؤتمر جمعية البنوك المركزية الأفريقية، أمس: "كان يمكن أن نستمر بحجم احتياطي 30 مليار دولار، وسيكون الأمر جيدًا لكن سياستي تقوم على توفير المبالغ طويلة الأجل والاقتراض كلما أمكن لدعم الاحتياطي حتى نتمكن من التدخل في أي وقت، وقد أثبتت السياسة صحتها فبعدما حصلنا على 13 مليار دولار من الطروحات الدولية أغلق السوق فالوضع الحالي لا يسمح بإصدار سندات إطلاقًا، وقد حاولت بعض البنوك الخارجية دفعنا نحو تأجيل الطرح الأخير، ما رفضته بشدة لتلبية احتياجاتنا وألححت على الطرح في الوقت المحدد".

وتابع: "إحنا مكنش حد بيبصلنا قبل التعويم ولو طرحنا سندات مكنتش هتتغطي 3 مرات زي دلوقتي"، لافتًا إلى أن الفائدة التي تصل لـ6% على أجل 20 و30 عامًا ليست سيئة بالمرة "لو حسبنا التكلفة اللي ممكن نتحملها لو احتجنا فلوس لاحتياجتنا ومعرفناش نوفرها هتطلع أكبر بكتير من الفايدة اللي هندفعها على الاقتراض".

وشدد على أن البنك المركزي بذل جهود كبيرة بعد الاتفاق مع الصندوق لإتمام اتفاقيات ثنائية للحصول على تمويلات للاقتصاد منها مليار دولار من الإمارات واتفاقية مبادلة العملة مع الصين وملياري دولار مع بنوك أخرى، مضيفًا أن البنك بذل جهود ضخمة للحصول على هذه التمويلات وخاض مفاوضات عصيبة مع مسئولي المؤسسات والدول.

وقال: "كنا بنروح نطلب فلوس يقولولنا هنسأل الصندوق الأول ويروحوا يعرفوا موقفنا إيه، وكانت عملية اختبار صعبة جدًا والحمد لله نجحنا فيها، وحققنا أكتر مما كنا نتوقع من خطط الإصلاح بفضل ربنا".

وتوقع أن تصل تحويلات المصريين في الخارج لنحو 26 مليار دولار بنهاية العام المالي الماضي، بخلاف المبالغ التي تدخل مع الوافدين عبر المطارات، قائلاً: "هؤلاء هم الذين يساهمون في تدوير الاقتصاد وتشغيل البلد بجانب السياحة والصادرات والاستثمارات الأخرى".

المصدر: صحيفة المال

 

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي