English

EGX 30 14,393.35 0.62%



مدبولي يبحث مع وزير التجارة خطط تحفيز القطاع الصناعي وزيادة الصادرات

مدبولي يبحث مع وزير التجارة خطط تحفيز القطاع الصناعي وزيادة الصادرات

القاهرة: بحث رئيس مجلس الوزراء، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، خطط تطوير القطاع الصناعى وزيادة الصادرات المصرية، مع وزير التجارة والصناعة.

جاء ذلك خلال اجتماع الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم مع المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، ومسؤولي الوزارة.

وأفاد مجلس الوزراء في بيان، بأن الدكتور مصطفى مدبولي أكــد على الاهتمام الذي توليه الحكومة بتحفيز القطاع الصناعى وتوطين عدد أكبر من الصناعات المتطورة في مصر مع زيادة نسبة المكون المحلى.

وأشـار مدبولى إلى حزمة المحفزات التي تمنحها الحكومة للمستثمرين الصناعيين ومنها إمكانية منح الأراضى بالمجان في عدة مناطق بالصعيد بالنسبة للاستثمارات التي تفى بالمعايير المطروحة ومنها أن تكون صناعات كثيفة العمالة وترتفع فيها نسبة المكون المحلى، بالإضافة إلى بيع الأراضى الصناعية بأسعار مخفضة مثلما هو الحال في مدينة العلمين الجديدة التي لا يتجاوز فيها سعر المتر 250 جنيهاً.

ونوه بأنه تم على مدار العامين الماضيين طرح 30 مليون متر مربع من الأراضى الصناعية، وجرى تخصيص 22 مليون متر مربع منها بالفعل.

وفى هذا الصدد، أكد رئيس الوزراء على أهمية أن يقوم المستثمرون بتوسيع نطاق خياراتهم بحيث لا تقتصر المناطق التي يطلبون الاستثمار فيها على العاشر من رمضان و6 أكتوبر، بل تمتد إلى مناطق أخرى مهمة وواعدة مثل العلمين الجديدة، وغيرها من المدن الجديدة بالصعيد.

وأوضح المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن الاجتماع تطرق كذلك إلى مقترحات تطوير آلية دعم الصادرات لكي تتضمن الآلية الجديدة المقترحة منح الأولوية للصادرات التي ترتفع فيها نسبة القيمة المضافة وتُعظّم نسبة المكون المحلى.

وأضاف أن هذا التوجه من الحكومة يأتي من أجل تحقيق أقصى استفادة من الدعم الذي توجهه الدولة للصناعات الموجهة للتصدير، بما يسهم في زيادة فرص التوسع في الصناعات التي تعمل على تحسين وضع الميزان التجارى وتزيد فرص العمل.

وفـى هذا السياق، أعاد رئيس الوزراء التأكيد على أهمية العمل على استخدام المنتجات المصرية وإحلالها محل المنتجات الأجنبية المناظرة لها، وذلك من أجل تقليل فاتورة الواردات، وتفضيل المنتج المحلى.

المصدر: أموال الغد

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي