English

EGX 30 12,140.00 -2.00%

إتاحة الأراضى بأسعار تنافسية والتوسع فى المجمعات الصناعية يرفع معدل النمو الصناعى

إتاحة الأراضى بأسعار تنافسية والتوسع فى المجمعات الصناعية يرفع معدل النمو الصناعى

القاهرة: قال على عيسى ــ رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين، إن تعزيز تنافسية القطاع الصناعى وزيادة معدل النمو بالقطاع من 6% حاليا لنحو 10.7% خلال العام 2021/2022، يتطلب إطلاق الحكومة حزمة جديدة من الحوافز يأتى فى مقدمتها خفض أسعار الإقراض والأراضى والرسوم والاجراءات التى تفرضها الدولة على المستثمرين.

وأضاف عيسى فى تصريحات لـ (مال وأعمال ــ الشروق)، أن إتاحة الأراضى الصناعية بأسعار تنافسية والتوسع فى إنشاء المجمعات الصناعية، إضافة إلى حث البنوك على تمويل القطاع الخاص، والعمل على تخفيف القيود والاجراءات المطلوبة أمر يسهم وبشدة فى تحقيق خطط الدولة الرامية إلى مضاعفة حجم الصادرات وزيادة معدل نمو القطاع الصناعى إلى أكثر من 10% مقابل 6 % فى الوقت الحالى.

يأتى هذا فى الوقت الذى كشفت فيه هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى عن استهداف الدولة تعزيز تنافسية القطاع الصناعى وزيادة معدل النمو بالقطاع من 6% حاليا لنحو 10.7% خلال العام 2021/2022، إذ تسعى الحكومة إلى إقامة 13 مجمع صناعى، إلى جانب إطلاقها خطة التنمية المستدامة متوسطة المدى «2022/2018»، التى تهدف إلى تحقيق تنمية اقتصادية شاملة وحقيقية، حيث تستهدف الخطة رفع معدل النمو الناتج المحلى الإجمالي لنحو 8% بنهاية 2021/2022، إضافة إلى تنمية الصادرات السلعية غير البترولية بمتوسط معدل نمو سنوى حوالى 13? لترتفع قيمتها إلى 35 مليار دولار، فضلا عن ترشيد عمليات الاستيراد لتقليص الواردات السلعية تدريجيا لتُصبح فى حدود 45 مليار دولار فى العام الأخير من الخطة، إلى جانب تخفيض نسبة العجز التجارى للناتج المحلى الإجمالى بصورة من 13.7? عام «2017/2018» إلى 11.6? فى العام الأول من الخطة، لتنخفض تدريجيا إلى 7.7? فى العام الأخير «2021/2022».

وأوضح عيسى أن تحقيق كل ذلك ممكن بشرط دعم القطاع الخاص وإعطائه الأولوية فى قيادة عملية النمو باعتباره الأقدر على تنفيذ مخططات تلك المرحلة.

وثمّن عيسى الجهود التى تقوم بها الدولة لدعم الاقتصاد ومعدلات النمو، مطالبا بالاستمرار فى خطة الاصلاح والعمل على تذليل جميع العقبات التى تعترض مناخ الاستثمار فى مصر.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي