English

السوق مغلق

EGX 30 14,742.07 -0.02%



رئيس الحكومة يعد بجدولة متأخرات دعم الصادرات

رئيس الحكومة يعد بجدولة متأخرات دعم الصادرات

القاهرة: بحث الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، خلال اجتماع عقده الخميس الماضى مع مصدرى الصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية، مشاكل القطاعين، وأزمة متأخرات دعم التصدير.

وقال المهندس هانى برزى، رئيس المجلس التصديرى للصناعات الغذائية، إن أزمة صرف متأخرات دعم التصدير تعود لنحو 3 أعوام تقريبًا، مشيرًا إلى أن رئيس الوزراء وعد خلال الاجتماع بحلها، وجدولة جميع المتأخرات بالتنسيق مع وزير المالية، الدكتور محمد معيط.

وتوقفت الدولة عن صرف الدعم منذ يوليو 2016، مع صعود سعر صرف الدولار بعد قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه فى نوفمبر 2016، وتتراوح قيمة المتأخرات بين 8 و9 مليارات جنيه، وفقًا لبيانات المجالس التصديرية.

ورفعت الحكومة مخصصات صندوق دعم الصادرات بموازنة العام المالى الحالى إلى 4 مليارات جنيه، مقابل 2.6 مليار العام الماضى.

وأضاف «برزى» فى تصريحات لـ «المال»، أن متأخرات قطاع الصناعات الغذائية تقدر بنحو 3.7 مليار جنيه، من إجمالى بين 8 و9 مليارات لجميع القطاعات.

وأشار إلى أن وزارة المالية صرفت نحو 350 مليون جنيه فقط لجميع القطاعات، ولم يتم تفعيل نظام المقاصة الذى تم الاتفاق عليه مع لجنة الصناعة بمجلس النواب، مطالبًا بضرورة صرف المتأخرات حتى تتمكن الشركات من تنمية صادراتها بالأسواق الخارجية.

كان النائب أحمد سمير قد قال فى وقت سابق إن هناك اتجاهاً بلجنة الصناعة لتبنى مقترح يقوم على أساس عمل مقاصة بين متأخرات المصدر وما عليه من مستحقات ضريبية وقيمة مضافة، ورسوم وجمارك وغيرها، ويتم الحساب بنهاية كل عام من خلال قسيمة مخصصة لذلك.

وأوضح أن المقترح سيتم التعامل به مع وزارة المالية فقط، ويهدف إلى تحقيق المرونة فى صرف مستحقات المصدرين، وتخفيف الأعباء المالية المطلوبة للصندوق، مع تجنب ارتفاع قيمة العجز بالموازنة المقررة للعام المالى 2018-2019.

فى سياق متصل رفضت أمانى الوصال، رئيس صندوق دعم الصادرات، التابع لوزارة التجارة والصناعة، الإفصاح عن أى مستجدات.

وأوضحت مصادر مسئولة بالمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية أن الاجتماع مع رئيس الوزراء بحث أزمة الصادرات لبعض الدول، على رأسها السعودية والسودان، إضافة إلى المداهمة الأخيرة التى قام بها جهاز حماية المنافسة فى نوفمبر الماضى ضد المجلس، بسبب ارتفاع أسعار البطاطس ونقصها فى السوق المحلية.

يشار إلى أن السودان لم ينفذ حتى الآن قراره برفع الحظر عن الصادرات المصرية، كما أن السعودية رفضت مؤخراً دخول بعض شحنات حاصلات زراعية بسبب ارتفاع نسبة المتبقيات لها عن الحد المسموح به.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي