English

EGX 30 13,688.05 -0.24%



مصر تدرس تصدير الطاقة الكهربائية إلى سوريا

مصر تدرس تصدير الطاقة الكهربائية إلى سوريا

القاهرة: تدرس مصر تصدير الطاقة الكهربائية إلى سوريا خلال السنوات المقبلة، لا سيما بعد تحقيقها فائضًا كبيرًا فى الإنتاج.

وكشفت مصادر مسئولة بالكهرباء أن الوزارة تجرى حاليًا دراسات خاصة بهذا الأمر، خاصة بعد تدمير جزء كبير من قدرات الطاقة داخل سوريا فى الحرب الدائرة منذ عام 2011، وفى إطار الخطط التى تسعى دمشق إلى تنفيذها اقتصاديًّا.

وأضافت المصادر، فى تصريحات لـ«المـال»، أنه يمكن تصدير الطاقة إلى سوريا عبر خط الربط الكهربائى الممتد مع الأردن، من خلال إنشاء خط يربط عمان بدمشق، تمر عن طريقه الكهرباء القادمة من القاهرة إلى الدولتين.

وأوضحت أن القدرات التى ستحصل عليها الأردن وسوريا سيتم حسابها طبقًا لشروط الأسعار العالمية المعلنة فى بورصة الطاقة بلندن وقت التصدير.

وترتبط مصر والأردن منذ عام 1999 بشبكة كهرباء فى إطار الربط الكهربائى العربى، وتسعى القاهرة لتطبيق الأمر مع دول الخليج والعراق عبر السعودية، وزيادة قدرات التصدير إلى الأردن.

فى السياق نفسه، كشفت المصادر أن مصر انتهت من إعداد دراسة جدوى لزيادة سعة خط الربط الكهربائى مع الأردن إلى نحو 2000 إلى 3000 ميجاوات بزيادة %570 مقارنة بإجمالى قدرة الخط الحالى والتى تبلغ قدرته 450 ميجاوات.

ووقعت الشركة المصرية لنقل الكهرباء عقداً مع وزارة الطاقة الأردنية منتصف 2018، يتضمن زيادة القدرات التى يتم تصديرها إلى الأخيرة، لتصل إلى 10 جيجاوات/ساعة سنويا بدلاً من 2 جيجاوات ساعة، وذلك نتيجة طلب عمان ذلك لزيادة الطلب على الطاقة لديها.

وتنفذ مصر حاليًّا مشروعات للربط الكهربائى مع كل من السودان والسعودية، كما أنها مرتبطة مع ليبيا وفلسطين والأردن، وتسعى مستقبلاً للوصول إلى قبرص واليونان ومن ثم مع الشبكة الأوروبية، فى إطار خطتها لأن تصبح مركزًا إقليميًّا للطاقة، لاسيما أنها تمتلك فائضًا ضخمًا يتخطى 14 ألف ميجاوات.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي