English

السوق مغلق

EGX 30 13,670.27 0.21%



128 مليون دولار حجم تعاقدات تصدير القطن

128 مليون دولار حجم تعاقدات تصدير القطن

القاهرة: قال نبيل السنتريسى، رئيس اتحاد مصدرى الأقطان، إن حجم تعاقدات تصدير الأقطان المصرية سجلت مليون قنطار منذ بداية الموسم التصديرى فى سبتمبر الماضى، حتى مطلع يناير، بقيمة بلغت 128 مليون دولار.

كشف السنتريسى لـ«المال»، عن أن حجم تعاقدات التصدير للموسم التصديرى الجارى 2018/2019، تكون أكبر من الموسم الماضى، وبلغت جملة تعاقداته مليون قنطار، أما الموسم الجارى اقتربت التعاقدات من مليون قنطار، ولا يزال هناك قرابة نصف مليون قنطار تعاقدات مرتقبة خلال الموسم، وأن الموسم التصديرى للقطن يبدأ فى شهر سبتمبر من كل عام، وينتهى فى أغسطس من العام التالى له.

بلغ حجم إنتاج محصول القطن خلال العام الجارى قرابة 2.9 مليون قنطار قطن، بزيادة عن محصول 2017، الذى اقتربت إنتاجيته من 1.5 مليون قنطار.

قال إن أكثر الدول المستوردة للأقطان المصرية هى الهند، وباكستان، والصين، وبنجلادش، وفيتنام، والبرازيل.

عن متوسط سعر تصدير الأقطان، قال إن السعر متدنى، يبلغ 110 -111 سنت لبرة، ما يعادل » 2158 – 2178 جنيهاً للقنطار» لصنف جيزة 94، ولصنف جيزة 86 قرابة 112 سنت لبرة، ما يعادل 2197 جنيهًا للقنطار، و120 سنت لبرة لصنف جيزة92، ما يعادل 2354 جنيها للقنطار، و150 سنت لبرة لصنف جيزة 96، يعادل 2943 جنيها للقنطار.

أوضح أن عدة أسباب وراء تراجع سعر القطن المصرى هذا الموسم، بخلاف زيادة المعروض وقلة الاستهلاك المحلى، وعدم التزام الحكومة بالإعلان عن سعر ضمان للفلاحين، وكان لتراجع السعر العالمى لأقطان البيما الأمريكية أثر كبير فى تراجع سعر الأقطان عالمياً، وانخفض سعر البيما 15 سنت لبرة، ليبلغ سعرها 140 سنت لبرة بما يعادل 2747 جنيها للقنطار، مقابل 165 سنت لبرة ما يعادل 3237 جنيها للقنطار.

أرجع السنتريسى السبب وراء تراجع سعر البيما الأمريكى، قلة الطلب من الصين-أكبر مستهلك للأقطان عالمياً- للأقطان الأمريكية واعتمادها على الاستهلاك من المخزون.

يتابع: «كنا نتوقع أن تلجأ الصين لزيادة الطلب على الأقطان المصرية، كبديل عن الأقطان البيما الأمريكية، لكن هذا ما لم يحدث ولم توافق الهند على ذلك فى ظل اعتماد مصانعها على الأٌقطان البيما الأمريكى ».

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي