English

EGX 30 14,428.08 0.86%



%57 من المصريين بحاجة إلى الدعم وفقا لبحث الإنفاق والدخل الأخير

%57 من المصريين بحاجة إلى الدعم وفقا لبحث الإنفاق والدخل الأخير

القاهرة: قالت مصادر حكومية، إن مؤشرات بحوث الإنفاق والدخل التى سيعلن عنها الجهاز المركزى للتعبئة العامة الأسبوع المقبل تشير إلى أن 57% من السكان فقراء أوشبه فقراء.

وأوضحت أن تلك النسبة تتضمن ممن هم تحت خط الفقر، ومن تخطوه بقليل لكنهم مازالوا بحاجة لدعم برامج الحماية الاجتماعية فى مختلف المحافظات.

ووفقاً للمؤشرات الأولية للبحث والتى حصلت عليها “البورصة”، والتى ينتظر الإعلان عنها رسمياً خلال أيام ارتفع معدل الفقر إلى 30.2%، مقابل 27.8% وفقاً لبحوث 2015.

وتقول المصادر التى تحدثت إلى “البورصة”، إن البحث أظهر أيضاً أن هناك نحو 26.8% إضافية من السكان فوق خط الفقر بالفعل، لكنهم شبه فقراء ومازالوا بحاجة إلى الدعم، وستعمل وزارة التضامن الاجتماعى على إدراجهم فى برامج الحماية الاجتماعية المختلفة التى تقدمها للأسر، وهذه النسبة ارتفعت بمعدلات تتراوح بين 4 و5% مقابل معدلات 2015.

وقالت المصادر، إن جميع النسب لاتزال مبدئية وهى متوسط الحصيلة الأولية للمسحين اللذين يتضمنهما بحث الإنفاق والدخل، لكن سيتم تدقيق عدد من البيانات، والنتيجة النهائية عادة ما تكون أعلى بمعدل نقطة أو نقطتين مئويتين.

تابعت: “وتم تحديث خط الفقر الوطنى بعد البحث الجديد ليتراوح بين 700 و800 جنيه شهريا، بدلاً من الخط الحالى البالغ 482 جنيهاً شهرياً، والذى تحدد بعد بحوث 2015″، ويحدد البنك الدولى 1.9 دولار فى اليوم تعادل (1026 جنيهاً) حداً للفقر المدقع عالمياً.

وتجرى بحوث الإنفاق والدخل مرة كل عامين، وشهدت الفترة التى تلت إعلان نتيجة بحث 2015 أحداثاً مهمة شملت فقدان الجنيه أكثر من نصف قيمته وارتفاع التضخم إلى أعلى معدلاته فى نحو 30 عاماً، وقالت المصادر، إن الإعلان عن النتائج النهائية لبحوث الإنفاق والدخل سيتم فى فبراير المقبل وستشهد زيادة عن النسب المبدئية الحالية.

وقال المصادر لـ”البورصة”، إن وزارة المالية وافقت على زيادة مخصصات الدعم النقدى بنحو نصف مليار جنيه لتصل إلى 18 ملياراً فى موازنة العام المالى الجديد، وذلك بناءً على طلب التضامن الاجتماعى، تمهيداً لإدخال مستفيدين جدد تحت مظلة “تكافل وكرامة”.

وتترقب التضامن النتائج النهائية لمؤشرات بحوث الدخل والإنفاق لإعادة صياغة استراتيجيتها للدعم النقدى المشروط وغير المشروط خلال الفترة المقبلةلتوصيل الدعم لمستحقيه.

وقال محمد هاشم مستشار وزيرة التضامن الاجتماعى للأشغال العامة لـ “البورصة”، إن برنامج حياة كريمة الذى أعلن عنه الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ أسابيع قليلة سيساهم بشكل كبير فى دعم الأسر الأكثر احتياجاً الذين يندرجون فى دائرة الفقر.

وأوضح أن هذا البرنامج سيكون مظلة لجميع برامج الحماية الاجتماعية من ضمنها تكافل وكرامة والضمان وسكن كريم لتوفير الدعم النقدى المشروط، فضلاً عن الاحتياجات اللازمة للأهالى منها مد وصلات مياة وصرف صحى وتاهيل البنية التحتية للمنازل، وقروض ميسرة لتنفيذ مشروعات متناهية الصغربالقرى وغيرها.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي