English

السوق مغلق

EGX 30 13,670.27 0.21%



تكريم أفضل 100 شركة في الاقتصاد خلال قمة مصر للأفضل

تكريم أفضل 100 شركة في الاقتصاد خلال قمة مصر للأفضل

القاهرة: كرم السيد الوزيرهشام توفيق وزير قطاع الأعمال نائبا عن رئيس مجلس الوزراء والدكتور هشام عرفات وزير النقل، أمس أفضل 100 شركة أداءا في الاقتصاد المصري خلال عام 2018، خلال فعاليات الدورة الرابعة لـ «قمة مصر للأفضل» التي أقيمت أمس تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، بمشاركة أكثر من 700 قيادة تنفيذية لكبريات الشركات العاملة في السوق المصرية.

وأناب رئيس مجلس الوزراء، السيد/ هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام لحضور القمة نيابة عنه وتسليم الشركات دروع التكريم.

وضمت قائمة أفضل 100 شركة، عدد من الشركات الكبرى التي شاركت الدولة المصرية خلال الفترة الماضية في إحداث ثورة تشغيل وتنمية على كافة المستويات الاقتصادية، وتمكنت من استيعاب برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي غير من واجهة البيئة الاستثمارية للسوق المصرية، ومعالجة الاختلالات الهيكيلة التي عانى منها الاقتصاد لعقود طويلة.

وشارك بالقمة عدد من الوزراء، منهم الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، بالإضافة إلى العديد من ضيوف شرف القمة الممثلين لعدد من الهيئات والمؤسسات الفاعلة في الدولة المصرية.

وضمت قائمة المؤسسات المكرمة، عدد من البنوك تضمنت البنك التجاري الدولي، بنك البركة، بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك التعمير والإسكان، بنك فيصل الإسلامي، وبنك قطر الوطني، والبنك المصري لتنمية الصادرات، بالإضافة لعدد من بنوك الاستثمار أبرزهم المجموعة المالية هيرميس، الملتقي العربي للاستثمارات، ومجموعة بايونيرز القابضة.

وتم تكريم عدد من الشركات العقارية والسياحية وعدد من شركات القطاع الغذائي تمثلوا في شركة بالم هيلز، ومجموعة طلعت مصطفي، العربية للأسمنت، رمكو لإنشاء القري السياحية، أوراسكوم للتنمية، مجموعة حديد عز، جهينة للصناعات الغذائية، شركة الصناعات الغذائية العربية- “دومتي”.

كما ضمت قائمة الشركات كل من مجموعة القلعة، مجموعة السويدي إليكتريك، المصرية للاتصالات، النساجون الشرقيون، الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، الشرقية للدخان، المهندس للتأمينات العامة والممتلكات، إبن سينا فارما، إم إم جروب، القابضة المصرية الكويتية، جى بي غبور أوتو، والتوفيق للتأجير التمويلي وشركة راية القابضة.

وأشاد السيد الوزير هشام توفيق وزير قطاع الأعمال في كلمته نيابة عن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء باحتفال قمة الأفضل لتكريم أفضل 100 شركة وأفضل 50 سيدة تأثيرا للعام الرابع على التوالي.

وأشار إلى أن التكريم يشمل مختلف فئات المجتمع التي مازالت تشق طريقها في مختلف المجالات العلمية والعملية، مشيرا إلي أن معايير قياس اختيار المكرمين تشير بقوة إلى مدى نهوض الاقتصاد المصري خلال الفترة الأخيرة، في ظل اعتماد الاقتصاد العالمي على التصنيف النوعي، كمرجع رئيسي في تقييم الأسواق والاقتصاديات الناشئة.

وعبر السيد الوزير عن سعادته بأن قائمة المكرمين ضمت العديد من شركات قطاع الأعمال العام، بما يدفعنا إلى بذل مزيد من الجهود لتطوير أساليب العمل والإدارة، في كافة شركات قطاع الأعمال.

من جانبها قال الدكتور هشام عرفات وزير النقل، إن قمة الأفضل تشهد نجاح كبير نظرا لأنه يتواجد بها خبراء ومتخصصين في مجال الاقتصاد ورجال الأعمال فضلا عن شركات القطاع العام.

وأوضح أن مصر حالياً تشهد طفرة في سوق العمل وتنمية البنية التحتية، مضيفا أنه تم تنفيذ حوالي 8000 كيلو لطرق النقل مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والتي تشمل على تطوير السكة الحديد.

وطالب عرفات البنوك بإعطاء تمويل ودعم أكثر للمشروعات المقامة في الدولة، لدفع مؤشرات التنمية الاقتصادية، وجذب مزيد من الاستثمارات.

وقالت الإعلامية دينا عبد الفتاح أمين عام قمة مصر للأفضل، إن قائمة الشركات والسيدات المؤثرات في الاقتصاد المصري والتي تم الإعلان عنها خلال فعاليات القمة تعبر بدقة عن جهود الدولة المصرية لتحسين أداء السوق، وانعاكساً دقيقا وإيجابيا لنتائج برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تبنته القيادة السياسية، والتطور المتنامي وحجم الإسهامات التي دعمت بها الشركات الناتج المحلي الإجمالي لمصر خاصة مع تنوع التوزيع القطاعي لقائمة المكرمين، والتي تضم القطاع المالي والمصرفي، والصناعة، والطاقة، والمرافق، والمواد الخام، والقطاع العقاري، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مما يؤهل السوق إلى منح امتيازات من شأنها تشجيع الشركات الناجحة على زيادة استثماراتها بالسوق المصرية.

وأشارت إلى أن التصنيف هذا العام تم بالتعاون مع العديد من الهيئات للوصول إلى مستويات عالمية في إجراء التصنيف والوصول إلى أفضل المعايير الدولية التي يتم على أساسها تقييم وتصنيف الشركات وأيضا الشخصيات المؤثرين.

وتحرص القمة سنويًا على توجيه العديد من الرسائل الدولية والمحلية، مفاداها أن الدولة المصرية وقيادتها تقف بجانب النماذج الناجحة والمشرفة من شركات القطاع الخاص المحلية والعالمية، وتشكل هوية اقتصادية جديدة لجذب رؤوس الأموال الأجنبية للسوق المصرية، خاصة في ظل المتغيرات التي تشهدها الساحة الدولية خلال الفترة الحالية، واتجاه خارطة العالم لتكوين تحالفات جديدة على مستوى الدول والشركات الكبرى.

المصدر: أموال الغد

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي